|21 يوليو, 2019

حصة «أركان» من سوق الإسمنت في الإمارات تبلغ 11 بالمئة

وحسب الشركة فأن المعروض في السوق من الإسمنت يفوق احتياجات السوق الفعلية

حصة «أركان» من سوق الإسمنت في الإمارات تبلغ 11 بالمئة
Gettyimages

المصدر: صحيفة الاتحاد الإماراتية

بلغت حصة شركة «أركان» لمواد البناء من السوق المحلية للإسمنت، خلال العام الماضي، 11% بحجم إنتاج 4.5 مليون طن، من إجمالي الطاقة الإنتاجية لصناعة الإسمنت في الدولة والبالغة 40 مليون طن، فيما يقدر حجم الاستهلاك المحلي بنحو 37% من الطاقة المنتجة، ويتم تصدير النسبة الباقية إلى عدد من الدول، وفي مقدمتها سلطنة عُمان والسعودية ومصر، بحسب المهندس عبدالعزيز أسد، الرئيس التنفيذي للعمليات في الشركة.
وقال أسد، في تصريحات لـ«الاتحاد»: تضم «أركان» إضافة إلى مصنع الإسمنت خطوط إنتاج أخرى، تتضمن الطابوق الإسمنتي، والورق، والبلاط، فضلاً عن المونة الجافة.
وأشار إلى أن متوسط الطاقة الإنتاجية لمصنع إسمنت العين تبلغ 13.5 ألف طن في اليوم الواحد، فيما تبلغ الطاقة الإنتاجية للمصنع شهرياً 378 ألف طن، بمتوسط سنوي 4.53 مليون طن، لافتاً إلى أن الشركة تستهدف تعزيز مكانتها في السوق عاماً بعد آخر، باستخدام التقنيات التكنولوجية الحديثة داخل خطوط الإنتاج. وأفاد بأن نسبة تصدير المنتج من الإسمنت، خلال العام الماضي، بلغت 5 %، مشيراً إلى أن المعروض في السوق من الإسمنت يفوق احتياجات السوق الفعلية. وأوضح أسد، أن مصنع العين للإسمنت يتم التحكم فيه بالكامل آلياً، حيث يستخدم تقنيات ذكية وبرمجيات متطورة، تتيح لنا تشغيل المصنع بأقصى سعة مع استهلاك أقل للوقود والطاقة، وتم إدخال أجهزة تحليل آلية عبر الإنترنت تستخدم X-RAY، وذلك لفحص جودة المواد الخام ومراقبتها وتحليلها، كما تستخدم تقنيات «FUSIOn» التي حلت محل تقنيات التفتيت بالضغط القديمة، وجميع هذه التقنيات تم إدخالها لتحسين المنتج ومطابقته للمواصفات العالمية.
كما تم استقطاب ما يزيد على 81 مواطناً ومواطنة للعمل في مختلف أفرع الشركة، منهم 51 مواطناً ومواطنة في مصنع العين للإسمنت، وبينهم إداريون وفنيون ومهندسون.
وقال: «إن عمليات البناء تشهد نمواً متسارعاً، ما سينجم عنه زيادة الطلب على الإسمنت من مختلف خطوط الإنتاج بالدولة»، متوقعاً أن يصل الإنفاق على مشاريع البناء بالدولة خلال العام 2020، إلى 101.5 مليار دولار. وأشار إلى أن الإمارات تتبوأ المركز الثاني خليجياً، والثالث عربياً في إنتاج الإسمنت، ولا تقوم بأي عمليات استيراد للإسمنت من الخارج، وأن الدولة مكتفية ذاتياً من الإسمنت المنتج محلياً، وقد حققت هذا الاكتفاء الذاتي منذ منتصف التسعينيات، ويوجد حالياً فائض في الإنتاج.

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى المشترك ومحتوى الطرف الثالث

إن محتوى هذه المقالات يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي إلى شركة ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل هذه المواقع الإلكترونية أو الجهات أو التطبيقات أو الناشرين الإعلاميين من غير التابعين أو المرتبطين بشركة’ريفينيتيف ‘. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال من قِبل ’ ريفينيتيف ‘. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذه المقالات.
 
.Copyrights © 2019 Abu Dhabi Media Company, All rights reserved
(Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info

المزيد من الأخبار من الأعمال