الشركات الناشئة في المنطقة تحصل على 659 مليون دولار في النصف الأول من 2020

زادت قيمة الاستثمارات و قل عدد الصفقات مقارنة بالعام الماضي

  
صورة تعبر عن الوضع الحالي حيث زاد الاقبال على الشراء عبر الإنترنت بسبب أزمة كورونا

صورة تعبر عن الوضع الحالي حيث زاد الاقبال على الشراء عبر الإنترنت بسبب أزمة كورونا

Getty Images

زاوية عربي

من ياسمين نبيل، الصحفية في موقع زاوية عربي

وصلت القيمة الإجمالية للاستثمار في الشركات الناشئة في أفريقيا والشرق الأوسط في النصف الأول من هذا العام إلي 659 مليون دولار، بحسب تقرير صادر عن ماجنت، وهي منصة لبيانات الشركات الناشئة في أفريقيا والشرق الأوسط ومقرها الإمارات.

ويعادل حجم الاستثمارات خلال النصف الأول من العام 95% من إجمالي الاستثمار في الشركات الناشئة في المنطقة في العام الماضي بأكمله، بحسب التقرير.

جاء التقرير بالنتائج الآتية عن النصف الأول من العام الحالي:

- زادت إجمالي قيمة الاستثمارات في النصف الأول من العام الحالي بنسبة 35% عن النصف الأول من 2019.

- وصل العدد الإجمالي للصفقات الاستثمارية في النصف الأول من العام الحالي إلى 251 تمويل، لتشكل بذلك انخفاض بنسبة 8% عن عدد الصفقات في النصف الأول من العام الماضي.

- تأثرت بعض القطاعات إيجابيا بسبب أزمة كورونا نتيجة للاتجاه إلى التكنولوجيا والاعتماد عليها بشكل أكبر، ومنها قطاعات الصحة والتكنولوجيا المالية وتكنولوجيا التعليم.

- حصل قطاع الأسواق العقارية على أكبر حصة من الاستثمارات بينما حصل قطاع التكنولوجيا المالية على أكبر عدد صفقات وشهد قطاع الأغذية والمشروبات أكبر نسبة زيادة في الاستثمارات.

- اتجه المستثمرون بشكل أكبر نحو تمويل الشركات التي تأثرت إيجابيا وكذلك الشركات في مراحلها المتقدمة.

- حصلت الإمارات على أكبر نسبة من التمويل في المنطقة بنسبة 59% من إجمالي قيمة الاستثمارات بينما حصلت مصر على أكبر عدد من الصفقات بنسبة 25% من إجمالي عدد الصفقات.

- شهدت السعودية أكبر نسبة زيادة في الاستثمارات في الشركات الناشئة بدون تفاصيل.

- من بين دول المنطقة، شهدت مصر والسعودية فقط زيادة حصتهما من قيمة إجمالي الاستثمارات في المنطقة في النصف الأول من العام مقارنة بالعام الماضي، بينما شهدت الأردن أكبر انخفاض في نصيبها من قيمة الاستثمارات الإجمالية في المنطقة.

تعليق من ماجنت

قال المؤسس والرئيس التنفيذي لماجنت فيليب باهوشي في التقرير: "على الأغلب سيظهر التأثير الكامل لفيروس كورونا في وقت لاحق من العام، خاصة مع ارتفاع عدد الحالات المؤكدة في المنطقة. نحن نعلم أن الأمر يستغرق من 12-9 أشهر للحصول على تمويل في المنطقة  ولذلك نتوقع الشعور بأثر ذلك قريبا".

وأضاف لزاوية عربي: "على الرغم من ذلك ، فإن حقيقة أن التمويل في النصف الأول من العام الحالي وصل إلى 95% من 2019 يوضح أن هناك رغبة كبيرة في حلول الشركات الناشئة ورأس المال الاستثماري في المنطقة".

للمزيد: كيف أثرت أزمة كورونا على رواد الأعمال في المنطقة؟

(وقد عملت ياسمين سابقا كصحفية في موقع ومضة في الإمارات) 

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)


   

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا