إعلانات
| 18 سبتمبر, 2018

«المقاولين السعودية»: 142 ألف مقاول مسجل لدينا مقابل 4 آلاف في «البلديات»

أوضح المهندس أسامة العفالق رئيس الهيئة السعودية للمقاولين، أن الفرق بين تصنيف المقاولين من وزارة الشؤون البلدية ومن الهيئة، هو أن الوكالة العامة للتصنيف بالوزاة تهتم بتطوير الجزئيات الخاصة بجودة الأعمال والأداء.

180318

180318

REUTERS/FAISAL NASSER

18 09 2018

أوضح لـ"الاقتصادية" المهندس أسامة العفالق رئيس الهيئة السعودية للمقاولين، أن عدد المسجلين العاملين في القطاع لدى الهيئة يبلغ نحو 142 ألفا، بينما نحو 4 آلاف مسجلون لدى وزارة شؤون البلدية والقروية.

وأشار إلى أن الفرق بين تصنيف المقاولين من وزارة الشؤون البلدية ومن الهيئة، هو أن الوكالة العامة للتصنيف بالوزاة تهتم بتطوير الجزئيات الخاصة بجودة الأعمال والأداء، بينما الهيئة معنية بتقييم وتأهيل كل من يعمل في القطاع وتطوير قدرات المقاولين.

وحول تأثير التصنيف على المشروعات، توقع ارتفاع أداء المقاولين الجدد وأصحاب الخبرات القليلة، وذلك من خلال تأهيل المقاول المبتدئ بأعمال المقاولين الرئيسيين وأصحاب الخبرات، مبينا أن التقييم يحدد قدرات كل شخص وإمكاناته، والحد الأدنى من المطلوب للحصول على عمل كبير، حيث توجد آلية تسويق عبر منصة تخدم المستفيدين للبحث عن المقاولين المؤهلين. 

وتحدث ثابت آل سويد أمين عام الهيئة، خلال عرض قدم على هامش افتتاح الدورة الأولى من مؤتمر ومعرض المقاولات الدولي، في دورته الأولى بمركز معارض الرياض الدولية، أمس الأول، أن الهيئة تقوم بخدمة القطاع من خلال ستة مجالات عمل، أبرزها خدمات التعدين، النفايات ومعالجتها، تشييد المباني، التشييد المتخصصة، خدمات المباني، الهندسة المدنية. وكان ماجد البواردي، نائب وزير التجارة والاستثمار، قد دشن المؤتمر والمعرض نيابة عن وزير التجارة، والذي يستمر لمدة يومين وتنظمه الهيئة السعودية للمقاولين (SCA).
 
وأكد غانم المحمدي مساعد وزير الشؤون البلدية والقروية للتخطيط والتطوير خلال كلمة، حرص الوزارة على تطوير وتفعيل الأنظمة والقوانين المعمول بها كافة والهادفة إلى تحقيق ما جاءت به رؤية المملكة 2030 التي من ضمن أهدافها الارتقاء بجودة الخدمات، حيث يُنتظر أن تشهد المملكة تطورا كبيرا وازدهارا عمرانيا في مختلف المناطق والمدن.

وبين أن مبادرة "تطوير نظام تصنيف المقاولين" التي أطلقتها الوزارة، تضمن تطوير معايير تصنيف المقاولين الحالية واعتماد إجراءات تصنيف تتمتع بمزيد من الشفافية والدقة والتبسيط والاستدامة وتحفيز المقاولين لتحسين أدائهم، لافتا إلى أن هذه الفعالية تعد أولى الخطوات العملية لنظام تصنيف المقاولين المطور.

وأشار إلى أن تطوير نظام المستشار لتصنيف المقاولين تم بناء على المعايير والنظم العالمية والإقليمية وأفضل الممارسات للذكاء الاصطناعي، موضحا أن هذا النظام يهدف إلى تحسين الإجراءات لمعرفة درجة التصنيف، وأتمتة نظام المستشار لتصنيف المقاولين، وكفاءة الإجراءات واختصار الوقت لمعرفة درجة التصنيف لمدة لا تتجاوز عدة دقائق، وتحفيز المقاولين لتحسين أدائهم، وطباعة تقرير مفصل للمقاول لكي يتمكن من تحسين الدرجات والحدود المالية للتصنيف، وتحفيز ممارسات الشفافية والاستدامة.

© الاقتصادية 2018