إعلانات
|14 يونيو, 2018

«البيئة السعودية»: 3 برامج لزيادة الإنتاج المحلي من الأسماك

ارتفع إنتاج المملكة من الأسماك والأحياء البحرية إلى 70 ألف طن في العام الماضي 2017.

صيد الاسماك

صيد الاسماك

REUTERS/Stringer .

ارتفع إنتاج المملكة من الأسماك والأحياء البحرية إلى 70 ألف طن في العام الماضي 2017، بعد أن كانت تنتج نحو 40 ألف طن شاملة المزارع والمصائد قبل عامين، حيث أكدت وزارة البيئة والمياه والزراعة لـ "الاقتصادية" أنها تعمل حاليا على عدة خطوات لزيادة الإنتاج المحلي من الأسماك سواء عن طريق الفسح لعدد من المستثمرين المحلين أو عن طريق برنامج "صياد" أو عن طريق زيادة المرافئ ورفع الطاقة الاستيعابية.
وقال لـ"الاقتصادية" الدكتور علي الشيخي مدير الإدارة العامة للثروة السمكية في وزارة البيئة والزراعة والمياه، إن الوزارة تعمل على دعم زيادة إنتاج المملكة من الأسماك والأحياء البحرية في الأعوام المقبلة، موضحا أن الدعم سيكون عن طريق تطبيق توجهات جديدة تهدف إلى تمكين الشباب السعوديين من مهنة الصيد، وذلك عن طريق برنامج "صياد".
وذكر أن الوزارة تعتزم فسح المجال والترخيص لمستثمرين محليين لبدء الاستثمار في مزارع الأسماك، موضحا أن الترخيص جاء بهدف الرفع من حجم الإنتاج المحلي للأسماك بعد الزيادة والرفع المساحي لـ 58 مرفأ جديدا في خطوة نحو رفع إنتاجية المملكة للأسماك من خلال رفع الطاقة الاستيعابية لكل مرفأ لزيادة نسبة استهلاك الأفراد من الأسماك، ورفع نسبة الاكتفاء الذاتي، إذ إن الوزارة تعمل علي تغيير النمط الاستهلاكي للأسماك، ورفع نسبة الاستهلاك بالنسبة للفرد في بعض مدن ومناطق المملكة أسوة ببقية بلدان العالم.
وحققت السعودية أعلى مستويات نمو ملحوظ في الثروة السمكية خلال السنوات الماضية، حيث بلغ الإنتاج الكلي لمشاريع الاستزراع المائي في المملكة 55 ألف طن لعام 2017 مسجلا بذلك نموا بمعدل 131.3 في المائة عن عام 2014 بإنتاج 23780 طنا، وذلك في إطار توجه وزارة البيئة والمياه والزراعة برفع الإنتاج السمكي إلى 100 ألف طن بحلول عام 2020. وبلغت صادرات العام الماضي من منتجات الأحياء المائية المستزرعة 30 ألف طن، صدرت إلى 40 دولة حول العالم من ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية، الاتحاد الأوروبي، أستراليا، اليابان، سنغافورة.

© الاقتصادية 2018