تحليل سريع: تأثيرات خروج "داماك" من البورصة

محلل: في المستقبل "سيكون من الصعب" أن نرى طرح لشركة خاصة يسيطر عليها شخص واحد

  
حسين سجواني، رئيس شركة داماك العقارية الإماراتي

حسين سجواني، رئيس شركة داماك العقارية الإماراتي

QUILL MENA/handout via Zawya

في خطوة تُمهد لسحب شركة "داماك" العقارية الإماراتية، من سوق دبي للأوراق المالية، وافقت هيئة الأوراق المالية والسلع، على استمرار إجراءات عرض مؤسس الشركة للاستحواذ الجزئي عليها، بنفس الشروط المالية.

وكان حسين سجواني مؤسس "داماك" والمستثمر الاستراتيجي بها، قرر في يونيو الماضي، شراء - عن طريق شركته  "ميبل انفست" -  باقي أسهم الشركة وشطبها من البورصة في خطوة مفاجئة، تزامنت مع بوادر التعافي بالقطاع العقاري في دبي.

لكن هذا العرض أثار رد فعل عنيف بين المساهمين، وتساءلوا عن توقيت العرض، في وقت بدأت فيه سوق العقارات في التحسن بعد سبع سنوات من الهبوط، بحسب تقرير سابق من بلومبرج.

وقالت شركة "ميبل انفست" المملوكة لرجل الأعمال الإماراتي حسين سجواني، في بيان أرسلته داماك لسوق دبي المالي اليوم، إنه من المتوقع تحديث العرض الأصلي - البالغ 595 مليون دولار والذي تم تقديمه في يونيو- ببعض الإجراءات خلال 14 يوم.

وقالت "ميبل انفست": "ستتطرق التحديثات لأمور تتعلق بالإجراءات فقط ولن تؤثر على العوامل الجوهرية للعرض بما في ذلك سعر العرض الذي سيبقى 1.30 درهم (0.354 دولار) للسهم".

خسارة للمستثمرين

قال محمد علي ياسين، الرئيس التنفيذي للاستراتيجيات والعملاء لدى شركة الظبي كابيتال للاستثمار في أبوظبي، لزاوية عربي، إنه "أمر مستغرب أن يقوم المالك الرئيسي لداماك بتحويلها إلى شركة خاصة، في الوقت الذي يتحدث الجميع عن تعافي قطاع العقارات".

وأضاف أن "العرض المقدم، هو أقل من نصف سعر بيع السهم عند الأدراج لأول مرة في 2015، وهو ما يعني أن المستثمر طويل الأجل الذي راهن على قدرة الشركة على التعافي وانتظر ارتفاع أسهمها مع تحسن السوق، لن يستفد من هذا الصعود، ولن يتمكن من تقليل خسائره، لأن الشركة ستتحول إلى شركة خاصة".

ويبلغ عرض الشراء المقدم من "مبيل انفست" المملوكة لمؤسس داماك حسين سيجواني 1.30 درهم (0.354 دولار) للسهم بينما كان سعر البيع عند الإدراج قبل 6 سنوات 2.79 درهم  (0.759 دولار). 

وأغلق سهم داماك أمس الأربعاء عند 1.23 درهم (0.335 دولار). وتبلغ القيمة السوقية للشركة أكثر من ملياري دولار، بحسب وكالة رويترز.

وكان طارق قاقيش، الرئيس التنفيذي لشركة "سولت فند بلاسمنت" في دبي، قال لوكالة رويترز في تقرير نشر في يونيو الماضي: "فيما يخص داماك، أنا على يقين أن المستثمر الاستراتيجي حسين سجواني يدرك أن القيمة الحقيقية للشركة أعلى من سعر السهم".

وكانت الأسهم العقارية في دبي تضررت بشدة مع نزول قوي في أسعار العقارات في السنوات الماضية مع طفرة في المعروض أجبرت الشركات على تجميد بعض مشروعاتها.

وقال محمد أبوباشا، نائب رئيس قطاع البحوث ببنك استثمار المجموعة المالية هيرميس المصرية، لزاوية عربي، إن مؤسس داماك يبدو أنه "كان مقرر من بداية أزمة سوق العقارات، الخروج من البورصة، لأن السوق كان صعب والشركة كانت تواجه مشكلات".

وأضاف أن السبب أيضا يرجع إلى أن "الشركة تريد أن تتخلص من عبء الإفصاحات وأن أعمالها مكشوفة وتحت المتابعة طوال الوقت".

ضربة للطروحات الأولية

قال الخبير الاستراتيجي في الظبي كابيتال، لزاوية، إن موافقة هيئة الأوراق المالية على صفقة داماك، كانت متوقعة، خاصة بعد أن وافقت على صفقة مثيلة، تتعلق باستحواذ شركة إعمار، على "إعمار مولز"، وإن كانت إعمار العقارية ستظل مدرجة في السوق.

"إذا كان من حق شركة إعمار أن تستحوذ على شركة تابعة وهي إعمار مولز، فإن من حق مستثمر استراتيجي في داماك شراء باقي الأسهم، لكن ذلك سيكون له تبعات"، بحسب ما قاله ياسين.

وأضاف: "هناك ضرر من هاتين الصفقتين في رأيي، لأنها توضح أن أصحاب هذه الشركات غلبوا المصلحة الشخصية على المصلحة العامة لقوة سوق المال، وخاصة سوق الإصدارات الأولوية".

وأضاف: "في المستقبل سيكون من الصعب أن نرى شركة خاصة غير حكومية يسيطر عليها فرد أو جهة واحدة، تستطيع أن تبيع حصة من أسهمها، أو تتحول إلى مساهمة عامة بسعر معقول، نتيجة الممارسات المشابهة لما قامت به داماك... وذلك لأن مستوى ثقة المستثمرين في استمرار الشركة في العمل على المدى الطويل وقدرتهم على تحقيق أرباح على استثماراتهم ستنخفض كثيراً".

خلفية عن الصفقة

كانت "ميبل انفست" قالت في 22 يونيو الماضي إنها قررت تأجيل الإجراءات المتعلقة بتنفيذ الصفقة نظرا لقيام هيئة الأوراق المالية بدراسة بعض الوقائع المتعلقة بها بعد، وهو الأمر الذي أعقب اعتراض المساهمين على عرض الشراء الذي تزامن من بداية تعافي سوق العقارات.

وفي 9 يونيو الماضي، كانت "ميبل انفست" أعلنت عن عرض لشراء باقي أسهم شركة داماك العقارية، غير المملوكة لها أو لشركاتها التابعة.

وتمتلك "ميبل" في الوقت الحالي بشكل مباشر وغير مباشر  72.2% من أسهم شركة داماك العقارية، بحسب عرض الشراء المنشور على بورصة ناسداك دبي.

وتسعى "ميبل" للاستحواذ على النسبة المكملة لـ 90% على الأقل من أسهم داماك وحتى 100% من الأسهم، حيث يسعى سجواني لتحويل داماك إلى شركة خاصة وإلغاء إدراجها في السوق.

وقدم سجواني استقالته من منصبه كرئيس لمجلس الإدارة ورئيس تنفيذي لشركة داماك منعا لتضارب المصالح.

للمزيد من التفاصيل:

"ميبل انفست" تؤجل تنفيذ عرض شراء داماك العقارية الإماراتية

داماك العقارية تعين مستشارين مستقلين لتقييم عرض "ميبل"

تفاصيل: عرض استحواذ "مابل انفست" على داماك العقارية

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز، وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام