|08 يناير, 2020

من هو خامنئي وما صلاحيات منصبه؟

المعلومات بحسب موقع خامنئي الرسمي والدستور الإيراني

المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي يتحدث على الهواء مباشرة على شاشات التلفزيون بعد إدلائه بصوته في الانتخابات الرئاسية الإيرانية في طهران في 12 يونيو 2009. رويترز.

المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي يتحدث على الهواء مباشرة على شاشات التلفزيون بعد إدلائه بصوته في الانتخابات الرئاسية الإيرانية في طهران في 12 يونيو 2009. رويترز.

REUTERS/Caren Firouz

زاوية عربي

(المعلومات بحسب الموقع الرسمي لخامنئي)

نبذة سريعة عنه:

اسمه بالكامل السيد على الحسيني الخامنئي، وهو المرشد الأعلى للثورة الإيرانية الحالي، ولد في عام 1939 في مدينة مشهد غرب إيران، واعتقل في أكثر من مناسبة قبل نجاح الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.

بداياته وحالته الشخصية:

درس بالكتاتيب القرآن وكذلك حضر دروس دينية بالنجف وهو رجل دين، متزوج ولديه 6 أبناء وله عدة كتب دينية.

أهم الأحداث التي مر بها قبل الثورة الإيرانية:

كان يقوم بالقاء خطب دينية تحث الشباب على الثورة.

تم القاء القبض عليه لمدة  10 أيام في 1963.

وقام بعدها بالاشتراك مع علماء دين إيرانين آخرين بالاعداد لخلايا سرية منظمة وقبض عليه مرة أخرى في أوائل عام 1967 لمدة يوم ثم لمدة 4 أشهر وعدة أيام في 1970.

وأعتقل لشهرين في 1973.

وفي 1977، أعتقل و حكم عليه بالنفي إلى المدينة الإيرانية إيرانشهر جنوب شرق إيران لمدة 3 سنوات وعاد للعاصمة مع اندلاع  شرارة الثورة الإيرانية في  1978.

أهم مناصبه السياسية:

1980: انتخب كممثل عن مدينة طهران في مجلس الشوري الإسلامي الإيراني وهو الهيئة البرلمانية في إيران.

خلفية  سريعة عن مجلس الشورى الإيراني:

مدته 4 سنوات، وهو مكون من نواب منتخبين من الشعب، وعدد النواب 270 نائب، بحسب الدستور الإيراني.

1981: انتخب كثالث رئيس للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وظل في المنصب حتى يوليو 1989.

1989: تم مبايعته لمنصب قائد الثورة الإسلامية أو بما يعرف إعلاميا بالمرشد الأعلى للثورة الإسلامية، في شهر يونيو بعد وفاة الإمام الخميني، المرشد الأعلى السابق.

لكن ما هي صلاحيات منصب خامنئي؟
(بحسب الدستور الإيراني)

-رسم السياسة العامة للدولة.
-القيادة العامة للقوات المسلحة.
-إعلان الحرب والسلام.
-تنصيب وعزل وقبول استقالة العديد من المناصب الهامة منها: القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية، والقيادات العليا للقوات المسلحة، المسؤول الأعلى في السلطة القضائية ورئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون.

-يمكنه أيضا عزل رئيس الجمهورية، بعد صدور حكم المحكمة العليا بمخالفته لوظائفه الدستورية أو بعد تصويت مجلس الشورى الإسلامي بعدم كفاءته السياسية.

(إعداد: عبدالرحمن رشوان، الصحفي بموقع زاوية عربي. وقد عمل عبدالرحمن في السابق في عدة مؤسسات صحفية، منها إيكونومي بلس ومباشر)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا