إعلانات
| 23 فبراير, 2018

مصري يتبرع بمبلغ ربع مليون دولار لمستشفى أميركي باسم مصر

تبرع بيتر جوزف بطرس مصرى أمريكى، بمبلغ ربع مليون دولار أمريكى لصالح مستشفى ستاتن آيلاند الجامعى فى مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية .

180223

180223

REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

23 02 2018

 تبرع بيتر جوزف بطرس مصرى أمريكى، بمبلغ ربع مليون دولار أمريكى لصالح مستشفى ستاتن آيلاند الجامعى فى مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية .

بطرس مصرى اسكندرانى هاجر إلى أمريكا منذ 40 عام ، وعمل خبيرا بمصلحة الضرائب الأمريكية وكان له نشاطه فى المجتمع المدنى الأمريكى، حيث أسس جمعية أهلية إهتمت بالثقافة والفنون وتبادل المعرفة بين الشعوب وداوم على إقامة احتفال سنوى باسم مصر فى جامعة (واجنر) بمنطقة إستاتن آيلاند التى استقر وعاش فيها مع أسرته .

كما كانت له مشاركات على مستوى مدينة نيويورك فى الاحتفال السنوى الذى يقام تحت عنوان "مهرجان الشعوب" حيث كان حريصاً هو وابناؤه واصدقاؤه أن يُعَرِّف العالم بمصر وحضارتها؛ وكان يعمل على تنشيط السياحة بمصر بإقامة المعارض والندوات والتحدث باسم مصر فى المحافل والمنتديات الهامة، وخلد أبناؤه -بيتر ومارك- اسم  والدتهما "فيوليت" التى رحلت منذ 17 عاماً بعد معاناة مع مرض السرطان من خلال إطلاق اسمها على أحد المطاعم.

وقال بطرس فى كلمة افتتاحية عن الحدث "إن لهذا التبرع أكثر من معنى ودلالة، فنحن أبناء مصر الذين هاجروا وعاشوا ونجحوا فى هذا البلد ، ومن الجَميل أن نرد جزء من الجِميل.
 
فهذا المستشفى - بل والمجتمع المحيط بأسره - قد ساعدونا كثيراً فى أوقات المحنة ، والأهم من ذلك أيضاً أننا أردنا أن نبعث برسالة للمجتمع الأمريكى الذى نعيش فيه أننا - المصريين الأمريكان - فخورون بالعيش على أرض أمريكا.

© Al-Youm Al-Sabea 2018