تقرير: 71% من شركات التكنولوجيا الناشئة في الشرق الأوسط تأثرت سلبا بكورونا

تضمن التقرير 247 من مؤسسي الشركات الناشئة

  
صورة لتطبيق تكنولوجيا مالية

صورة لتطبيق تكنولوجيا مالية

Gettyimages/Virojt Changyencham

زاوية عربي

أطلقت شركتي ومضة وعرب نت اليوم الاثنين تقرير عن تأثير فيروس كورونا على الشركات التكنولوجية الناشئة في الشرق الأوسط.

وقالت ومضة في بيان اطلعت عليه زاوية عربي إن "عدد قليل جدا من الشركات الناشئة بالمنطقة تمكن من النجاة من تداعيات وباء كورونا". وأضافت أن بعض القطاعات استفادت من زيادة الطلب بينما يعاني البعض الآخر.

نبذة سريعة عن ومضة وعرب نت

ومضة تعمل في مجال تقديم برامج تدريبية وحزم تمويلية للشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بحسب موقعها الإلكتروني. اما عرب نت فهي شركة متخصصة في تنظيم المؤتمرات التكنولوجية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتقدم تقارير وتحليلات تركز على قطاع التكنولوجيا، بحسب موقعها الإلكتروني.

التفاصيل

يتضمن التقرير الذي أطلقته ومضة وعرب نت بيانات تم جمعها من 247 من مؤسسي الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وذكر بيان ومضة أن ما يقرب من 25% من هذه الشركات في الإمارات، والباقي من لبنان والمملكة العربية السعودية ومصر.

وكشف التقرير أن وباء كورونا كان له تأثير سلبي على 71% من هذه الشركات.

وقال ما يقرب من 50% من الشركات الناشئة التي شاركت في التقرير أن لديها Cash runway أقل من 6 أشهر، وأن 12% فقط لديها Cash runway لأكثر من 12 شهر.

ما هو الـ Cash runway؟

هي المدة التي يمكن للشركة فيها أن تستمر إذا ظل الدخل والنفقات ثابتة، بدون القدرة على جمع مزيد من الأموال.

مزيد من التفاصيل

أظهر التقرير أن نصف الشركات الناشئة التي شاركت في التقرير والتي تعمل في المنطقة شهدت تأثيرات سلبية على آخر جولة تمويلية لها.

وكشفت نتائج التقرير أن كثير من هذه الشركات خفضت من أعمالها للحد من تداعيات فيروس كورونا والتي من بينها قيود السفر وعقبات تحصيل المدفوعات.

"قطاعات السفر وتنظيم الفعاليات والتنقل هي الأكثر تضرر حيث اضطر 21.9% منها إلى تعليق العمليات، في حين شهدت الشركات الناشئة في مجال البقالة الإلكترونية والتعليم الإلكتروني والتكنولوجيا المالية زيادة في الطلب،" بحسب ما ذكره البيان.

وقال عمر كريستديس الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة عرب نت في البيان إنه "من الضروري على الحكومات والأطراف المعنية بريادة الأعمال والمستثمرين أن يدعموا الشركات الناشئة في مثل هذه الأوقات الصعبة".

(إعداد عبدالقادر رمضان، ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)


© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا