إعلانات
|14 نوفمبر, 2018

مصادر: أبوظبي التجاري يختار باركليز لتقديم المشورة بشأن اندماج

الاندماج، الذي أعلنته البنوك الثلاثة في سبتمبر أيلول، هو الأحدث بين الشركات المملوكة لحكومة أبوظبي.

مصادر: أبوظبي التجاري يختار باركليز لتقديم المشورة بشأن اندماج
ADCB/Handout via Thomson Reuters Zawya
من ستانلي كارفالو وسعيد أزهر وتوم أرنولد

أبوظبي/دبي 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت مصادر مصرفية لرويترز إن بنك أبوظبي التجاري عين باركليز لتقديم المشورة بشأن خطة اندماج مزمع تشمل بنك الاتحاد الوطني ومصرف الهلال.

والاندماج، الذي أعلنته البنوك الثلاثة في سبتمبر أيلول، هو الأحدث بين الشركات المملوكة لحكومة أبوظبي.

وامتنع بنك أبوظبي التجاري، المملوك بنسبة أغلبية لحكومة أبوظبي وثاني أكبر بنك في الإمارة بعد بنك أبوظبي الأول، عن التعليق. وامتنع باركليز عن التعقيب أيضا.

وإذا مضت العملية قدما، فإن اندماج البنوك الثلاثة سيؤسس كيانا تبلغ أصوله نحو 113 مليار دولار وفقا لبيانات رفينيتيف أيكون، وثالث أكبر بنك في الإمارات بعد بنك أبوظبي الأول وبنك الإمارات دبي الوطني.

إعلانات

وقال مصدر منفصل إن الاندماج قد يتمخض عن بنكين، مع اندماج وحدات الخدمات المصرفية التقليدية لأبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني لتكوين بنك وتشكيل بنك آخر عبر دمج وحدات الخدمات الإسلامية لأبوظبي التجاري والاتحاد الوطني مع مصرف الهلال.

كانت صحيفة الخليج نقلت عن مصادر أن ترتيبا مماثلا خضع للدراسة الشهر الماضي.

كان محافظ مصرف الإمارات المركزي مبارك راشد المنصوري قال للصحفيين الأسبوع الماضي على هامش مؤتمر إن الاندماج في مرحلة أولية، مضيفا أنه يتوقع المزيد من الاندماجات في المستقبل.

تأسس بنك أبوظبي الأول عبر اندماج بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول في العام الماضي.

وكانت رويترز قالت في سبتمبر أيلول نقلا عن مصادر إن إمارة الشارقة تدرس اندماجا بين ثلاثة من بنوكها هم بنك الشارقة وبنك الاستثمار والبنك العربي المتحد.

(إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)