إعلانات
|15 نوفمبر, 2018

رد «المضافة» للسياح بمطارات دبي وأبوظبي والشارقة الأحد

قال خالد البستاني، مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب إن الاستعدادات تجري لاستكمال المرحلة الثانية من النظام الذي سيصبح جاهزاً للعمل اعتباراً من 16ديسمبر.

رد «المضافة» للسياح بمطارات دبي وأبوظبي والشارقة الأحد
Getty Images/LeoPatrizi

15 11 2018

«الاتحادية للضرائب» تؤكد جاهزية النظام الرقمي


أعلنت الهيئة الاتحادية للضرائب، أن النظام الرقمي لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح أصبح جاهزاً اعتباراً من الأحد المقبل، لتمكين السياح القادمين من خارج الدولة من استردادها عند المغادرة عبر مطارات أبوظبي ودبي والشارقة الدولية.

وقال خالد البستاني، مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب في مؤتمر صحافي في دبي أمس: إن الاستعدادات تجري لاستكمال المرحلة الثانية من النظام الذي سيصبح جاهزاً للعمل اعتباراً من 16 ديسمبر في المطارات الأخرى والمنافذ البرية والموانئ البحرية.

وأضاف: إن عدد متاجر التجزئة المرتبطة إلكترونياً بالنظام تجاوز 4500 متجر.مشيراً إلى أن هذا العدد من المستهدف أن يرتفع الشهر المقبل ليشمل المزيد من متاجر التجزئة في كل أنحاء الدولة مع استكمال النظام بإطلاق مرحلته الثانية، مؤكداً أن الشركة المشغلة «بلانيت» قامت بكل الاختبارات الضرورية للتأكد من أن النظام يعمل بكفاءة ودقة تامة.

دراسات مستفيضة

ولفت إلى أن تطبيق النظام جاء بعد إجراء دراسات مستفيضة للوصول إلى معايير تتوافق مع أفضل الممارسات، وبما يتماشى مع النظام الضريبي الإلكتروني بالكامل، الذي تعد الإمارات من أوائل دول العالم التي طبقته، والذي يتميز بالكفاءة والدقة وسرعة الأداء.

وقال: إن قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (41) لسنة 2018 في شأن تطبيق نظام ردّ ضريبة القيمة المضافة للسياح، وقراري الهيئة الاتحادية للضرائب رقم (1) لسنة 2018 في شأن متطلبات مشاركة تاجر التجزئة في النظام ورقم (2) لسنة 2018 في شأن نظام ردّ ضريبة القيمة المضافة للسياح معايير واضحة تتميز بالشفافية والدقة لإجراءات وآليات رد الضريبة للسياح القادمين، ما يعزز الموقع الريادي للدولة وجهة رئيسة على خريطة السياحة العالمية.

رؤية

إعلانات

وأكد أن تطبيق هذا النظام يأتي في إطار رؤية القيادة الرشيدة بالتوسع في سياسات التنويع الاقتصادي وتقوية دور ومكانة مختلف القطاعات في منظومة العمل الاقتصادي في الدولة وزيادة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي للدولة ومنها قطاع السياحة الحيوي الواعد.

وقال: من بين الحوافز التي يوفرها النظام الجديد السماح باسترداد ضريبة القيمة المضافة المدفوعة على المشتريات بما يصل إلى 10 آلاف درهم نقداً لكل سائح قادم من الخارج لكل 24 ساعة وهى قيمة مرتفعة مقارنة بالقيم المسموح باستردادها نقداً في العديد من دول العالم، بينما يتم رد الضريبة بلا حد أقصى إذا تم تحويل المبالغ المستحقة للاسترداد على حساب البطاقة الائتمانية للسائح.

وأضاف: إن الحد الأدنى للشراء يجب أن تكون قيمة المشتريات شاملة الضريبة من ذات الخاضع للضريبة 250 درهماً أو أكثر، موضحاً أن الرسوم التي تفرض على السائح القادم تشمل رسماً إدارياً قدره 15% من مبلغ ضريبة القيمة المضافة، التي يتم ردها ورسماً ثابتاً بقيمة 4.8 دراهم لكل طلب استرداد.

آليات متكاملة

وأضاف: يشتمل النظام على آليات متكاملة للربط المباشر مع متاجر التجزئة المسجلين لدى الهيئة الراغبين بالتسجيل بنظام رد الضريبة للسياح والربط مع منافذ الدولة، بما يتيح للسياح تقديم طلبات استرداد الضريبة على مشترياتهم عبر نظام رقمي يعتمد على أحدث التقنيات، وذلك بالنسبة للمؤهلين لاسترداد الضريبة وفقاً للشروط والمعايير المحددة بقرار مجلس الوزراء وقراري الهيئة.

والفواتير الضريبية القابلة للاسترداد للسياح هي فقط الفواتير الصادرة عن متاجر التجزئة المسجلة والمرتبطة فعلياً بالنظام، والتي يتم الإعلان عنها بوضع ملصقات في أماكن واضحة على واجهاتها لتكون معروفة لدى السياح.

وعن السلع المستثناة من الاسترداد، قال: إنها تشمل السلع التي تم استهلاكها بالكامل أو جزئياً، أو لا تكون بصحبة السائح القادم من الخارج في وقت مغادرته للدولة أو السيارات والقوارب والطائرات.

أحدث التقنيات

وقال إياد الكردي، مدير عام شركة بلانيت العالمية في الإمارات إن النظام يقوم بعمل مسح ضوئي لجواز سفر السائح، ما يجعله يتوفق على الأنظمة المستخدمة في الدول الأوروبية.

موضحاً أن الشركة توفر النظام من خلال ثلاث أدوات هي التسجيل عبر الإنترنت والموبايل، فيما تخطط لإتاحة الأداة الثالثة من خلال الربط المباشر بينها وبين تجار التجزئة المسجلين بالنظام الضريبي لدى الهيئة خلال الربع الثاني من العام المقبل. وأضاف أن الشركة يعمل لديها 150 موظفاً في الإمارات يتم توزيعهم على جميع مطارات وموانئ الدولة، ومن المخطط زيادتهم إلى 200 موظف بنهاية العام.

ارتفاع متوقع

قال غاري بيرن، مدير الأسواق الجديدة والشراكات الاستراتيجية للمجموعة بشركة بلانيت العالمية، إن إدارة نظام الاسترداد الضريبي للسياح بالنيابة عن الهيئة الاتحادية يحقق للشركة تواجداً موسعاً في الإمارات. وتوقع ارتفاع عدد متاجر التجزئة المرتبطة إلكترونياً بالنظام إلى 6 آلاف متجر مع نهاية العام الحالي، على أن يصل إلى 10 آلاف بنهاية العام المقبل.

© البيان 2018