كيف تأثرت أرباح طلعت مصطفى القابضة بتراجع نشاط الفنادق في 2020؟

التفاصيل في التقرير

  
فندق فورسيزونز بالقاهرة، صورة من موقع شركة طلعت مصطفى القابضة

فندق فورسيزونز بالقاهرة، صورة من موقع شركة طلعت مصطفى القابضة

تراجعت إيرادات نشاط القطاع الفندقي لمجموعة طلعت مصطفى القابضة المصرية بنحو 61% خلال العام الماضي، وذلك على خلفية تداعيات فيروس كورونا، وهو ما ساهم بشكل أساسي في انخفاض أرباح الشركة في 2020، بحسب تقرير مجلس إدارة الشركة المرسل اليوم الخميس إلى البورصة المصرية.

وأظهر تقرير الشركة أن أرباحها انخفضت بنسبة 11% في العام الماضي لتبلغ 1.7 مليار جنيه (108 مليون دولار) مقابل نحو 1.9 مليار جنيه (121 مليون دولار) في 2019

التفاصيل

(بحسب التقرير السنوي لمجلس إدارة طلعت مصطفى)

ارتفعت الإيرادات الإجمالية للشركة بنحو 20% خلال العام الماضي إلى حوالي 14.1 مليار جنيه (900 مليون دولار) مقابل 11.7 مليار جنيه (746 مليون دولار) في العام السابق.

وشهدت إيرادات النشاط العقاري ارتفاع بنسبة 45% العام الماضي، بينما تراجعت إيرادات الفنادق 61%، والأنشطة الخدمية الأخرى 17%.

وقالت الشركة إن السبب الأساسي في ارتفاع الإيرادات هو قيمة الصفقة البالغة 4 مليار جنيه (255 مليون دولار) والناتجة من التحالف في مشروع عقاري مع بنكي الأهلي ومصر. 

للمزيد عن هذه الصفقة: تفاصيل عقد الشراكة بين طلعت مصطفى المصرية وبنكي الأهلي ومصر

وأشارت الشركة إلى أنها حصلت بالفعل على عوائد نقدية بقيمة 2.25 مليار جنيه (144 مليون دولار) من هذه الصفقة في سبتمبر 2020، وستحصل على 1.7 مليار جنيه (108 مليون دولار) في مارس الجاري.

النشاط الفندقي

قالت طلعت مصطفى  إن إيرادات فنادق فورسيزونزن نايل بلازا والنيل كيمبنسكي بالقاهرة، وكذلك فورسيزونزن شرم الشيخ وسان ستيفانو بالإسكندرية تراجعت إلى نحو 622 مليون جنيه (40 مليون دولار) العام الماضي، مقابل حوالي 1.6 مليار جنيه (102 مليون دولار) في 2019، نتيجة تداعيات جائحة كورونا.

وانخفض متوسط نسبة الإشغالات في فنادق الشركة خلال العام الماضي إلى 27% فقط مقابل 71% في العام السابق، وهو ما أدى إلى خسائر تشغيلية بلغت 50 مليون جنيه (3 مليون دولار)، مقابل أرباح 565 مليون جنيه (36 مليون دولار) في 2019.

وكانت الحكومة المصرية قررت إلغاء الحفلات والأفراح في الفنادق وقللت نسبة الإشغال المسموح بها إلى 50% من أول 2020، وهو ما أدى إلى تراجع كبير في نشاط الفنادق المصرية التي تأثرت أيضا بتراجع حركة السياحة.

المبيعات العقارية

(بحسب تقرير مجلس إدارة الشركة)

قالت طلعت مصطفى إن مبيعاتها العقارية في 2020 بلغت 16.6 مليار جنيه (1.1 مليار دولار) والتي انخفضت مقارنة من العام الماضي حيث بلغت المبيعات 20.4 مليار جنيه (1.3 مليار دولار) في 2019، بحسب تقرير سابق من الشركة على موقعها الإلكتروني.

وبلغ رصيد المبيعات الفعلية وغير المسلمة للشركة 50.7 مليار جنيه (3.2 مليار دولار) في نهاية ديسمبر 2020، وتعتزم الشركة تسليم هذه الوحدات على مدى الأربع سنوات المقبلة.

خلفية عن الشركة

تأسست في فبراير 2007، وهي من أكبر شركات التطوير العقاري في مصر، ومدرجة في البورصة المصرية، وتتبع عائلة طلعت مصطفى التي تعمل في القطاع العقاري منذ نحو خمسين عام، بحسب موقع الشركة الرسمي.

ومن أبرز مشروعات الشركة في القاهرة مدينة الرحاب ومشروع مدينتي بشرق القاهرة المقام على مساحة ثمانية آلاف فدان، كما تمتلك الشركة مجموعة من الفنادق في القاهرة وشرم الشيخ، بحسب موقع الشركة الرسمي.

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

سجل الآن ليصلك تقريرنا اليومي الذي يتضمن مجموعة من أهم الأخبار لتبدأ بها يومك كل صباح.

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام