|09 أغسطس, 2019

البنوك الإماراتية تتمسّك بتثبيت الفائدة رغم خفض فوائد التعامل بالدرهم بين البنوك

أغلب البنوك تفرض نسب فائدة حقيقية تبلغ 5.9 % للقروض الشخصية و8 % للقروض العقارية

130522

130522

Gettyimages

المصدر: جريدة البيان الإماراتية 

تراجعت أسعار الفائدة على التعاملات بالدرهم بين البنوك «الايبور» بجميع آجالها قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل خلال تعاملات الأسبوع الماضي استجابة لقرار مصرف الإمارات المركزي بخفض أسعار الفائدة 25 نقطة أساس.

ورغم تراجع «الايبور» على مدار الأسبوع بشكل كبير ليبلغ الذروة أمس فإن غالبية البنوك لم تخفّض أسعار الفوائد للعملاء.

وكشفت جولة ميدانية لـ «البيان الاقتصادي» شملت عدداً من البنوك الوطنية والأجنبية والإسلامية عن أن بنوك الإمارات لم تخفّض أسعار الفوائد للقروض الشخصية أو العقارية لعملائها حتى نهاية الدوام الرسمي أمس.

وأكد عملاء أن غالبية البنوك تحدد سعراً للفائدة الحقيقية يصل إلى 5.9% للقروض الشخصية ونحو 8% للعقارية وأن مصارف إسلامية تجذب عملاء بسعر فائدة حقيقي أقل للقروض الشخصية يصل إلى 4.7% أو أقل قليلاً.

وأشاروا إلى أن أسعار الفائدة بالبنوك لم تتغير البنوك سواء للقروض الشخصية أو العقارية منذ صدور قرار مصرف الإمارات المركزي 31 يوليو الماضي بتخفيض الفائدة 0.25% على شهادات الإيداع التي يصدرها المصرف للبنوك.

وبينما أكد مسؤولون في بنوك وطنية أن السبب الرئيسي وراء عدم تخفيض الفائدة هو عدم إخطارهم بشكل رسمي قرار المصرف المركزي بتخفيض الفائدة على شهادات الإيداع فقد أكد مسؤولون في بنوك أجنبية أن قرار «المركزي» لايطبق على تعاملات البنوك مع العملاء بل يطبق فقط على شهادات الإيداع التي تودعها البنوك بالمصرف المركزي ونفس الحال على سعر إعادة الشراء ( الريبو) الذي ينطبق على إقتراض سيولة قصيرة الأجل من المصرف المركزي بضمان شهادات الإيداع.

ودعا الخبير المالي وضاح الطه الخبير المالي عضو المعهد الأوروبي لحوكمة الشركات البنوك إلى الإسراع في تخفيض الفائدة للحيلولة دون ظهور أية مضاربات على الدرهم مؤكداً أن تخفيض الفائدة لن يؤدي مطلقاً إلى تقليص أرباح البنوك بل قد يؤدي إلى آثار عكسية إيجابية حيث إن التخفيض ينعش عملية الإقراض بشكل كبير.

وأكد أن قرار المصرف المركزي بتخفيض الفائدة على شهادات الإيداع وهو القرار الذي حذا فيه حذو الفيدرالي الأمريكي كان ضرورياً للغاية وشكل مانعاً وقائياً فعالاً للحيلولة دون المضاربة على الدرهم.

واختتمت أسعار «إيبور» الخميس على تراجع كبير وشمل للمرة الأولى أسعار الفائدة قصيرة أو طويلة الأجل. وتراجعت أسعار الفائدة طويلة الأجل لمدة سنة بنحو 26 نقطة أساس حيث بلغت أمس 2.5942% مقابل 2.8526% يوم الخميس الأول من أغسطس كما تراجعت أسعار الفائدة لأجل 6 أشهر 13 نقطة أساس وأسعار الفائدة 3 أشهر 13 نقطة أساس والفائدة لمدة شهر 11 نقطة أساس وليلة واحدة 14 نقطة أساس.

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى المشترك ومحتوى الطرف الثالث

إن محتوى هذه المقالات يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي إلى شركة ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل هذه المواقع الإلكترونية أو الجهات أو التطبيقات أو الناشرين الإعلاميين من غير التابعين أو المرتبطين بشركة’ريفينيتيف ‘. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال من قِبل ’ ريفينيتيف ‘. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذه المقالات.
Copyright © 2019. Dubai Media Incorporated. All rights reserved. Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info).