إعلانات
|15 نوفمبر, 2018

قطاع الأفراد الأعلى مساهمة في أرباح المصارف السعودية

أظهرت بيانات القوائم المالية للمصارف السعودية أن قطاع "الأفراد" أسهم بنحو 33.1 في المائة من أرباح هذه المصارف.

180314

180314

REUTERS/Faisal Al Nasser

15 11 2018

أظهرت بيانات القوائم المالية للمصارف السعودية أن قطاع "الأفراد" أسهم بنحو 33.1 في المائة من أرباح هذه المصارف المحققة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2018، البالغة نحو 37.7 مليار ريال.

ووفقاً لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات 12 مصرفا مدرجا فقد بلغت قيمة أرباح المصارف من قطاع "الأفراد" خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018 نحو 12.49 مليار ريال مقارنة بـ 11.24 مليار ريال خلال نفس الفترة من العام السابق 2017، بنمو نسبته 11.1 في المائة بما يعادل 1.253 مليار ريال.

ويعتبر قطاع الأفراد القطاع الأعلى من حيث الأرباح مقارنة ببقية القطاعات الأخرى وهي "قطاع الشركات" و"قطاع الخزينة" و"القطاعات الأخرى"، كما أنه الأعلى نمواً من بين النمو في أرباح القطاعات الأخرى.

وثاني القطاعات من حيث النمو في الأرباح كان قطاع "الخزينة"، الذي نمت أرباحه بنسبة 10.8 في المائة بما يعادل 1.12 مليار ريال. والثالث قطاع "الشركات" بنمو قيمته 598 مليون ريال، والرابع والأخير "القطاعات الأخرى" بنمو قيمته 426 مليون ريال.

أما من جهة الأعلى في الأرباح خلال الأشهر التسعة، فقد ظهر في المركز الأول "قطاع الأفراد" بـ 12.49 مليار ريال تشكل النسبة الأكبر من أرباح المصارف في نفس الفترة بنحو 33.1 في المائة.
 
وتلاه قطاع "الشركات" بأرباح قدرها 12.17 مليار ريال تشكل نحو 32.2 في المائة من أرباح المصارف، وثالثا قطاع "الخزينة" بأرباح قدرها 11.44 مليار ريال تشكل 30.3 في المائة من أرباح المصارف. وآخرها "القطاعات الأخرى" التي تشمل أكثر من قطاع، وأدرجت تحت قطاع واحد بسبب الاختلاف بين المصارف في تسمية القطاعات.

بلغت أرباح المصارف من "القطاعات الأخرى" خلال الأشهر التسعة نحو 1.65 مليار ريال تشكل نحو 4.4 في المائة من أرباح المصارف خلال الفترة.

يذكر ان أرباح المصارف سجلت نمواً نسبته نحو 10 في المائة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2018، بما يعادل 3.4 مليار ريال.

© الاقتصادية 2018