إعلانات
|14 مارس, 2019

"مدن" و "تحفيز تقنية البناء" توقعان إتفاقية لتوطين الصناعات المتقدمة في مجال البناء بالسعودية

تستهدف الاتفاقية بناء علاقة استراتيجية بين الطرفَيْن لتحفيز الصناعات المتقدمة في مجال البناء، والمساهمة في تعزيز المحتوى المحلي

130522

130522

REUTERS/Fahad Shadeed

المصدر: جريدة الجزيرة السعودية

وقَّعت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن» اتفاقية مع مبادرة تحفيز تقنية البناء، إحدى مبادرات تحفيز القطاع الخاص المنبثقة من برنامج الإسكان وبرنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية «ندلب».

وقد تم التوقيع بحضور معالي رئيس برنامج الإسكان الأستاذ ماجد الحقيل، والمشرف العام على برنامج «ندلب» المهندس عويض الحارثي. فيما مثَّل «مدن» خلال التوقيع المدير العام المهندس خالد بن محمد السالم، ومثَّل «المبادرة» المشرف العام المهندس مهاب بن محمد صالح بنتن.

وقال المدير العام لـ«مدن»: «إن الاتفاقية تستهدف توطين تقنيات البناء المبتكرة؛ إذ توفر [مدن] الأراضي الصناعية والمنتجات وفق أعلى المعايير العالمية، فضلاً عن تهيئة بيئة صناعية ذكية وجاذبة للاستثمارات المحلية والدولية، بما يعزز توطين وتمكين الصناعة، ونقل المعرفة، والمساهمة في خلق الوظائف اتساقًا مع رؤية المملكة 2030 في التوجه نحو تنويع مصادر الدخل الوطني».

إعلانات

وأضاف: «كما تستهدف الاتفاقية بناء علاقة استراتيجية بين الطرفَيْن لتحفيز الصناعات المتقدمة في مجال البناء، والمساهمة في تعزيز المحتوى المحلي، وتنمية المدن الواعدة بالمملكة من خلال المشاركة في دعم مشاريع تخدم تلك الأهداف، وتقديم الخدمات التي من شأنها تحقيق مساعي الطرفين في المدن الصناعية التابعة لـ[مدن] بجميع أنحاء المملكة».

وبموجب الاتفاقية تمنح «مدن» حوافز مناسبة للمشاريع المعتمدة وتلك المنبثقة من برنامج المبادرة، كما تقوم باعتماد تخصيص المشاريع الواردة من المبادرة بناء على المعايير المحددة، وحسب السياسات والإجراءات المعتمدة لديها لتخصيص الأراضي، مع مراعاة شمول تلك المشاريع على: نقل المعرفة ذات القيمة المضافة، توليد الوظائف للسعوديين من الجنسين، تعزيز المحتوى المحلي، حجم استثمار مرتفع، واعتمادها من خلال «مبادرة تحفيز تقنية البناء».

 

جميع الحقوق محفوظة 2019 © الجزيرة Provided by SyndiGate Media Inc

(Syndigate.info)

Disclaimer: The content of this article is syndicated or provided to this website from an external third party provider. We are not responsible for, and do not control, such external websites, entities, applications or media publishers. The body of the text is provided on an “as is” and “as available” basis and has not been edited in any way. Neither we nor our affiliates guarantee the accuracy of or endorse the views or opinions expressed in this article. Read our full disclaimer policy here

المزيد من الأخبار من الأعمال