إعلانات
|14 أكتوبر, 2018

700 مشروع جديد في المملكة خلال الأشهر المقبلة لتُستكمل بحلول 2022

تتجه الأنظار نحو سوق معدات البناء السعودي المتوقع أن يحقق نمواً سنوياً مركباً بمعدل 3.1% في الفترة بين عامي 2017 و2022.

700 مشروع جديد في المملكة خلال الأشهر المقبلة لتُستكمل بحلول 2022
Getty Images

أتمّت "شركة معارض الرياض المحدودة" كافة الإستعدادات لإنطلاق "معرض البناء السعودي 2018" في الفترة بين 12و15 صفر 1440 هجري الموافق للتاريخ الميلادي 22 و25 أكتوبر الجاري في "مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض"، برعاية بلاتينية من هيئة تنمية الصادرات السعودية "الصادرات السعودية " التي تُعنى بزيادة الصادرات السعودية غير النفطية والإنفتاح على الأسواق العالمية، والرفع من جودتها التنافسية و تحقيق وصولها إلى الأسواق الدولية بما يعكس مكانة المنتج السعودي لتكون رافدًا للإقتصاد الوطني ترجمة لـ"رؤية المملكة 2030 ".

ويأتي إنعقاد الحدث في الوقت الذي تتجه فيه الأنظار نحو سوق معدات البناء السعودي المتوقع أن يحقق نمواً سنوياً مركباً بمعدل 3.1% في الفترة بين عامي 2017 و2022.

وتمثل الدورة الثلاثين من المعرض التجاري الدولي الأكبر لمواد وتكنولوجيا البناء في السعودية منصة رائدة تجمع نخبة الخبراء وصناع القرار والرواد في صناعة التشييد والبناء من السعودية والعالم، لمناقشة أبرز الفرص الإستثمارية الناشئة بالتزامن مع زيادة قيمة الإعتمادات المالية ومخصصات المقاولات للطرق والجسور إلى 3.5 مليار دولار خلال العام الجاري، إنسجاماً مع جهود تعزيز النمو الإقتصادي بعيداً عن النفط لتحقيق "رؤية المملكة 2030".

إعلانات

وقال محمد بن سليمان آل الشيخ، مدير عام التسويق في "شركة معارض الرياض المحدودة": "يأتي إنعقاد "معرض البناء السعودي 2018" في الوقت الذي تشهد فيه المملكة نشاطاً إنشائياً لافتاً لا سيّما ضمن القطاعات الصناعية والتجارية، بالتزامن مع "برنامج التحول الوطني 2020" و"رؤية المملكة 2030"، وهو ما يعزز دوره كبوابة مباشرة للوصول إلى الفرص الواعدة والآفاق الهائلة المتاحة أمام المستثمرين الراغبين بمواكبة ركب المنافسة والدخول بقوة إلى السوق السعودية.

وتتميز الدورة الثلاثين بالتركيز على البناء المستدام الذي يحظى بإهتمام لافت في المملكة في إطار خطط تنويع الإقتصاد الوطني وتعزيز مقومات إستدامته، وسط مشاركة واسعة من المستثمرين وصنّاع القرار من القطاعين الحكومي والخاص لإستكشاف أبرز المشاريع الحالية والمستقبلية ضمن قطاع البناء المتنامي في المملكة، والذي يستحوذ على 45% من إجمالي سوق البناء في الشرق الأوسط."

وأضاف آل الشيخ: "يمثل "معرض البناء السعودي 2018" حصيلة تاريخنا الطويل في "شركة معارض الرياض المحدودة" في إيجاد منصة عالمية المستوى لرواد صناعة البناء والإنشاء، المحليين والإقليميين والدوليين، مدعومين بخبرة طويلة على مدى 38 عاماً في تنظيم سلسلة من أبرز المعارض والمؤتمرات الرائدة التي تمثل إضافة هامة لمسيرة نمو الإقتصاد السعودي. ونتطلع بثقة وتفاؤل حيال الحدث المرتقب، والذي نسعى من خلاله إلى تعزيز الثقة الدولية المتنامية بصناعة البناء والإنشاء السعودية، والتي تحتضن حالياً مشاريع بقيمة 284.3 مليار دولار أميركي، في حين يتوقع أن يبدأ العمل في ما يزيد على 700 مشروع في الأشهر المقبلة على أن تستكمل قبل حلول العام 2022."

ويٌقام "معرض البناء السعودي 2018" بالتزامن مع "المعرض السعودي لتكنولوجيا الحجر 2018" و"معرض سلسلة معدات و مصانع و ماكينات و مركبات التشييد 2018"، ما يمكّن الزوار من الإطلاع على أحدث الإبتكارات والمستجدات والتطورات ذات الصلة بجوانب قطاع الإنشاءات.

ومن المقرر أن يجمع الحدث 512 شركة عارضة من 32 دولة مشاركة، وسط توقعات بإستقطاب أكثر من 15 ألف زائر للمشاركة في جدول حافل بالعروض وورش العمل التفاعلية.

© الاقتصادية 2018