إعلانات
|16 ديسمبر, 2018

بدء توسعة مطار حمد خلال 2019

من المقرر أن تبدأ أعمال المرحلة الثالثة من مطار حمد الدولي خلال عام 2019.

170507,

170507,

REUTERS/Fadi Al-Assaad

16 12 2018

عبدالله السبيعي رئيس هيئة الطيران المدني لـ الراية:

اليوم الوطني يبعث في نفوسنا الانتماء للوطن والفخر بقيادتنا الرشيدة

مطار حمد يستوعب 53 مليون مسافر بعد المرحلة الثالثة

إنشاء مبنى جديد للشحن بطاقة 3 ملايين طن سنوياً

توسعة المطار جزء رئيسي من تحضيرات مونديال 2022

مدينة المطار ستقدم فرصاً استثمارية مستقبلية كبيرة

95% معدلات التقطير في إدارات شؤون التوظيف والمالية

إعلانات

شكوى قطر ضد الحصار مازالت لدى محكمة العدل الدولية

الطيران المدني يتصدر قائمة القطاعات الأكثر فعالية وتأثيراً

2018..عام حافل بإنجازات هيئة الطيران المدني

قال سعادة السيد عبدالله بن ناصر تركي السبيعي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني: بمناسبة اليوم الوطني أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وإلى الشعب القطري الكريم، وكل من يقيم على هذه الأرض الطيبة متمنين لقطر المزيد من الازدهار والتقدّم، والأمان والاستقرار.

أضاف في تصريحات لـ الراية: وأنتهز هذه الفرصة لتأكيد أننا مستمرون بكل عزيمة لتسخير كل الجهود والإمكانات لتحقيق مصلحة الوطن وخدمة شعبه، والسعي للوصول إلى مزيد من الإنجازات وتحسين الأداء والارتقاء بقطاع الطيران إلى مستوى يليق بدولة قطر.

وأشار السبيعي إلى أن دولة قطر اتخذت من ركائز بناء الدولة التي وضعها المؤسس أساساً لخططها الاستراتيجية ورؤيتها الوطنية من أجل النهوض بالدولة وقطاعاتها ومرافقها لتتصدر قائمة الدول الأكثر نمواً في العالم.

وأوضح أن حلول ذكرى اليوم الوطني من كل عام تبعث في النفوس مزيداً من مشاعر الانتماء والإخلاص والوفاء لهذا الوطن وقيادته وأهله، ويرسخ في الأعماق معاني العزة والفخر في ظل ما تتمتع به البلاد من نمو وتقدم وازدهار واستقرار وأمن وأمان بفضل حكمة القيادة الرشيدة وفكرها النيّر.

توسعة مطار حمد

وكشف رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، أنه من المقرر أن تبدأ أعمال المرحلة الثالثة من مطار حمد الدولي خلال عام 2019، مؤكداً أن التوسعة التي سيشهدها المطار ستساهم في رفع الطاقة الاستيعابية لتصل إلى أكثر من 53 مليون مسافر سنوياً.

وقال سعادته : كما ستشمل التوسعة إنشاء مبنى جديد للشحن بطاقة استيعابية تصل إلى 3 ملايين طن سنوياً لاستيعاب الزيادة المتوقعة في حجم حركة الشحن، بالإضافة إلى مدينة المطار التي ستقدم فرصاً استثمارية مستقبلية كبيرة ومهمة كمنطقة للتجارة الحرة ومجمع للمكاتب والأعمال، والفنادق وغيرها من المرافق.

وأضاف السبيعي: إن هذه التوسعة تشكل جزءاً رئيسياً من تحضيرات قطر لاستضافة كأس العالم 2022، التي ستشهد خلالها البلاد أعداداً كبيرة جداً من الزائرين لحضور هذه الفعالية الرياضية العالمية.

التقطير

وحول جهود استقطاب الكوادر الوطنية أكد السبيعي أن الهيئة العامة للطيران المدني قامت بتنفيذ توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله» بشأن الاستعانة بالكوادر القطرية، حيث عملت بالتنسيق مع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية لترشيح قطريين في مختلف التخصصات والمجالات لتوطين الوظائف.

وقال: كما عملت الهيئة على استقطاب ذوي الخبرة من الكفاءات الوطنية القطرية من خارج الهيئة والمتخصصة في قطاع الطيران المدني، هذا بالإضافة إلى تمكين الكفاءات الوطنية لوظائف تخصصية، وتأهيل وتدريب الكوادر القطرية للاعتماد عليها في الفترة المقبلة لتتولى المناصب القيادية والفنية بالهيئة.

وأعلن السبيعي أن معدلات التقطير في الإدارات النمطية بالهيئة العامة للطيران المدني مثل شؤون التوظيف والشؤون المالية وصلت إلى أكثر من 95% ، أما الإدارات الفنية التي تعتمد على المراقبين الجويين والأرصاد الجوية فوصلت نسبة التقطير فيها إلى 90%.

كسر الحصار

وحول مستجدات دعوى قطر ضد دول الحصار في «ايكاو»، كشف رئيس الهيئة العامة للطيران المدني أن الموضوع مازال لدى محكمة العدل الدولية، مبيناً أن الهيئة اتخذت خطوات عملية للتعامل مع المرحلة الحالية والمستقبلية، وما رافق الحصار من إغلاق لأجوائها في وجه الرحلات الجوية من وإلى الدوحة.

وقال : كان لهيئة الطيران المدني دور قوي من خلال الخطوات التي اتخذتها لإيصال صوت الحق إلى منظمة الطيران المدني الدولي «إيكاو» في يونيو الماضي، واستطاعت من خلال ذلك أن تحصد تأييداً دولياً من أعضاء مجلس المنظمة الذي طالب في اجتماعه الاستثنائي الذي عقد في 31 يوليو 2017، جميع الدول الأعضاء في المنظمة الامتثال لبنود اتفاقية شيكاغو 1944 وملحقاتها .
 
أضاف السبيعي: أجبرنا دول الحصار على التنازل بعد فشل محاولاتها المتكررة في إقناع المجلس بعدم أحقية الملف القطري وادعاءاتها الواهية بارتباط المطالب الواردة في الشكوى بخلفيات سياسية، وقيامها بالترويج لأخبار مضللة حول رفض «إيكاو» للشكوى المقدمة من دولة قطر.

ونوه إلى أن الهيئة عملت على إعداد ملف فني شامل مدعّم بالحجج والمعطيات القانونية اللازمة إلى منظمة إيكاو للمطالبة بفتح الممرات الجوية فوق دول الحصار وتنفيذ اتفاقية العبور بالترانزيت وهي حقوق تكفلها اتفاقية شيكاغو.

إنجازات الهيئة

وحول أبرز إنجازات الهيئة خلال عام 2018 قال السبيعي: تمكنت الهيئة العامة للطيران المدني خلال الفترة الماضية من تحقيق إنجازات نوعية، ساهمت في تصدر قطاع الطيران المدني قائمة القطاعات الأكثر فعالية وتأثيراً على مكونات الاقتصاد الوطني.

أضاف: ولعل أبرز إنجازات الهيئة يتمثل في فوز دولة قطر بعضوية المجلس التنفيذي للهيئة العربية للطيران المدني حتى 2018، بالإضافة إلى فوز دولة قطر برئاسة الاتحاد الإقليمي الثاني «آسيا» التابع للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، فضلاً عن ترؤس دولة قطر لفعاليات الدورة الثالثة والعشرين للجمعية العامة العادية للهيئة العربية للطيران المدني.

وأشار سعادته أنه في مجال النقل الجوي تم التوصل إلى إبرام 165 اتفاقية مع دول العالم حتى الآن.

وأوضح أن الهيئة سجلت إنجازاً في مجال السلامة الجوية باعتبارها أول دولة في المنطقة تبدأ بتطبيق أحدث أنظمة الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران «برنامج السلامة الشامل»، حيث تمت مطابقة الأنظمة الجديدة الخاصة بتراخيص طواقم الطائرة وعمليات الطيران ومتطلبات صلاحية الطيران مع أنظمة الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران «EASA» باعتبارها من أهداف برنامج البنية التنظيمية والأنظمة التابعة للهيئة.

وأشار السبيعي إلى أن افتتاح المكتب الدائم لقطر في منظمة الطيران المدني الدولي «إيكاو» في أبريل الماضي، يعتبر إضافة مهمة لصناعة الطيران المدني في دولة قطر، حيث تتم من خلاله المشاركة في مختلف الفعاليات والمبادرات التي تقيمها منظمة الطيران المدني الدولي، كما يعمل على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات مع مختلف الدول الممثلة بمندوبين مقيمين في مقر المنظمة بمونتريال.

© Al Raya 2018