إعلانات
| 14 يونيو, 2018

مصادر: عائلة إماراتية وراء دعوى بحق أبراج بشأن قرض بمئة مليون دولار

تنفي أبراج، أكبر صندوق للاستثمار المباشر في الشرق الأوسط وإفريقيا، ارتكاب أي مخالفات.

مصادر: عائلة إماراتية وراء دعوى بحق أبراج بشأن قرض بمئة مليون دولار
REUTERS/Ruben Sprich
من ديفيد باربوشيا وستانلي كارفالو

دبي 14 يونيو حزيران (رويترز) - أفادت ثلاثة مصادر ووثيقة قضائية أن حليفا لمؤسس أبراح عارف نقفي تحول ضد شركة الاستثمار المباشر بعد أن تفاقمت مشكلاتها المالية إثر مزاعم بأنها أساءت استخدام أموال مستثمرين وتعثرت في سداد قروض.

وقالت المصادر المطلعة إن بدر جعفر، وهو عضو بمجلس إدارة أبراج، أحد الشخصيات الرئيسية وراء دعوى تقدم بها صندوق استثمار غير معروف في جزر كايمان قد تدفع أبراج أكثر صوب التصفية.

وقدم الطلب صندوق أوكتوس الذي مقره سانت فينسنت بحق أبراج لإدارة الاستثمارات بسبب تخلفها عن سداد 100 مليون دولار وفقا لنسخة من الوثائق اطلعت عليها رويترز.

وتنفي أبراج، أكبر صندوق للاستثمار المباشر في الشرق الأوسط وإفريقيا، ارتكاب أي مخالفات.

كانت مصادر قالت إن صندوق أوكتوس هو ثاني دائن يقيم دعوى بحق أبراج التي تستعد للتقدم بطلب تصفية مؤقتة في جزر كايمان المسجلة فيها الشركة لحماية أصولها من عملية تصفية أشد ضررا.

إعلانات
وامتنعت أبراج عن التعليق على الدعوى. ولم يرد جعفر الذي يتولى منصب العضو المنتدب لمجموعة الهلال والرئيس التنفيذي للهلال للمشاريع على طلبات من رويترز للتعليق.

ولعائلة جعفر، التي تسيطر على شركة كبيرة مقرها الشارقة، علاقات وثيقة مع نقفي وتشير الدعوى إلى المزيد من التصدعات في أبراج، التي تسعى لاحتواء تداعيات نزاعها مع مستثمرين فيما يتعلق بمزاعم إساءة استخدام أموال.

ويريد صندوق أوكتوس تصفية وحدة أبراج لإدارة الاستثمارات وتعيين جرانت ثورنتون كمسؤول رسمي عن التصفية.

وقال مكتب المحاماة الممثل لأوكتوس إن الصندوق يحوز مركزا ائتمانيا كبيرا في أبراج القابضة وذراعها الاستثمارية.

ووفقا للدعوى، قدمت أوكتوس 100 مليون دولار إلى أبراج لإدارة الاستثمارات في 21 ديسمبر كانون الأول 2017، كان من المقرر سدادها في 28 فبراير شباط بموجب اتفاق شفهي مع نقفي.

وكان من المفترض أن تقدم أبراج القابضة ضمانا للقرض من خلال "أصولها غير المثقلة بديون" وهو ما لم تفعله.

وتقول الدعوى القضائية إن شيكين صادرين عن أبراج لإدارة الاستثمارات، بتاريخ 28 فبراير شباط، لسداد جزء من القرض قد رُفضا عند تقديمهما في الثالث من مايو أيار لعدم وجود رصيد.

وتلقي الدعوى الضوء على ممارسات الحوكمة في أبراج التي تواجه فحصا من أربعة مستثمرين من بينهم مؤسسة خيرية تابعة لبيل جيتس ومؤسسة التمويل الدولية بشأن استخدام أموالهما في صندوق للرعاية الصحية قيمته مليار دولار.

ونقفي وجعفر وراء تدشين مبادرة بيرل مع الأمم المتحدة للنهوض بمعايير ممارسات الشركات في الشرق الأوسط.

(إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)