إعلانات
|14 نوفمبر, 2018

محمد بن راشد يأمر بشحنة ثالثة من المساعدات العاجلة لإغاثة المتضررين من فيضانات الأردن

تم بالفعل توزيع 58 طناً من المعونات التي تبرع بها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

محمد بن راشد يأمر بشحنة ثالثة من المساعدات العاجلة لإغاثة المتضررين من فيضانات الأردن
REUTERS/Christopher Pike

14 11 2018

أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتسيير شحنة ثالثة من المساعدات الإنسانية العاجلة لإغاثة المتضررين من موجة الفيضانات القوية التي اجتاحت بعض مناطق المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، بهدف تقديم يد العون للمتضررين من تلك الفيضانات والتخفيف من معاناتهم تحسّباً لمزيد من الأحوال الجوية غير المستقرة هناك خلال الأيام المقبلة.

وأكدت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، رئيسة مجلس إدارة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبي، أنها بناءً على توجيهات مباشرة من سموه، ستواصل الإشراف على الجهود المبذولة من أجل مساعدة الأسر والعائلات الأردنية التي تضررت من جراء الفيضانات، وتقديم كل أشكال المساعدة الممكنة للتخفيف عن كاهلهم، بما في ذلك متابعة سير عملية شحن المواد الإغاثية، وتأكيد وصولها في أسرع وقت ممكن من خلال المدينة العالمية للخدمات الإنسانية وبالتعاون مع السلطات الأردنية.

وتُعدّ هذه الشحنة الثالثة من المساعدات العاجلة التي يأمر بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، في أقل من 48 ساعة، إذ وصلت إلى العاصمة الأردنية عَمَّان، صباح أمس، الشحنة الثانية من المواد الإغاثية، متضمنةً 85 طناً من المستلزمات الأساسية للإعاشة على متن طائرة من طراز بوينغ 747، بمساهمة من الهلال الأحمر الإماراتي.

وقد تم بالفعل توزيع 58 طناً من المعونات التي تبرع بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، للتخفيف عن كاهل من تضرروا من جراء الفيضانات، حيث تولى عملية التوزيع «المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات» في الأردن، بإشراف الأمير علي بن الحسين، ومتابعة شخصية منه لعمليات تسلُّم شحنات الإغاثة، وكذلك تنسيق عمليات توزيع المعونات على مستحقيها من العائلات والأسر والأفراد المتأثرين بهذه الظاهرة الطبيعية الطارئة.

© البيان 2018