|17 سبتمبر, 2019

قيس سعيد يكسب الجولة الأولى من الانتخابات التونسية

حصل على نسبة 18.4% وسينتقل إلى مرحلة الإعادة

قيس سعيد يكسب الجولة الأولى من الانتخابات التونسية
Reuters/Muhammad Hamed

زاوية عربي

* تم إعادة نشر القصة لإضافة تفاصيل عن  نبيل القروي

سينتقل أستاذ القانون الدستوري والمرشح المستقل قيس سعيد والمرشح المستقل الآخر ورجل الأعمال نبيل القروي  إلى الدورة الثانية من الانتخابات  التونسية بعد ان حصلوا على أكبر نسبة من الأصوات، وذلك بحسب مؤتمر صحفي عقدته اللجنة العليا للانتخابات التونسية منذ قليل.

حصل قيس سعيد على نسبة 18.4% بينما حصل نبيل القروي  على 15.58%.

نبذة عن قيس سعيد:

لا يحظى بتأييد أحزاب أو حركات سياسية ولا يمتلك حملة تقليدية ورفض الحصول على أي تمويل لحملته ولا يبيع الأوهام حسب تصريحات نقلتها عنه وكالة تونس افريقيا الرسمية للأنباء، اكتسب شعبية كبيرة بأفكاره وطريقة تواصله مع الناخبين التونسيين.

ولد في 22 فبراير 1958 بتونس وحصل على شهادة الماجيستير من كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس ودبلوم الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري ودبلوم المعهد الدولي للقانون الإنساني بسان ريمو بإيطاليا، بحسب الوكالة.

للمزيد:

المرشح المفاجأة في تونس.. من هو قيس سعيد؟

نبذة عن نبيل القروي:

المرشح الذي يخوض الانتخابات من خلف قضبان السجن. ولد في 1 أغسطس 1963 بمدينة بنزرت وتخرج من معهد التجارة بمرسيليا بفرنسا. أطلق قناة نسمة الفضائية عام 2007 وتولى إدارتها منذ عام 2009. أنشأ جمعية ناس الخير عام 2013 ثم غير أسمها لخليل تونس عام 2016 بعد وفاة أبنه خليل و كان يبث نشاطاتها على قناته الفضائية وذلك بحسب سيرته الذاتية ووكالة أنباء تونس الرسمية.

شارك في تأسيس حركة نداء تونس ثم استقال منها عام 2017 وأسس في يونيو الماضي حزب قلب تونس الذي يخوض الانتخابات من خلاله. في 23 أغسطس، حبس القروي بتهمة التهرب الضريبي وهو ما أثار جدل كبير في تونس. يدير الحزب الحملة بينما يقبع القروي في السجن. يثير القروي الجدل حول علاقاته بنظام بن علي واستخدامه لجمعيته الخيرية و قناته الفضائية في اكتساب شعبية بحسب نفس المصادر السابقة والتغطيات الإعلامية للانتخابات.

(إعداد: الفريق التحريري لموقع زاوية عربي)

(للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا