من هو لي كون هي رئيس مجموعة سامسونج وأغنى رجل في كوريا الجنوبية؟

التفاصيل في التقرير

  
صورة للي كون هي الرئيس السابق لسامسونج. 12 يناير 2012.

صورة للي كون هي الرئيس السابق لسامسونج. 12 يناير 2012.

REUTERS/Steve Marcus

أعلنت مجموعة سامسونج الكورية الجنوبية الأحد وفاة رئيس الشركة لي كون هي عن عمر يناهز 78 عام، بحسب تقارير إعلامية.

نتعرف في هذا التقرير عن مسيرة لي كون هي في قيادة سامسونج لتكون أحد أكبر شركات الإلكترونيات في العالم.

مسيرة لي كون هي

(بحسب تقارير إعلامية وموقع شركة سامسونج)

هو الابن الثالث للي بيونج شول، المؤسس الأول لسامسونج عام 1938، وانضم للشركة في 1968 وأصبح رئيسها في عام 1987 بعد وفاة والده.

في عام 1993 قاد تغييرات كبيرة في سامسونج عرفت ب "الإدارة الجديدة" حيث تحولت الشركة من مصنع لمنتجات رخيصة ومقلدة إلى صناعة الهواتف المحمولة وأجهزة التلفزيون والإلكترونيات.

واشتهر بجملة قالها لموظفيه في بداية التحول وهي: "غيروا كل شيء إلا زوجاتكم وأولادكم".

ويعد غنى رجل في كوريا الجنوبية بثروة تقدر ب 20.9 مليار دولار، بحسب قائمة مجلة فوربس لأغنياء العالم.

وتمت إدانته في قضيتين تتعلق برشاوي وتهرب من الضرائب وتم إصدار عفو رئاسي لصالحه في المرتين.

وتخلى عن منصبه كرئيس لسامسونج عام 2008 بعد اتهامه بالتهرب من الضرائب، ثم عاد لمنصبه عام 2010.

وأصيب بنوبة قلبية عام 2014 استمر على إثرها طريح الفراش حتى وفاته.

متزوج منذ عام 1967 ولديه ولد وبنتين. وكان لديه ابنة أخرى لكنها انتحرت عام 2005.

وسجن ابنه لي جاي يونج بعد اتهامه في قضية رشوة عن طريق تبرعات لجمعيات تابعة لأحد أصدقاء رئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون هي للحصول على دعم سياسي في صفقة دمج شركات تابعة لسامسونج. وأدت القضية إلى تخلي رئيسة كوريا الجنوبية عن منصبها عام 2017.

وأفرج عن لي جاي يونج قبل عام 2018، وهو الآن يواجه قضية جديدة متعلقة بنفس الموضوع و متهم فيها باستخدام أساليب غير قانونية لاتمام الصفقة و السيطرة على سامسونج.

(إعداد: تميم عليان، وقد عمل تميم سابقا كمراسل صحفي لوكالتي بلومبرج و رويترز في القاهرة)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي من الأحد للخميس وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا

المزيد من العالم