|24 أكتوبر, 2019

شركة تابعة للسويدي إليكتريك توقع عقدين بقيمة 433 مليون جنيه

العقود مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء تتضمن توريد والإشراف على تركيب محولات كهريائية

شركة تابعة للسويدي إليكتريك توقع عقدين بقيمة 433 مليون جنيه
REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

زاوية عربي

قالة شركة السويدي إليكتريك المصرية اليوم الخميس ان شركة السويدي للمحولات التابعة لها وقعت عقدين منفصلين مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء بقيمة إجمالية 433 مليون جنيه مصري (26.8 مليون دولار)، حسب بيان الشركة على موقع البورصة المصرية.

وقالت الشركة ان العقود تتضمن توريد 57 محول كهربائي بقدرات مختلفة لصالح الشبكة القومية لنقل الكهرباء والإشراف على تركيبها.

ما هي المحولات الكهربائية؟

هي أجهزة تستخدم في نقل الكهرباء والتحكم في التيار.

خلفية عن الشركة

شركة السويدي إليكتريك هي شركة مصرية تقدم حلول الطاقة المتكاملة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث تمتلك أكثر من 30 منشأة صناعية في 15 دولة حول العالم، حسب موقع الشركة الرسمي.

(إعداد: سنان صلاح الدين محمود، الصحفي في موقع زاوية عربي. وقد عمل سنان سابقا مراسلا لوكالة الأنباء الأمريكية AP في بغداد)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا