إعلانات
| 17 مارس, 2018

نمو الطلب على الفولاذ 15 % سنوياً في الدولة

من المتوقع أن يصل حجم الاستيعاب السنوي للفولاذ في الدولة إلى أربعة ملايين طن في وقت قريب، حيث لا تزال شهية تصنيع المعادن قوية مع مشاريع البنية التحتية المرتبطة بمعرض إكسبو والتي تقترب من مرحلة الانتهاء سريعاً.

180317

180317

REUTERS/China Daily

17 03 2018

تفيد التقارير الصناعية بأنه من المتوقع أن ينمو الطلب على الفولاذ في الإمارات بمعدل سنوي يتراوح بين 13 و 15 % على مدى السنوات القليلة المقبلة.

ومن المتوقع أن يصل حجم الاستيعاب السنوي للفولاذ في الدولة إلى أربعة ملايين طن في وقت قريب، حيث لا تزال شهية تصنيع المعادن قوية مع مشاريع البنية التحتية المرتبطة بمعرض إكسبو والتي تقترب من مرحلة الانتهاء سريعاً.

وتنطلق في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض الدورة الجديدة لمعرض الأدوات ومعدات البناء «هاردوير آند تولز 2018» والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام في الفترة ما بين 2 وحتى 4 من أبريل، بمشاركة أكثر من 160 عارضاً.

يستهدف المصنعون والموردون العالميون لأدوات الأعمال المعدنية ومعدات تصنيع الفولاذ نموًا كبيرًا في صناعة الأعمال المعدنية في منطقة الخليج، بدعم عدد كبير من المشاريع المدنية والتجارية والصناعية التي تم التكليف بها على مستوى المنطقة. وتعزز الأحداث الدولية الكبرى مثل معرض إكسبو دبي الدولي 2020.

إضافة إلى مشاريع البنية التحتية الجديدة للنقل والقطاع اللوجيستي قيد التنفيذ حاليًا، تعزز معدلات الطلب المتزايد على تصنيع الفولاذ وأدوات وتكنولوجيا الأعمال المعدنية.

استهلاك

وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الشركة المنظمة للمعرض: «لقد أسفر النمو المستمر في استهلاك الفولاذ في المنطقة عن ارتفاع مواز في الطلب على أدوات وأنظمة تصنيع الفولاذ والأعمال المعدنية عالية الجودة».

إعلانات
وتابع باولس قائلاً: «لقد سعى المعرض منذ البداية جاهداً لرصد واقع السوق الإقليمي واتجاهاته ومتطلباته.
 
ولهذا السبب قمنا بتسليط الضوء على أدوات الأعمال المعدنية ومعدات تصنيع الفولاذ، من خلال جلب عدد من المتخصصين الرائدين في هذا المجال استجابة لمطلب إقليمي محتمل».

حلول

ويستفيد كبار الموردين الدوليين والمحليين لآلات تصنيع الفولاذ وقصّ المعادن وغيرها من التطبيقات الهندسية ذات الصلة بقوة من هذا الطلب المرتفع في معرض هاردوير آند تولز الشرق الأوسط 2018 الذي يقام الشهر القادم، وهو معرض المنطقة التجاري المتخصص للأدوات، المعدات المواد والآلات.

وستقدم العلامات الرائدة أيضاً عروضاً حية في منطقة الخبراء التي تستمر ثلاثة أيام، وهي منطقة مخصصة تعرض أحدث الحلول المبتكرة التي ترسم مستقبل الأدوات المستخدمة في كافة أنواع الصناعات، بدءاً من الإنشاءات والنفط والغاز، إلى حلول المناظر الطبيعية الخارجية.

يجذب معرض هاردوير آند تولز الشرق الأوسط التجاريين من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بمن في ذلك الموزعون، وتجار التجزئة، والمصدرون، والمستوردون، المقاولون، والمصنعون، الاستشاريون ومحترفو الصناعة العاملين في القطاعين الإنشائي والصناعي.

يشارك في الدورة التاسعة عشرة أجنحة دولية من الصين، وتايلاند وتايوان ويشارك بها أكثر من 160 عارضاً من 12 دولة تمثل أكثر من 200 علامة تجارية.

© البيان 2018