قال وزير الحج والعمرة، الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، إن المملكة العربية السعودية تفخر باحتضان وخدمة أكثر من 150 مليون حاج ومعتمر خلال العشر سنوات الماضية من مختلف أرجاء المعمورة، ومن أكثر من 100 جنسية، وصل منهم سبعة ملايين معتمر لهذا العام، إضافة إلى ما يقارب من مليوني حاج يؤدون الآن مناسكهم.

وقال: «نعمل بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على الاستعداد لاستقبال وخدمة أكثر من 300 مليون مسلم خلال العشر سنوات القادمة، فمرحبًا بكم ضيوفا للرحمن في بلد الحرمين مملكة الإنسانية المملكة العربية السعودية». ولفت النظر إلى أن ندوة الحج الكبرى، التي عقدت هذا العام بعنوان «شرف المكان والزمان في طمأنينة وأمان»، جسدت ما توفره المملكة العربية السعودية لضيوف الرحمن من أمن وأمان وخدمات براحة وطمأنينة، حيث تمثل الندوة المشروع الثقافي الحضاري، الذي يلتقي فيه علماء المسلمين في موسم الحج، لتعزيز التلاحم والتواصل بين علماء ومفكري الأمة، مبينا أن الندوة تناولت في بحوثها وحواراتها الدعوة للاعتدال والوسطية، والبعد عن التطرف والغلو والفئوية والحزبية في الخطاب الإسلامي، ودعت إلى تعزيز قيم التسامح، وترسيخ الحوار والدعوة لتعزيز التواصل بين علماء المسلمين والتفرغ لغايات الحج الكبرى ومقاصده العليا.