إعلانات
| 22 فبراير, 2018

42 % من شكاوى سيّاح دبي ضد «تأجير السيارات»

وبلغ إجمالي شكاوى السياح التي تلقتها اقتصادية دبي خلال العام الماضي 1826 شكوى، تقدم بها زوار من 64 جنسية.

180302

180302

REUTERS/Anwar Mirza

22 02 2018

أظهرت بيانات قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دبي أن شركات تأجير السيارات استحوذت على الحصة الأكبر من شكاوى السياح، خلال العام الماضي بنسبة تقدر بـ 42 %، وتصدر الخليجيون قائمة الشكاوى من حيث الجنسيات بنسبة 76%، وحل الآسيويون في المرتبة الثانية 6.2% ثم الأوروبيون 4.7%.

وبلغ إجمالي شكاوى السياح التي تلقتها اقتصادية دبي خلال العام الماضي 1826 شكوى، تقدم بها زوار من 64 جنسية، أي ما يعادل 7% من إجمالي شكاوى المستهلكين في دبي خلال 2017.

ونال قطاع الخدمات ثاني أكبر نسبة من شكاوى السياح بنسبة 16%، فيما بلغت حصة قطاع الإلكترونيات 12% من الشكاوى، أما قطاع السيارات فاستحوذ على نسبة تقدر بـ 5.5%.

وقال محمد علي راشد لوتاه المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي: إن ارتفاع عدد شكاوى المستهلكين من السياح يعكس أهمية الحملات التوعوية المتنوعة التي تقوم بها الدائرة لتثقيف المستهلكين من السكان والزوار على حد سواء بحقوقهم وواجباتهم، مؤكداً أن هذه الجهود انعكست على أرض الواقع في تمكين المستهلكين وتزايد الوعي بأهمية حقوق المستهلك. وأوضح أن اقتصادية دبي تواصل تطوير وإطلاق حملات ومبادرات توعوية متنوعة بلغات عدة وبوسائط متعددة للتعرف بمنظومة وآليات حقوق المستهلكين.

ولفت إلى حرص اقتصادية دبي من خلال استراتيجيتها المتكاملة على تعزيز بيئة الأعمال وتسهيل العلاقة بين التاجر والمستهلك، وفقاً لأرقى معايير الجودة والممارسات.

وأضاف: نسعى إلى الحفاظ على السمعة المرموقة لدبي كونها منصة عالمية لمزاولة الأعمال والتسوق، ومحطة لمختلف الجنسيات من المقيمين والسائحين. وأكد أن فريق إدارة حماية المستهلك في اقتصادية دبي يتابع مختلف شكاوى المستهلكين بشكل حثيث ومباشر، بالتزامن مع الاهتمام بشكاوى السياح والتواصل معهم حتى بعد مغادرتهم الدولة.

إعلانات

© البيان 2018