إعلانات
|18 فبراير, 2019

«كاليداس الإماراتية» تصنّع طائرة «بدر 250»

أكدت شيخة المهيرى مهندسة الطيران بالشركة، أن طائرة بدر 250، تعد من أهم الطائرات التي صنعتها الشركة.

171117

171117

REUTERS/Satish Kumar

18 02 2019

تلبي متطلبات الحروب غير النظامية


كشفت شركة كاليداس الإماراتية الخاصة، في جناحها بمعرض آيدكس أمس، عن طائرة بدر 250، التي سيتم تصنيعها في مصانع الشركة بالعين قريباً، إضافة إلى ناقلة الجنود «الوحش».

وأكدت شيخة المهيرى مهندسة الطيران بالشركة، أن طائرة بدر 250، تعد من أهم الطائرات التي صنعتها الشركة، مشيرة إلى أن الطائرة مصممة لتلبية متطلبات الحروب غير المتكافئة غير النظامية، بما في ذلك مهام الدعم الجوي القريب، ومكافحة الإرهاب، ومهام المراقبة والاستطلاع والاستخبارات، كما يمكن للطائرة أيضاً أن تستخدم للتدريب الأساسي والمتقدم والاستخبارات، الأمر الذي جعل الطائرة «بدر 250» تحوز على اهتمامٍ ملحوظٍ من قبل قوّات جويّة إقليمية ودولية.

وأوضحت أن شركة كاليداس ستقوم بتصنيع الطائرة بالكامل في مدينة العين، وذلك في مصنعها الذي تطوره حالياً.
 
وكشفت عن بدء تطوير طائرة «بدر 250» في عام 2015، مشيرة إلى أنه بعد عامين، عُرضت وأقلعت أول مرة خلال فعاليات معرض دبي للطيران في نوفمبر 2017.

شبكة عالمية

وشددت على أن شركة كاليداس عملت على بناء شبكة عالمية من الموردين لتطوير طائرة «بي 250»، بمن فيهم «كولينز آيروسبايس» الأمريكية لتطوير أنظمة قمرات القيادة للطائرات، و«مارتن بيكر» البريطانية، لتصميم المقعد المخصص لإنقاذ قائد الطيارة، و«نوفايير» البرازيلية لهياكل الطائرات، و«برات آند ويتني» الكندية للمحركات، و«هالكون للأنظمة» في أبوظبي للتسليح.

ونوهت بأن هيكل طائرة «بدر 250»، المصنوع من ألياف الكاربون، يساعد على تقليل وزنها، ويحد من تكاليف التشغيل، حيث تبلغ الكلفة التشغيلية أقل من 1200 دولار في ساعة طيران، كما يزيد من القدرة على المناورة، ويطيل من عمر الخدمة.

إعلانات

وتبلغ سرعة طائرة «بدر 250» القصوى، 301 عقدة، مع قدرة تحمّل تصل إلى 12 ساعة، ومدى يبلغ 2400 ميل جوي، وارتفاع أقصى يصل إلى 38،000 قدم.

وذكرت أنه يدفع الطائرة محرك مروحي من نوع برات آند. وتم تجهيز المحرك بضاغط مركزي محوري متعدد المراحل، بقدرة قصوى تبلغ 1600 حصان، وتتميز الطائرة بسبع نقاط لحمل أنظمة الأسلحة.

ويبلغ طول الطائرة «بدر 250» 10.88 أمتار، وطول جناحيها 12.1 متراً، وتبلغ المسافة بين العجلات 3.1 أمتار. وذيل يبلغ طوله 3.79 أمتار.

آلية قتالية

وعرضت شركة كاليداس في جناحها، آلية المشاة القتالية الجديدة «وَحَش»، وهي آلية مشاة قتالية، وناقلة جنود ثمانية الدفع، ولديها قدرة كبيرة على تأدية مهام متعددة، في ظل ظروف صعبة، من خلال قدراتها البرية والبرمائية، لتمكين طاقمها من إتمام مهامه.

ويؤكد طلال الكامل، أحد المسؤولين بالشركة، أنه بالإضافة إلى تزويد «وَحَش» بأجهزة عرض وكاميرات مراقبة للمحيط، فإنها مزودة بحماية من العبوات الناسفة والألغام الأرضية، ودرع مصمم للحماية من القذائف البالستية.

وقال «بصرف النظر عن نظام قيادة الآلية المُحسّن، والذي يوفر مساحة كبيرة بين العجلات وهيكل الآلية، فإن قمرة قائد الآلية المحمية، تسمح بمجال رؤية وبيئة تشغيل ممتازة لقائد الآلية، كما أن نظام آلية المشاة القتالية «وَحَش»، مزود بأجهزة عرض وكاميرات لمراقبة ظروف المحيط، والذي يمكن استخدامه من قبل قائد الآلية وأفراد الطاقم. كما أنها مزودة بحماية من العبوات الناسفة والألغام الأرضية، ودرع مصممة للحماية من القذائف البالستية».

وأضاف تم تصميم آلية المشاة القتالية «وَحَش»، لاستضافة أنظمة الأسلحة ذات العيار الكبير، بما في ذلك العديد من محطات الأسلحة التي يتم التحكم فيها عن بعد، وبفضل إمكاناتها الرائدة الكامنة، يمكن مواءمة آلية المشاة القتالية «وَحَش»، وتخصيصها بدرجة كبيرة لتلائم احتياجات المستخدمين النهائيين، واحتياجاتهم التكتيكية، بطريقة فعالة من حيث التكلفة.

© البيان 2019