إعلانات
|10 نوفمبر, 2018

28 ألف تأشيرة صادرة للقطاع الحكومي في 6 أشهر.. 70 % للتعليم والصحة

سجلت منطقة الرياض النسبة الأعلى من التأشيرات بنحو 35 في المائة.

180305

180305

REUTERS/Beawiharta

بلغ عدد تأشيرات العمالة الصادرة للقطاع الحكومي خلال الأشهر الستة الماضية من العام الجاري 2018 نحو 28522 تأشيرة، شكلت التأشيرات للعمالة الأسيوية ما يقارب 55 في المائة منها.


ووفقا لتقرير حديث صادر من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، اطلعت "الاقتصادية" عليه، فإن عدد التأشيرات الرجالية، التي استخرجتها الجهات الحكومية يقدر بنحو 17350 تأشيرة بنسبة 60.8 في المائة، مقابل 11172 تأشيرة للنساء.


واستحوذ القطاعان التعليمي والصحي على نحو 70 في المائة من هذه التأشيرات المستخرجة، في حين سجلت منطقة الرياض النسبة الأعلى من التأشيرات بنحو 35 في المائة.

إعلانات


ووفقا لأنظمة وزارة العمل، فإنه يجري نقل خدمات العامل أو العاملة المنزلية لصاحب عمل آخر في حال ثبت تأخر صاحب العمل بدفع الأجور لثلاثة أجور متتالية أو متفرقة دون سبب راجع للعامل، وذلك لإتاحة الفرصة لعمال الخدمة المنزلية، ومن في حكمهم للعمل مرة أخرى في الحالات التي لا يكون عامل الخدمة المنزلي ومن في حكمه سببا في حدوثها.


ودعت الوزارة إلى عدم التعامل مع إعلانات البيع والتأجير والتنازل عن خدمات العمالة المنزلية، في الوسائل الإعلامية بكل أشكالها، من قبل الأفراد أو الجهات غير المصرح لها بذلك، مؤكدة في الوقت ذاته استمرارها في رصد المخالفات المتعلقة بمثل هذا النوع من الإعلانات ورفعها للجهات المختصة ممثلة في الأمن العام واللجان القضائية في وزارة الثقافة والإعلام، لتطبيق العقوبات التي شملتها لائحة نظام المطبوعات والنشر في حق من ينشر الإعلانات المخالفة للأنظمة.


وأشارت الوزارة في بيان سابق لها أن ضوابط وتنظيمات الاستقدام أكدت عدم جواز ممارسة أي من الأنشطة المتعلقة بالتوسط في الاستقدام، وتقديم الخدمات العمالية، وتأجير خدمات العمالة للغير، إلا بعد الحصول على ترخيص من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.


واعتبرت نشر بعض الصحف المحلية المطبوعة والإلكترونية لمثل تلك الإعلانات التي يروج لها أفراد أو مكاتب تدعي ممارستها لنشاط التوسط في الاستقدام، دون أن يكون لديها ترخيص بذلك، مخالفة للأوامر والقرارات واللوائح ذات الصلة، لما يترتب عليه تغرير بالمواطنين، وسوء استغلال لحاجتهم للعمالة وبالذات المنزلية.


ودعت المواطنين والمقيمين الراغبين بخدمات العمالة المنزلية إلى الاستفادة من برنامج العمالة المنزلية (مساند)، للتعرف إلى المكاتب والشركات المرخص لها بمزاولة نشاط تقديم خدمات الاستقدام، إضافة إلى معرفة الجنسيات والمهن المتاحة في الموقع، وكذلك التكاليف ومدد الوصول.

© الاقتصادية 2018