إعلانات
|17 يناير, 2019

«السويدي إلكتريك» المصرية تفوز بمشاريع بقيمة ملياري درهم

كشف المهندس أحمد السويدي الرئيس والعضو المنتدب لشركة السويدي إلكتريك المصرية على أن السوق الإماراتي يستحوذ على 10% من حجم أعمال الشركة.

«السويدي إلكتريك» المصرية تفوز بمشاريع بقيمة ملياري درهم
Getty Images

17 01 2019

السوق الإماراتي يستحوذ على 10 % من أعمالها


كشف المهندس أحمد السويدي الرئيس والعضو المنتدب لشركة السويدي إلكتريك المصرية على أن السوق الإماراتي يستحوذ على 10% من حجم أعمال الشركة مؤكداً على أنه أكبر الأسواق العربية التي تتواجد فيها الشركة.

وقال المهندس أحمد السويدي في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» أمس قبيل لقائه بمعالي المهندس سهيل المزروعي وزير الطاقة والصناعة ومعالي عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي إن مجموعة السويدى تعمل حالياً على مضاعفة حجم أعمالها في الإمارات.

مشيراً إلى أن حصة السوق العربي من مشاريعها ومنتجاتها يصل إلى 20% منها 10% في الإمارات لوحدها و30% من حجم الأعمال في السوق المصري و50% في بقية أسواق العالم حيث تصدر المجموعة معدات كهربائية إلى أكثر من 80 دولة في العالم ولديها مصانع في 14 دولة أبرزها السودان وزامبيا والسعودية وسلوفينيا والجزائر وماليزيا .

مشاركة

وأكد المهندس أحمد السويدي على أن اللقاءات مع كبار المسؤولين الإماراتيين كانت إيجابية للغاية مشيراً إلى أنه تطرق لأعمال المجموعة وكيفية توسعها في دولة الإمارات. وقال: وجدنا ترحيباً كبيراً من أشقائنا في الإمارات ومستعدون لمضاعفة الجهد والعمل خاصة وأن السوق الإماراتي يعتبر الأفضل لنا حاليا من بين الأسواق العربية بسبب ضخامة مشاريعه وقوة اقتصاده.

وأشاد بالتجربة التنموية لدولة الإمارات مشيراً إلى أن الإمارات ماضية بقوة في جذب كبريات الشركات العالمية إليها بسبب استمرار مشاريعها الضخمة في قطاع البنية التحتية إضافة إلى سهولة ممارسة الأعمال فيها.

إعلانات

وأوضح أن المجموعة تشارك منذ سنوات في فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة ولديها مشاريع عديدة خاصة بالاستدامة تعرضها خلال فعاليات الأسبوع.

أعمال

ولفت إلى أن مجموعة السويدي بدأت تواجدها في الإمارات منذ نحو عشرين سنة عن طريق تصدير كابلاتها الكهربائية ومولدات الجهد المنخفض والعالي، مشيراً إلى أن لدى المجموعة 7 مكاتب وفروع في الإمارات، ولديها مشاريع في أبوظبى ودبي والشارقة.

ويزيد حجم أعمالها الجديدة في الإمارات عن ملياري درهم منها 1.1 مليار درهم عقد لمحطات التوليد في دبي وعقد بقيمة 400 مليون درهم لتوريد مهمات كهربائية، كما تنافس المجموعة حاليا على مناقصة خاصة بقطار الاتحاد تبلغ قيمتها 5 مليارات درهم كما تسعى المجموعة لزيادة تواجدها في قطاع المياه أيضا حيث لديها منتجات في هذا القطاع المهم.

ولفت المهندس أحمد السويدي إلى أن حجم المبيعات السنوية للمجموعة تزيد عن 2.5 مليار دولار مشيراً إلى أن المجموعة فازت مؤخراً بمناقصة مشروع سد تنزانيا بقيمة إجمالية 2.9 مليار دولار مشدداً على الأهمية الكبيرة لهذا السد سواء لتنزانيا أو دول المنطقة.

وأشار إلى أن المجموعة حققت نمواً في حجم أعمالها العام الماضي بنسبة زيادة بلغت 10% مقارنة بعام 2017 متوقعاً أن تحقق المجموعة نمواً إيجابياً خلال عام 2019 على الرغم من تداعيات تباطؤ الاقتصاد العالمي على غالبية القطاعات الاقتصادية.

وأوضح أن لدى المجموعة 30 مصنعاً وأكثر من 14 ألف موظف ولديها مكاتب خارجية في 50 دولة مشيراً إلى أن أكثر من 80% من حجم عمل المجموعة في معدات وأعمال الكهرباء سواء كابلات أو محولات كهربائية أو عدادات وتنتج المجموعة 3.5 ملايين عداد كهرباء سنوياً.

© البيان 2019