إعلانات
|13 نوفمبر, 2018

بدء التطبيق الإلزامي للنظام الإماراتي للرقابة على قطع غيار المركبات 2019

هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، ستبدأ اعتباراً من مطلع العام المقبل، التطبيق الإلزامي للنظام الإماراتي للرقابة على قطع غيار المركبات.

180302

180302

REUTERS/Anwar Mirza

13 11 2018

أعلن عبد الله المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أن الهيئة ستبدأ اعتباراً من مطلع العام المقبل، التطبيق الإلزامي للنظام الإماراتي للرقابة على قطع غيار المركبات، وسيشمل التطبيق كل مصنعي المركبات وموردي وتجار قطع غيار المركبات في الدولة.

جاء ذلك على هامش تنظيم الهيئة لورشة توعوية استهدفت جهات التفتيش والرقابة في الدولة، تمثلت في دوائر التنمية الاقتصادية والبلديات، ومصنعي المركبات وتجار وموردي قطع الغيار، من أجل شرح آلية تسجيل قطع غيار المركبات ضمن النظام الإماراتي الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وركزت الورشة التي حضرها نحو 250 مسؤولاً ومعنياً، على تعريف المنتجين والتجار وجهات التفتيش والرقابة بالمنظومة الإماراتية في هذا الصدد، والتطبيق الإلزامي لها، على آليات التسجيل في النظام الإلكتروني والذكي للهيئة، وطرق الحصول على شهادة مطابقة لقطع الغيار للنظام الإماراتي المعمول به.

وأشار إلى أن النظام منح المنتجين والتجار والموردين مهلة لتوفيق الأوضاع قبيل التطبيق الإلزامي، مدتها ستة أشهر، بينما منحتهم الهيئة ثلاثة أشهر إضافية لمنحهم المزيد من الوقت، ويتزامن مع ذلك خطة توعوية تقودها الهيئة في هذا الإطار.

وأوضح أنه لن يسمح اعتباراً من مطلع العام المقبل، باستيراد أو تصنيع أو استخدام قطع غيار غير حاصلة على شهادة مطابقة من الهيئة، في أي مكان للإصلاح، وعلى رأسها ورش تصليح السيارات والكراجات، بعد البدء في تنفيذ النظام الجديد.

إعلانات

© البيان 2018