|02 مايو, 2018

سِجل أعمال بتكنولوجيا «بلوك تشين» في دبي

وسيتم تطبيق المشروع في واحة دبي للسيليكون، المجمع التكنولوجي المتكامل لسلطة واحة دبي للسيليكون، بحيث تكون أول منطقة حرة بإمارة دبي تبدأ بتطبيق المشروع من خلال مشاركة معلومات الترخيص عبر البلوك تشين، لتتمكن بذلك الجهات الأخرى من الاستعلام والاطلاع على البيانات بأسلوب سهل ومبسط.

02 05 2018

أطلقته دائرة التنمية الاقتصادية بدبي وسلطة واحة السيليكون


أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي وسلطة واحة دبي للسيليكون مشروع «سجل الأعمال بتكنولوجيا البلوك تشين»، المخزن الرقمي للتراخيص التجارية، حيث يعمل على تخزين وتحديث معلومات تسجيل الرخص التجارية الصادرة عن اقتصادية دبي وسلطة واحة دبي للسيليكون.

ويأتي إطلاق المشروع، الذي يتم تطويره بالتعاون مع «دبي الذكية» وشركة «آي بي أم» العالمية، في إطار حرص الطرفين على تعزيز مزاولة الأعمال في الإمارة وتسهيل استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

ويتماشى مشروع «سجل الأعمال بتكنولوجيا البلوك تشين» مع استراتيجية دبي للتعاملات الرقمية «البلوك تشين» الأولى من نوعها على مستوى العالم التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والهادفة إلى تحقيق قفزة نوعية في مجال كفاءة التعاملات الحكومية، إضافة إلى زيادة كفاءة القطاعات الاقتصادية التقليدية وخلق قطاعات اقتصادية جديدة، لتكون دبي أول حكومة في العالم تطبق جميع تعاملاتها من خلال هذه الشبكة المستقبلية أو ما يسمى بإنترنت التعاملات بحلول 2020.

ويهدف المشروع إلى خلق تجربة تتسم بالكفاءة والسلاسة، حيث سيعمل على تبسيط عملية إعداد وتشغيل الأعمال التجارية، والتبادل الرقمي للتراخيص التجارية والوثائق ذات الصلة لجميع الأنشطة التجارية، وضمان الامتثال التنظيمي عبر النظام البيئي للأعمال في دبي.

وسيتم تطبيق المشروع في واحة دبي للسيليكون، المجمع التكنولوجي المتكامل لسلطة واحة دبي للسيليكون، بحيث تكون أول منطقة حرة بإمارة دبي تبدأ بتطبيق المشروع من خلال مشاركة معلومات الترخيص عبر البلوك تشين، لتتمكن بذلك الجهات الأخرى من الاستعلام والاطلاع على البيانات بأسلوب سهل ومبسط.

استشراف

وقال سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي: مشروع سجل الأعمال بتكنولوجيا البلوك تشين «بمثابة استشراف لريادة الأعمال والاستثمار تقوده اقتصادية دبي من خلال الدخول الرقمي في مستقبل الأعمال على مستوى إمارة دبي، لافتا إلى أن الإعلان عن المشروع هو شهادة على الابتكار الناجح، حيث سيصبح مستقبل الاستثمار وممارسة الأعمال التجارية في دبي أكثر ذكاءً وسلاسة.

ويأتي إطلاق المشروع في إطار استراتيجيتنا الرامية إلى استشراف المستقبل ومواكبة الثورة الصناعية الرابعة، لرفع الكفاءة وتكلفة التعاملات الحكومية للأفراد والشركات، الأمر الذي يساهم في تحسين مزاولة لأعمال وتعزيز استقطاب الاستثمارات الأجنبية في إمارة دبي ودولة الإمارات على وجه العموم».

وأكد أن المشروع يقدم نموذجًا مثالياً للتضافر بين مختلف الجهات الحكومية وذوي الاختصاص من القطاع الخاص، لتعزيز مكانة دبي كمركز عالمي لمزاولة الأعمال. وقال: يسعدنا الترحيب بسلطة واحة دبي للسيليكون لمشاركتنا هذه التجربة، ودمج سجلها التجاري مع السجل التجاري لدائرة التنمية الاقتصادية بدبي، مشددا على السعي الدائم إلى دمج أحدث التقنيات لتعزيز التنافسية وتقديم قيمة مضافة للخدمات لرفع سعادة العملاء في دبي.

وقال د. محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون: في ظل التحول الذي تقوده الإمارات نحو الاقتصاد الرقمي، نفخر بأن نكون المنطقة الحرة الأولى التي تنفذ هذا المشروع المرتبط بتقنية البلوك تشين ترجمةً لاستراتيجية دبي للتعاملات الرقمية «بلوك تشين»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وأوضح أن هذا الإنجاز هو ثمرة جهودنا الحثيثة لتعزيز التعاون بين مختلف الشركاء من القطاعين العام والخاص بما يسهم في دعم وتسريع مساعي دبي لأن تصبح إحدى أذكى المدن في العالم، وخير مثال على هذا التعاون هو مشروع سجل الأعمال بتكنولوجيا البلوك تشين».

وأضاف: «تبني المبادرات المرتبطة بتقنية البلوك تشين المستقبلية يهدف إلى تعزيز مستويات سعادة الأفراد والشركات من خلال توفير الوقت والجهد والموارد وتمكينهم من تخليص معظم معاملاتهم بكل سهولة ويسر إضافة إلى رفع مستوى الأمن الرقمي للبيانات وتقليل التكاليف التشغيلية».

20 حالة

وقالت د. عائشة بن بشر، المدير العام لمكتب دبي الذكية: تركز استراتيجية دبي للتعاملات الرقمية «البلوك تشين» على أن تسري جميع معاملات حكومة دبي من خلال البلوك تشين، إلى جانب ذلك يعد التعاون المستمر بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص أمرا مهما لنجاحنا.

ويدل إطلاق «سجل الأعمال بتكنولوجيا البلوك تشين» على نجاح هدفنا لتكون دبي أول حكومة في العالم تطبق جميع تعاملاتها من خلال البلوك تشين بحلول 2020. ونعمل حالياً على أكثر من 20 حالة مع العديد من الجهات في جميع أنحاء الإمارة، ونأمل في إطلاق مشاريع جديدة خلال العام.

وقال عمرو رفعت، مدير عام شركة «آي بي أم» الشرق الأوسط: نفتخر بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية بدبي ودبي الذكية وواحة دبي للسيليكون في رحلة إحداث ثورة في بيئة للأعمال في الإمارات. وتعتبر دبي رائدة في مجال الابتكار من خلال طرح العديد من المشاريع الطموحة التي أصبحت بالفعل حقيقة واقعة.

ومع إطلاق المشروع، نرى اهتماما كبيرا من قبل الجهات الحكومية والخاصة للانضمام إلى الشبكة. وتوفر تكنولوجيا البلوك تشين تجارب رقمية سلسة إلى الشركات القائمة والمستثمرين ورواد الأعمال الجدد. وستعمل هذه المبادرة على تعزيز التعاون والكفاءة بين الجهات الحكومية وتوفير الشفافية والأمن في المعاملات الحكومية.

دراسات بحثية واسعة

أجرت إدارة تقنية المعلومات في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي دراسات بحثية بشكل واسع النطاق مع المختصين وكذلك العملاء، لاستكشاف أفضل البدائل والخيارات التي تساعد على تأمين المعلومات، ودعم البيانات المفتوحة وتمكين العمليات اللاورقية استعدادًا لتدشين سجل الأعمال بتكنولوجيا البلوك تشين.

وقال محمد القيزي، مدير إدارة تقنية المعلومات في دائرة التنمية الاقتصادية: مشروع سجل الأعمال بتكنولوجيا البلوك تشين هو نتاج بحوث مكثفة أجراها فريق العمل لدينا بالتعاون مع «دبي للسيليكون» و«آي بي أم» و«دبي الذكية»، ودرسنا خلالها العديد من الخيارات، بهدف الوصول إلى أفضل النتائج في تسهيل تسجيل الشركات بدبي.

والنتائج واعدة حيث قمنا ببناء مشروع سجل الأعمال بتقنية البلوك تشين الأول من نوعه، يمكن لأية جهة محلية وعالمية الانضمام، لتكون جزءًا من رؤية استراتيجية بلوك تشين دبي، بحيث تكون عاصمة البلوك تشين في العالم.

© البيان 2018

المزيد من الأخبار من مجلس التعاون