إعلانات
|15 نوفمبر, 2018

«هيئة التأمين» تطلق منصة للبلوك تشين منتصف 2019

الهيئة تعكف على تطوير منصة رقمية، ضمن نظام «البلوك تشين».

بلوك تشين

بلوك تشين

Getty Images

15 11 2018

الزعابي: استحواذ في القطاع قريباً.. و3 لجان للمنازعات قبل نهاية 2018


قال إبراهيم عبيد الزعابي مدير عام هيئة التأمين، إن الهيئة تعكف على تطوير منصة رقمية، ضمن نظام «البلوك تشين»، بحيث تضم قاعدة بيانات كبيرة للمساعدة في اتخاذ القرارات بالمستقبل.

ومن المقرر إطلاقها منتصف العام القادم، وأضاف في تصريحات للصحافيين خلال إحاطة إعلامية أمس، على هامش مؤتمر استشراف المستقبل بقطاع التأمين، في ظل التحديات الإلكترونية، أن المنصة الرقمية ستقدم خدماتها للجمهور من ناحية الشكاوى باستخدام الذكاء الاصطناعي، وكذلك خدمات لشركات التأمين والمهن المرتبطة بها.

استحواذ

وأشار إلى أن قطاع التأمين، سيشهد قريباً عمليات استحواذ بين شركتين، دون أن يفصح عن هويتهما، لكنه قال إن الهيئة تشجع بشكل عام على الاندماجات والاستحواذات بين الشركات، بهدف توحيد الجهود والتكامل.

وتوقع نمو حجم أقساط شركات التأمين بمعدل 10 % في عام 2018، من 44.8 مليار درهم في العام الماضي 2017، مشيراً إلى أن تطبيق الوثيقة الموحدة، أسهم في خفض عدد الشكاوى في قطاع التأمين بنسبة 40 % خلال العام. وأوضح أن الهيئة تفكر في عمل مقاصة للشركات، تقوم بعمل تسوية بين شركات التأمين في ما يتعلق بالمتطلبات التأمينية، كما هو مطبق في الاتحاد الأوروبي.

مشيراً إلى دراسة الشكل القانوني اللازمة لمثل هذه المقاصة. وذكر أن الهيئة تبحث سبل إدخال الشركات الصغيرة والمتوسطة في قطاع التأمين، من خلال آليات مجددة، مشيراً إلى أن نسبة التوطين في قطاع التأمين تقدر حالياً بنحو 13 %.

إعلانات

منازعات

وأوضح أنه من المقرر تشكيل لجنة المنازعات قريباً، بحيث تضم 3 أعضاء، ونأمل بدء عمل ثلاث لجان قبل نهاية العام الجاري.

مشيراً إلى أنه من المقرر أن يكون هناك لجنة لكل إمارة من إمارات الدولة، ونسعى أيضاً أن يكون أعضاؤها من القضاة. وذكر أن 80 % من شركات التأمين ملتزمة بمعايير الاستثمار، وهناك تجاوب كبير من قبل الشركات بهذه المعايير، لافتاً إلى أن الهيئة من المقرر أن تصدر تشريعاً بخصوص شركة إعادة التأمين، من المتوقع أن يكون مع بداية العام القادم.

منتجات مبتكرة

ودعا الزعابي، الشركات إلى ضرورة العمل على طرح منتجات تأمينية مبتكرة، مشيراً إلى أن هناك عدة شركات عملت خلال الأشهر الماضية عبر برامج ومنتجات مبتكرة، من بينها شركة «الفجيرة الوطنية للتأمين»، التي نجحت في إصدار أول جهاز في العالم لإصدار وثائق التأمين على المركبات بالإمارات.

وحصلت جائزة أول منتج تأميني مبتكر من الهيئة، كذلك أطلقت شركة «أورينت»، برنامجاً خاصاً لتأمين الأجنة ضد الأمراض، فيما أطلقت شركة «الإسكندنافية»، نقاط تميز تقدم للجمهور في حال خلو السائق من الحوادث.

وشدد على دور الهيئة في ترسيخ وتعزيز ثقافة الابتكار في قطاع التأمين، عبر إطلاق عدد من المبادرات، مبيناً أن هيئة التأمين تأتي ضمن أفضل 5 جهات اتحادية في ترسيخ ثقافة الابتكار، والذي تجاوز مؤشر المتوسط الحكومي، حسب التقرير الأخير الصادر من مكتب رئاسة مجلس الوزراء والمستقبل.

استراتيجية

ولفت المدير العام لهيئة التأمين، إلى أن استراتيجية الابتكار في قطاع التأمين، ترتكز على 3 محاور، وهي: محور بناء قدرات الموظفين في مجال الابتكار، وتبنّي أحدث وسائل الابتكار في شركات التأمين، ورعاية المواهب المبتكرة، ودعمها بشتى الطرق والأفكار. وتابع: تم استحداث «ركن الابتكار ومحطة السعادة»، بمقر شركات التأمين، بالإضافة إلى مؤتمر الابتكار.

ومعرض المنتجات التأمينية المبتكرة، ودبلوم الابتكار ومختبرات الابتكار، مشيراً إلى أنه يمكن تلخيص بعض التحديات التي واجهت الهيئة في دعم قطاع التأمين بالابتكار، وجعله نهج عمل، وليس مجرد إضافة في نقطتين، وهما: حداثة مفهوم الابتكار لدى القطاع والعاملين به، وقلة الجهات المانحة للشهادات المهنية في مجال الابتكار.

وذكر أن الهيئة سعت خلال الفترة السابقة، في بناء منظومة ابتكارية على مستوى القطاع والعاملين فيه، والتي آتت ثمارها ونتائجها، مشيراً إلى أن المبادرات يتم قياسها على أسس علمية، بعد إطلاق كل مبادرة لقياس مدى فعاليتها في قطاع التأمين، ومنها دبلوم الابتكار، مسابقة المنتج التأميني المبتكر، مؤتمر الابتكار، مختبرات الابتكار في قطاع التأمين، معرض المنتجات التأمينية المبتكرة.

ابتكار

تحرص هيئة التأمين على ترسيخ وتعزيز ثقافة الابتكار في قطاع التأمين، عبر إطلاق عدد من المبادرات. وتأتي الهيئة ضمن أفضل 5 جهات اتحادية في ترسيخ ثقافة الابتكار، والذي تجاوز مؤشر المتوسط الحكومي، حسب التقرير الأخير الصادر من مكتب رئاسة مجلس الوزراء والمستقبل.

© البيان 2018