إعلانات
| 17 مارس, 2018

العراق سيستضيف مباريات دولية لأول مرة منذ 28 عامًا

حرم العراق بصورة شبه كاملة من استضافة مباريات دولية منذ غزوه الكويت في 1990.

العراق سيستضيف مباريات دولية لأول مرة منذ 28 عامًا
REUTERS/Fadi Al-Assaad
كوالالمبور 17 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - رحب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم السبت بقرار الاتحاد الدولي (الفيفا) برفع الحظر عن العراق والسماح له باستضافة مباريات رسمية دولية في ثلاث مدن هي اربيل والبصرة وكربلاء.

وحرم العراق بصورة شبه كاملة من استضافة مباريات دولية منذ غزوه الكويت في 1990 رغم إقامة بعض المباريات الودية على أرضه بما في ذلك المواجهة مع المنتخب السعودي في البصرة في 28 فبراير شباط الماضي.

وقال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي في بيان "هذه لحظة مهمة في تشكيل مستقبل كرة القدم في العراق".

وأضاف البيان "الاتحاد الآسيوي وأسرة كرة القدم الآسيوية ككل دعمت هذه العودة المنظمة لكرة القدم التنافسية إلى العراق".

إعلانات

وفي وقت سابق من مارس آذار الجاري تأجلت مباراتان في كأس الاتحاد الآسيوي كان من المقرر إقامتهما في العراق بمشاركة فريقين عراقيين إلى إبريل نيسان أملا في إقدام الفيفا على رفع الحظر وإقامتهما في العراق.

وقال الشيخ سلمان ابن إبراهيم "زرت البصرة في الشهر الماضي لحضور مباراة ودية مع السعودية وكان من الواضح أنه حان وقت إلغاء الحظر المفروض على المباريات الرسمية (في العراق) وأنا سعيد بموافقة الفيفا على ذلك".

وأردف المسؤول الآسيوي "أهنيء الاتحاد العراقي لكرة القدم وكل الأطراف المرتبطة به على ما قاموا به من عمل جاد من أجل تحقيق هذه النتيجة الإيجابية التي تصب في صالح اللعبة في بلادهم".

وأشار رئيس الاتحاد الآسيوي أن كرة القدم ستتطور في العراق في ظل إقامة مباريات البلاد على كل المستويات.

وسيستضيف العراق دورة ودية تشارك فيها أيضا سوريا وقطر في البصرة بداية من الأربعاء المقبل.

وجاء في بيان الاتحاد الآسيوي أيضا أنه ربما يكون من الممكن إقامة مباراتي كأس الاتحاد الآسيوي بين الزوراء والمنامة البحريني والقوة الجوية والمالكية البحريني في الشهر المقبل.

(إعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية) ((fathelbab.abdelaziz@thomsonreuters.com;))