خسائر شركة الأنابيب السعودية ترتفع إلى 27 مليون ريال

النتائج خاصة بالربع الثاني من العام

  
صورة للريال السعودي

صورة للريال السعودي

REUTERS/ Hamad I Mohammed

زاوية عربي

ارتفعت خسائر الشركة السعودية لأنابيب الصلب (الأنابيب السعودية) في الربع الثاني من العام الجاري إلى 27 مليون ريال (7.2 مليون دولار)، مقابل خسائر بنحو 10.2 مليون ريال (2.7 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب النتائج المالية للشركة المنشورة اليوم الخميس على موقع البورصة السعودية.

وتراجعت مبيعات الشركة في الربع الثاني من العام الجاري بنحو 55% لتبلغ 72.6 مليون ريال (19.4 مليون دولار) مقابل نحو 161.9 مليون ريال (43.2 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب نتائج الأعمال الصادرة اليوم.

نبذة عن الشركة

تأسست عام 1980 كشركة سعودية بالشراكة مع شركة هيو للصلب الكورية الجنوبية، وتم إدراجها في البورصة السعودية عام 2009، ولدى الشركة 3 مصانع في مدينة الدمام الصناعية، وتقوم بإنتاج أنابيب الصلب التي تستخدم في مد خطوط الغاز والبترول، وتبيع منتجاتها في السوق السعودي وأكثر من 20 دولة، بحسب ملف الشركة على موقع البورصة السعودية، وموقعها الرسمي.

التفاصيل

نتائج النصف الأول

ارتفعت خسائر الشركة في النصف الأول من العام الجاري إلى نحو 44.8 مليون ريال (11.9 مليون دولار) مقابل نحو 9.8 مليون ريال (2.6 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب النتائج المالية للشركة الصادرة اليوم.

وانخفضت مبيعات الشركة في أول ستة أشهر من العام الجاري إلى حوالي 195 مليون ريال (52 مليون دولار) مقابل نحو 357.2 مليون ريال (95.3 مليون دولار) قبل عام.

أسباب الخسائر

قالت شركة أنابيب السعودية إن خسائرها في النصف الأول من العام الجاري ترجع إلى انخفاض حجم المبيعات، وزيادة المصاريف الإدارية بسبب صرف تعويضات نهاية خدمة للموظفين، وزيادة مخصصات ديون مشكوك في تحصيلها، وانخفاض حصة الشركة من صافي أرباح شركتها الزميلة العالمية للأنابيب.

وأضافت الشركة أن أعمالها تأثرت بوباء كورونا وعلى وجه الخصوص في شهري أبريل ومايو مع فرض إجراءات الإغلاق الكامل على مدينة القطيف والمدينة الصناعية الثانية بالدمام حيث تقع مصانع الشركة والذي فرض قيود على حركة العمالة ونشاط الشركة.

وأشارت الشركة إلى أن مصانعها عادت للعمل بالمستويات العادية لما قبل وباء كورونا، بحسب إفصاحها للبورصة السعودية اليوم.

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

 (تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا