صعود النفط بعد تقرير يقول إن السعودية قد تدعو لخفض الإنتاج

  

سنغافورة 3 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ارتفعت العقود الآجلة للنفط اثنين بالمئة اليوم الخميس بعدما ذكر تقرير أن السعودية ستقترح اتفاقا يهدف لتحقيق التوازن بسوق النفط مما يشير إلى أنها مستعدة للتوصل إلى حل وسط بعد هبوط أسعار الخام بأكثر من نصف مستواها منذ يونيو حزيران 2014.

وقالت انرجي انتليجنس نقلا عن مندوب رفيع المستوى في أوبك إن السعودية التي تقاوم حتى الآن التدخل في السوق ستقترح خفض إنتاج أوبك مليون برميل يوميا العام المقبل.

وبحلول الساعة 0626 بتوقيت جرينتش صعد سعر الخام الأمريكي 60 سنتا ليصل إلى 40.54 دولار للبرميل بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 78 سنتا ليصل إلى 43.27 دولار للبرميل.

لكن المتعاملين توخوا الحذر بشأن الاقتراح وقالوا إنه صعب المنال في ظل أن كل الأطراف المعنية لديها آراء متباينة بشأن من يجب أن يخفض الإنتاج.

وكتب أسعد طنوس كبير المتعاملين في أسينا ويلث سوليوشنز في تغريدة على حسابه على موقع تويتر بعد الأنباء "السعودية تقترح خفض مليون برميل يوميا... إذا... انضمت إيران والعراق وأوبك. بعبارة أخرى لن يحدث. من سيخفض سيخسر حصة السوق."

وينتظر المشاركون في السوق الآن نتيجة الاجتماع الوزاري لأوبك غدا الجمعة لمزيد من مؤشرات التعاملات.

وحتى الآن لا تزال أسعار النفط تتعرض لضغوط بسبب تراكم المخزونات الأمريكية وصعود الدولار.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)