تراجع أرباح إيديتا المصرية 77% في الربع الثاني بسبب كورونا

  
صورة للعملة المصرية

صورة للعملة المصرية

REUTERS/Stringer

زاوية عربي

تراجعت أرباح شركة إيديتا للصناعات الغذائية المصرية بنحو 77% في الربع الثاني من العام الجاري لتبلغ نحو 11.3 مليون جنيه (706.8 ألف دولار) مقابل حوالي 48.9 مليون جنيه (3 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب القوائم المالية المجمعة للشركة المنشورة على موقع البورصة المصرية اليوم الأربعاء.

وانخفضت إيرادات الشركة في الربع الثاني من العام الجاري بنحو 11% لتبلغ حوالي 768.7 مليون جنيه (48 مليون دولار) مقابل نحو 862.8 مليون جنيه (53.9 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب القوائم المالية المجمعة.

خلفية عن إيديتا

(بحسب الموقع الإلكتروني للشركة)

تأسست عام 1996، وهي مدرجة في البورصة المصرية منذ عام 2015، وتعمل في تصنيع المنتجات الغذائية الخفيفة مثل الكيك والكرواسون ومن علاماتها التجارية مولتو وتودو وتوينكيز وهوهوز.

يعمل بالشركة 5,700 موظف ولديها 30 خط إنتاج في خمسة مصانع رئيسية في مصر، وتصدر منتجاتها إلى 17 دولة اغلبها في الشرق الأوسط منها:  المغرب، الجزائر، تونس، الامارات، الكويت، السعودية وقطر.

التفاصيل

نتائج النصف الأول

تراجعت أرباح الشركة بنحو 45% في النصف الأول من العام الجاري لتبلغ نحو 95.1 مليون جنيه (6 مليون دولار) مقابل نحو 172.5 مليون جنيه (10.8 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب القوائم المالية المجمعة للشركة الصادرة اليوم.

وانخفضت إيرادات الشركة في النصف الأول من العام الجاري بنحو 6.1% لتبلغ نحو 1.7 مليار جنيه (106.4 مليون دولار) مقابل نحو 1.8 مليار جنيه (112.7 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي.

أسباب تراجع الأرباح

قالت إيديتا في بيان منفصل للبورصة اليوم إن مبيعات الشركة في النصف الأول من العام الجاري انخفضت على أساس سنوي بنسبة 10.5% بسبب تداعيات فيروس كورونا وفرض حظر التجوال وإغلاق المدارس والجامعات وحظر التجمعات.

وأضافت أن "ارتفاع متوسط أسعار البيع بمعدل سنوي 5% إلى 1.55 جنيه للعبوة، ساهم في الحد من أثر تراجع المبيعات".

وقالت الشركة إن "أنشطة البيع والتوزيع تأثرت بإجراءات حظر التجوال الذي ترتب عليه خفض عدد ساعات العمل وتقليص فترة عمليات التوزيع، فضلا عن تقييد الحركة والتنقل".

وأشارت إيديتا إلى أن قرارات تخفيف قيود كورونا التي اتخذتها الحكومة في الفترة الأخيرة انعكس إيجابا على جميع أنشطة الشركة.

وقالت الشركة إنها أضافت 200 شاحنة جديدة في النصف الأول من العام الجاري لتعزيز قدراتها في مجال البيع والتوزيع ليصل بذلك إجمالي عدد شاحنات التوزيع التابعة للشركة إلى 829 شاحنة.

كما أضافت الشركة مركز توزيع جديد داخل القاهرة لترفع عدد مراكز التوزيع التابعة لها إلى 23 مركز.

 (ملحوظة: تم استخدام الأرباح العائدة على مساهمي الشركة لأنها تعبر بشكل أدق عن الأداء)

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا