إعلانات
|14 فبراير, 2019

68 مبادرة تنجح في إلحاق 600 ألف سعودية بسوق العمل

أوضحت مساعد مدير عام وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة للإشراف النسائي د. نوال الضبيبان أن مبادرات الوزارة التي تقتضي مشاركة المرأة في سوق العمل، اشتملت على 68 مبادرة في قطاع العمل و45 أخرى في قطاع التنمية الاجتماعية.

180321

180321

REUTERS/Stringer

14 02 2019


أوضحت مساعد مدير عام وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة للإشراف النسائي د. نوال الضبيبان أن مبادرات الوزارة التي تقتضي مشاركة المرأة في سوق العمل، اشتملت على 68 مبادرة في قطاع العمل و45 أخرى في قطاع التنمية الاجتماعية.

ووصفت تجربة دخول المرأة في سوق العمل بـ «الناجحة»، مشيرة إلى أنها استطاعت من خلالها أن تثبت حضورها في الجوانب الإبداعية وفن التعامل، علاوة على الانضباط في تأدية عملها، كما تطرقت للتحديات التي واجهتها الوزارة وكيفية تخطيها، وذلك بإجراءات ومشروعات تذلل المعوقات التي تواجه عمل المرأة، خصوصًا أن سوق العمل سجل التحاق ما يقارب 600 ألف امرأة سعودية، جاء ذلك في انطلاق أعمال جلسات مؤتمر «تمكين المرأة في ضوء رؤية المملكة 2030» برعاية محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد، وتنظيم جامعة الملك عبدالعزيز مؤخرا بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بالجامعة.

» برامج مساندة

وأشارت الضبيبان إلى الجهود التي بذلتها الوزارة في تأنيث وتوطين محلات البيع النسائية، بتقديم برامج مساندة توفر البيئة الملائمة لنجاحها، منها برنامج لدعم النقل «وصول» لتخفيف عبء تكاليف التنقل، كما أطلقت برنامج حضانة الأطفال «قرة» الذي استفادت منه حوالي 13516 امرأة، وتتحمل الوزارة تغطية تكاليف حتى أربعة أطفال، كما سعت الوزارة في إعطاء المرأة المجال لإصدار تراخيص إنشاء جمعيات خيرية وتعاونية، والإرشاد الأسري، ومراكز ضيافة الأطفال، ومراكز الدراسات والأبحاث، وغيرها.

» التعليم والصحة

وتناولت الجلسة الثانية من المؤتمر المحور التعليمي، حيث قدمت مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، د. هدى العميل عرضًا عن تجربة جامعة الأميرة نورة في تمكين المرأة، وركزت وكيلة وزارة التعليم للتعليم الموازي د. هيا العواد، على المبادرات التي قدمتها الوزارة قبل ظهور خطة «رؤية المملكة» وبعد تطبيقها، إذ تم إشراك المرأة في عملية رأس الهرم التعليمي، وذلك بوجود مساعدات لمدراء التعليم، ومنح صلاحيات المرأة في قيادات المدارس كحال الرجل، كما حاولت تقليص الفجوة في التخصصات التعليمية، بالإضافة إلى إدراج كثير من البرامج الخاصة بريادة الأعمال في البرامج التعليمية بالتعليم العام والجامعي، كما اهتمت بتحسين مدخلات التعليم بتجويد مرحلة رياض الأطفال.

© Alyaum newspaper 2019

المزيد من الأخبار من المرأة في السعودية