|15 سبتمبر, 2019

عقد جديد لبناء محطتين لتوليد الكهرباء في العراق

يستهدف المشروع توليد الطاقة في  مدينة بيجي العراقية والتي بها أكبر مجمع لمصافي النفط في البلاد

130522

130522

Reuters/Abdullah Rashid

زاوية عربي

اتفقت شركة سيمنس  العالمية  وأوراسكوم كونستراكشون  المصرية  مع الحكومة العراقية على إعادة بناء محطتين لتوليد الطاقة في مدينة بيجي في العراق بقدرة اجمالية تقدر ب1.6 جيجا واط  لتوفير طاقة كهربائية لأكبر مجمع لمصافي النفط في البلاد وكذلك لآلاف من المنازل العراقية بحسب بيان لشركة سيمنس أمس.

خلفية سريعة على الشركتين:

تعمل سيمنس في قطاعات الطاقة والغاز والتكنولوجيا، و تتخصص أوراسكوم كونستراكشون  في الإنشاءات.

وقال البيان: "وقعت شركتي سيمنس وأوراسكوم كونستراكشون اتفاقية مع وزارة الكهرباء العراقية لإعادة بناء محطتي بيجي 1 وبيجي 2 لتوليد الطاقة بشمال العراق. وعند استكمالهما، ستصل قدرات التوليد الإجمالية للمحطتين إلى 1.6 جيجا واط، وهو ما يُمثِّل خطوة محورية في إطار خارطة الطريق التي قدّمتها شركة سيمنس للحكومة العراقية لإعادة بناء قطاع الطاقة المحلي". 

خلفية على مجمع مصافي بيجي:

هو الأكبر في البلاد

 يقع  في منتصف المسافة بين العاصمة بغداد ومحافظة نينوى الشمالية. ويتكون المجمع من ثلاثة مصافي هي: 

-مصفى الشمال بطاقة 150 ألف برميل يومياً.

-مصفى صلاح الدين 1 بطاقة 70 ألف برميل يومياً.

-مصفى صلاح الدين 2 بطاقة 70 ألف برميل يومياً.

المجمع  كان ينتج منتجات عديدة منها الديزل والذي يستخدم كوقود لشاحنات النقل، القوارب والقطارات.

 سقط بعد أيام من سقوط المدن الرئيسية في شمال وغرب العراق في يونيو 2014 بيد تنظيم الدولة الإسلامية وبقى لأكثر من سنة ساحة صراع بين القوات الحكومية والمسلحين حيث تبادل الفريقان السيطرة عليه.

ووفق تقارير حكومية ومن البنك الدولي فأن إجمالي الأضرار المادية في بيجي والمنشآت الملحقة به شكلت حوالي 85% من أصل إجمالي الأضرار في قطاع النفط والغاز من جراء القصف الجوي المكثف وقصف المدفعية وأعمال السرقة لكثير من المعدات الممكن نقلها.

للمزيد:

قطاع النفط والغاز العراقي: طاقاته مرهونة بتحسن الوضع الأمني وتوفر الأموال

 خلفية على أزمة الكهرباء في العراق:

 صرح وزير الكهرباء العراقي لؤي الخطيب في مقابلة مع موقع زاوية عربي  في يونيو أن قطاع الكهرباء المتهالك من جراء عقود من الحروب وسوء الإدارة والفساد المالي يحتاج إلى تخصيصات مالية بين 10 إلى 20 مليار دولا،ر تصرف على مدى خمس سنوات لكي يعاد إعماره بالشكل الصحيح.

للمزيد:

وزير الكهرباء العراقي لموقع زاوية عربي: قلة الأموال وغياب الإصلاحات تعيق إعادة إعمار قطاع الكهرباء

وزير الكهرباء العراقي لموقع زاوية عربي: الحكومة العراقية وضعت خطة لإضافة طاقة إنتاجية تصل إلى 11 ألف ميغاواط

وزير الكهرباء العراقي: الوزارة تستهدف طرح محطات طاقة شمسية

وزير الكهرباء العراقي لزاوية عربي: العراق يستورد 4,000 ميغاواط كهرباء من إيران (الجزء الأخير)

(إعداد: الفريق التحريري لموقع زاوية عربي)

(للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا