إعلانات
|15 ديسمبر, 2018

وزير جزائري: سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها

كشف وزير الطاقة مصطفى قيطوني عن بلوغ الإنتاج الوطني الحالي من الغاز الطبيعي 130 مليار متر مكعب.

وزير جزائري: سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها
REUTERS/Anton Vaganov

يتم توجيه 50 بالمائة من الإنتاج للاستهلاك الوطني

كشف وزير الطاقة مصطفى قيطوني عن بلوغ الإنتاج الوطني الحالي من الغاز الطبيعي 130 مليار متر مكعب، يتم توجيه 50 مليار متر مكعب للاستهلاك الوطني، مشيرا إلى إنها لو تبقى وتيرة الاستهلاك على حالها فستوقف الجزائر تصدير الغاز نحو الخارج. 

أكد قيطوني ضرورة إيجاد حلول أخرى لتلبية الطلب الوطني المتزايد على الغاز وتفادي بلوغ مرحلة لن يكون فيها بمقدور البلاد تصدير هذه المادة الحيوية وبالتالي فقدان مداخيل من العملة الصعبة، مضيفا خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني مخصصة لطرح الأسئلة الشفهية أن الإنتاج الوطني الحالي من الغاز الطبيعي يبلغ 130 مليار متر مكعب، ويتم توجيه 50 مليار متر مكعب للاستهلاك الوطني في حين أن 50 مليار متر مكعب توجه للتصدير و30 مليار متر مكعب تضخ في الآبار لتحافظ على نشاطها، قائلا بهذا الشأن إنه "في غضون سنتين إلى ثلاث سنوات لا يمكن أن نصدر شيئا "الغاز" إن لم نسارع في إيجاد حلول أخرى لتلبية الطلب".

إعلانات

في سياق ذي صلة، أوضح المسؤول الأول عن قطاع الطاقة في الجزائر أن تغطية الطلب الوطني حاليا من الغاز الطبيعي انتقلت من 32 بالمائة في 2000 إلى 62 بالمائة حاليا، فيما يتم تغطية 40 بالمائة بغاز البروبان، أما نسبة التغطية من الكهرباء فقد بلغت 99 بالمائة على حد قوله، مذكرا أن هذه الأخيرة تنتج أيضا بالاعتماد على الغاز، وأضاف الوزير يقول "إن واصلنا الاستهلاك على هذه الوتيرة في ظل استقرار الإنتاج فلن يكون هناك تصدير، ولذلك يجب إيجاد حلول أخرى".

من جهة أخرى، أكد قيطوني أن الجزائر تحتل المراتب الأولى في التغطية بالشبكة الكهربائية ومتفوقة على كل من أمريكا وألمانيا في هذا المجال. 

لطفي ع

© المحور 2018