|12 ديسمبر, 2018

«بيتك»: أعلى إغلاق شهري للدولار مقابل الدينار في 18 شهراً

أوضح التقرير أن سعر الدولار الأميركي بنهاية أكتوبر الماضي ارتفع إلى نحو 304 فلوس وفق بيانات بنك الكويت المركزي، أي أعلى إغلاق شهري منذ ما يقرب من عام ونصف العام.

130522

130522

Getty Images/Tomasz Zajda
  • 4.2 % معدل التضخم لـ «الاتصالات».. الأعلى بين المكونات الرئيسية

قال تقرير بيت التمويل الكويتي (بيتك) إن الرقم القياسي لأسعار المستهلك في أكتوبر شهد مستوى تضخم محدودا لم يتجاوز 0.2% عن مستويات الأسعار في سبتمبر حيث سجل الرقم القياسي 113.3 نقطة بنهاية أكتوبر، طبقا لآخر بيانات الإدارة المركزية للإحصاء، بالتالي بلغ معدل التضخم أقل من 0.2% على أساس سنوي مقابل تضخم أكبر وصل 1.4% على أساس سنوي في أكتوبر العام الماضي، حيث يواصل الرقم القياسي لأسعار المستهلك بذلك اتجاها تصاعديا، برغم اتجاه مستويات التضخم على أساس سنوي في مسار تنازلي واضح إلى مستويات لم تتجاوز 1% منذ بداية العام الحالي.

وأضاف التقرير ان الاتجاه التصاعدي للرقم القياسي في بعض المكونات الأساسية، مثل مكون النقل مازال مستمرا ومازال ثالث أعلى رقم قياسي بين المكونات وبمعدل تضخم سنوي مستقر للشهر الثاني على التوالي عند 1.1%، ويواصل الرقم القياسي لمكون المفروشات المنزلية ومعدات الصيانة مساره التصاعدي بمعدل تضخم مستقر عند 2.2% على أساس سنوي، وعاد الرقم القياسي لمكون الأغذية والمشروبات في اتجاه تصاعدي بطيء مع تسجيله معدل تضخم طفيفا بحدود 0.5% على أساس سنوي، يليه الرقم القياسي لمكون الاتصالات يسير في مسار تصاعدي أيضا لتسجيل أعلى معدل تضخم بين المكونات ونسبته 4.2% على أساس سنوي، ثم مؤشر الأسعار في مكون الأنشطة الترفيهية والثقافية في الترتيب من حيث الرقم القياسي أيضا يسير في مسار تصاعدي واضح بمعدل تضخم سنوي انخفض قليلا في أكتوبر إلى 2.3% مقابل معدل تضخم سنوي أعلى نسبيا في سبتمبر.

وذكر التقرير انه في الوقت الذي يشهد فيه مؤشر أسعار المستهلك لبعض المكونات استقرارا منها الرقم القياسي لأسعار المستهلك في مكون المطاعم والفنادق ومازال أعلى رقم قياسي بين المكونات الأخرى بمعدل تضخم سنوي واصل اتجاهه نحو التراجع ومازال عند أقل من 1% في أكتوبر، كما تسير مستويات الأسعار في مكون خدمات السكن بنحو مستقر واضح مع استمرار تراجع سنوي لمستويات أسعار هذا المكون مسجلة في أكتوبر حدود 1.4% للشهر الثاني على التوالي، ويسير الرقم القياسي للأسعار في مكون الصحة بنحو مستقر منذ عدة أشهر مسجلا معدل تضخم سنوي نسبته 2.1% في أكتوبر.

في حين يبدو الاتجاه العام للرقم القياسي لأسعار المستهلك لباقي المكونات يسير نحو الانخفاض منها مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك في مكون التعليم الذي بدأ هذا الاتجاه في الشهر الماضي مسجلا معدل تضخم مستقرا عند حدود 1% للشهر الثاني على التوالي في أكتوبر مقابل 1.8% في ذات الشهر من2017، كذلك تسير أسعار مكون السلع والخدمات المتنوعة في اتجاه تنازلي مسجلة معدل تضخم سنوي تراجع في أكتوبر إلى 0.7% مقابل تضخم سجل 1.7% في سبتمبر، كما يبدو الاتجاه العام للرقم القياسي في مكون الكساء والملبوسات يسير في مسار تنازلي للشهر الثاني على التوالي مع استمرار انخفاض مستويات أسعاره منذ منتصف العام الحالي مسجلة 1.6% في أكتوبر على أساس سنوي.

سعر صرف الدولار واليورو

وأوضح التقرير أن سعر الدولار الأميركي بنهاية أكتوبر الماضي ارتفع إلى نحو 304 فلوس وفق بيانات بنك الكويت المركزي، أي أعلى إغلاق شهري منذ ما يقرب من عام ونصف العام، مسجلا زيادة شهرية طفيفة في أكتوبر بنسبة 0.3% مقابل إغلاقه في سبتمبر عند 303 فلوس للدولار، وما زال يشهد معدلات تغير شهرية متذبذبة مع ملاحظة استمرار المسار التصاعدي لسعر الدولار منذ بداية العام، وعلى أساس سنوي تحسن التغير السنوي لسعر الدولار بالدينار بزيادته للمرة الرابعة على التوالي خلال العام بحدود 0.5%.

أما اليورو فقد تراجع إلى أقل من 345 فلسا في نهاية أكتوبر من 2018 بنسبة 2% على أساس شهري، وهو أدنى إغلاق يسجله منذ منتصف العام الماضي، لكنه مازال يفوق بكثير مستوياته خلال معظم الأشهر من الثلاث سنوات الماضية، بالتالي يلاحظ أنه قد خفت حدة المسار التصاعدي لسعر اليورو في الوقت الذي يستمر تذبذب تحركاته الشهرية، أما معدل التغير السنوي لسعر اليورو بالدينار فقد سجل ثالث تراجع سنوي منذ منتصف العام الماضي نسبته 2.1% وهو الأعلى منذ منتصف العام الماضي، في حين استقرت فيه أسعار صرف العملات الخليجية بالدينار بنهاية شهر أكتوبر على أساس شهري، بينما ارتفعت بنحو طفيف لم يتجاوز 0.5% على أساس سنوي، في حين زادت الليرة التركية في نهاية أكتوبر 1.3% على أساس شهري.

 يستعرض خدماته التمويلية في مجال المواد والأعمال الإنشائية

.. ومشاركة فاعلة للبنك في معرض الصناعات والبناء الثامن

  • مميزات متكاملة ضمن حملة «تمويلك أسهل مع بيتك»

يشارك بيت التمويل الكويتي «بيتك» في فعاليات النسخة الثامنة من معرض الصناعات والبناء، المنعقد حاليا في فندق جميرا الكويت ويستمر حتى نهاية الاسبوع الجاري، بمشاركة عدد كبير من الجهات الحكومية والخاصة، فضلا عن العديد من رجال الأعمال والتجار والموردين والشركات المتخصصة بمجال المواد والأعمال الانشائية.

وتؤكد مشاركة «بيتك» في المعرض للسنة الثامنة على التوالي، دوره الاقتصادي الرائد في تمويل البناء ودعم الحركة العمرانية التي تساهم في عملية التنمية ودفع عجلة الاقتصاد، لاسيما فيما يتعلق بالقطاعات الحيوية في البلد كقطاع البناء والتشييد.

ويعتبر المعرض فرصة يقوم من خلالها «بيتك» بالتواصل مع مجموعة الشركات المتواجدة وعرض خدماته التمويلية في مجال المواد والأعمال الانشائية، بالاضافة الى التعاون والتنسيق المشترك مع موردين وتجار وذلك لتوفير جميع احتياجات العميل ومتطلباته.

ويتواجد في جناح «بيتك» في المعرض فريق متخصص من البيع المباشر والخدمات التمويلية، للرد على استفسارات العملاء والزوار وكذلك تقديم شرح عن الخدمات التمويلية التي يقدمها «بيتك» للعملاء والتي تشمل جميع متطلبات البناء، حيث يسلط «بيتك» الضوء خلال المعرض على حملته التمويلية الجديدة بعنوان «تمويلك أسهل مع بيتك»، المصممة للعملاء الراغبين بشراء المواد الإنشائية أو التعاقد لإنجاز الأعمال الإنشائية.

وتتيح الحملة مميزات متكاملة لتسهيل عملية التمويل، بالاضافة الى استشارات وارشادات هندسية قبل وأثناء البناء، واستشارات بشأن مواد وأعمال البناء من حيث أفضل المصادر والأسعار، ومتابعة تنفيذ الأعمال بالتعاون مع مهندسين مختصين، وهامش ربح تنافسي اذ لا تخصم الأرباح مقدما، ولا يشترط تحويل الراتب.

وتشمل الحملة تمويل كافة المواد التي تدخل في عملية بناء السكن الخاص، ومختلف أنواع الاعمال الانشائية من أعمال الهيكل الأسود، وأعمال حمامات السباحــــة والشــلالات والنوافيــــر، والتكييف المركزي، وأعمال الأصباغ الداخلية والخارجيــــة، والكسوة الخارجية، وأعمال المنجور الخشبي، وأعمال الترميم والتوسعة، وأعمال الكهرباء، وأعمال الألومنيوم، وأعمال المصاعد، والتمديدات الصحية، وأعمال الديكور، وأعمال العازل، وأعمال الحديد، وأعمال الأرضيات، وأعمال تنسيق الحدائق، وأنظمة التهوية المركزية.

ويتعاون «بيتك» مع نخبة من شركات المواد والأعمال الإنشائية وشركات المقاولات العامة، حيث تساهم الحملة بدعم السوق المحلي وتنشيط أعمال الموردين، وتنمية الحركة العمرانية في البلاد، فيما تمنح العملاء مميزات تحقق طموحاتهم، وتلبي احتياجاتهم في التمويل الإسكاني، بحيث تصل حدود التمويل إلى 70 ألف دينار، وفترة ائتمان تصل إلى 15 سنة، و12 شهرا لاستحقاق القسط الأول وهامش ربح تنافسي.

ولا يدخر بيتك جهدا في تقديم افضل الخدمات التمويلية لعملائه والتواصل معهم بمختلف شرائحهم والاستماع الى متطلباتهم وتوفير الحلول والخدمات التمويلية في مجال البناء التي تساهم في تحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم.

© Al Anba 2018