إعلانات
|27 مارس, 2019

التحوّل الرقمي في وزارة العدل يساهم في رفع عمليات التوثيق 52% خلال شهر جمادى الآخرة

شهر جمادى الآخرة لسنة 1440هـ بدأ في 6 فبراير وأنتهى فى 7 مارس من هذا العام الميلادي

130522

130522

REUTERS/Ali Jarekji

المصدر: جريدة الجزيرة السعودية

أسهم التحول الرقمي لقطاع التوثيق في وزارة العدل، الذي أغنى المستفيدين عن زيارة كتابات العدل لإصدار الوكالات منخفضة المخاطر، في ارتفاع عمليات التوثيق 52 % خلال شهر جمادى الآخرة 1440هـ، حيث شهد إجراء 357 ألف طلب توثيق، مقابل 234 ألف طلب في الشهر نفسه من العام الماضي.

وبحسب التقرير البياني الشهري لوزارة العدل، شكلت طلبات التوثيق للوكالات والإقرارات 56 % من إجمالي عمليات التوثيق، بينما شكلت طلبات التوثيق على العقار 32 % منها، وشكلت عقود الشركات وفسخ الوكالات 12 %.

واستحوذت مناطق الرياض ومكة المكرمة والمنطقة الشرقية على 73 % من طلبات التوثيق المنجزة، فيما تراوح عدد طلبات التوثيق الشهرية لفترة 12 شهرا في جميع مناطق المملكة بين 148 ألف و357 ألف طلب توثيقي.

إعلانات

يذكر أن وزارة العدل أطلقت مؤخراً تطبيق الموثق للهواتف الذكية لنظامي android وIOS، وذلك ضمن خدمة الموثّق الإلكترونية التي تتيح للأفراد والمؤسسات والشركات من إصدار الوكالات أو فسخها وتوثيق عقود الشركات، إضافة إلى توثيق الإفراغات العقارية في أي وقت، سواء أثناء أوقات الدوام الرسمي أو خارجه عبر الموثّقين المرخصين من وزارة العدل المتواجدين في جميع أنحاء المملكة. ويتيح التطبيق للأفراد والمنشآت التجارية إنجاز العديد من خدمات كتابة العدل دون الحاجة لزيارتهم، تسهيلاً للمستفيدين ودعماً لقطاع التوثيق، عبر تقديم طلب للخدمة واستقبال العروض من الموثقين المتاحين في التطبيق في أي وقت وأي مكان، ما يوفر عليهم الوقت والجهد.

(Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info

Disclaimer: The content of this article is syndicated or provided to this website from an external third party provider. We are not responsible for, and do not control, such external websites, entities, applications or media publishers. The body of the text is provided on an “as is” and “as available” basis and has not been edited in any way. Neither we nor our affiliates guarantee the accuracy of or endorse the views or opinions expressed in this article. Read our full disclaimer policy here