إعلانات
| 24 مايو, 2018

هيومن رايتس ووتش تدعو أميركا لوقف بيع صفقتي سلاح للبحرين

كانت الولايات المتحدة قد وافقت قبل عدة أيام على صفقة محتملة للبحرين لبيع 3000 قذيفة بقيمة 45 مليون دولار.

170526

170526

REUTERS/Hamad I Mohammed
الرياض 24 مايو أيار (رويترز) - قالت منظمة هيومن رايتس ووتش في بيان اليوم الخميس إنها دعت الولايات المتحدة لرفض صفقتي سلاح مزمعتين بقيمة نحو مليار دولار للبحرين بسبب "سجلها السيء في مجال حقوق الإنسان".

كانت الولايات المتحدة قد وافقت قبل عدة أيام على صفقة محتملة للبحرين لبيع 3000 قذيفة بقيمة 45 مليون دولار. وفي أبريل نيسان وافقت الخارجية الأمريكية مبدئيا على بيع طائرات هليكوبتر هجومية بقيمة 911 مليون دولار.

وقالت سارة مورجان مديرة مكتب هيومن رايتس ووتش في واشنطن "هاتان الصفتان من السلاح توضحان أن إدارة ترامب تنوي التغاضي عن وضع حقوق الإنسان في البحرين".

وتشن البحرين وهي حليف للولايات المتحدة وبريطانيا حملة على المعارضة التي تنتمي للأغلبية الشيعية منذ أن أخمدت مظاهرات مؤيدة للديمقراطية بقيادة الشيعة عام 2011.

وتتهم المنظمات الحقوقية السلطات بالسعي لقمع المعارضين. وتقول الحكومة إن المعارضة على صلة بمسلحين يتلقون دعما من العدو اللدود إيران نفذوا على مدى سنوات تفجيرات مميتة وهجمات بالرصاص على قوات الأمن.

إعلانات
وقالت هيومن رايتس ووتش في بيان "في العام الماضي كثفت البحرين حملتها على النشطاء والمحامين والصحفيين".

وأضافت "كما أسقطت بشكل تعسفي عددا قياسيا من جنسيات المواطنين وأجرت محاكمات ظالمة لمدنيين أمام محاكم عسكرية وسعت لمضايقة وترهيب وسجن ومحاكمة مدافعين عن حقوق الإنسان وأفراد أسرهم".

كانت محكمة في البحرين قضت قبل أيام بإسقاط الجنسية عن 115 شخصا وسجن 53 منهم مدى الحياة في اتهامات بالإرهاب في أشد الأحكام قسوة في المملكة حتى الآن.

(إعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)