|15 ديسمبر, 2019

البنك المركزي يقدم دعم إضافي لقطاع السياحة في مصر

المبادرة تتضمن زيادة قيمة التمويل الميسر وإعفاءات من بعض الفوائد والديون

البنك المركزي يقدم دعم إضافي لقطاع السياحة في مصر
Reuters/Mohamed Abd El Ghany

زاوية عربي

أعلن البنك المركزي المصري عن خطة لدعم قطاع السياحة في مصر عن طريق زيادة قيمة مبادرة إحلال وتجديد المنشآت السياحية - مثل الفنادق - لتصبح 50 مليار جنيه (3.1 مليار دولار)، من 5 مليار جنيه (310.5 مليون دولار)، ومدها لمدة عام حتى نهاية ديسمبر 2020، بحسب بيان من البنك المركزي اليوم.

خلفية عن مبادرة الإحلال والتجديد:

هي مبادرة أطلقها البنك المركزي قبل سنوات لتمويل المنشآت السياحية بسعر فائدة مخفض لدعمها في عمليات الإحلال والتجديد، بحسب تقارير صحفية.

تفاصيل إضافية:

بحسب بيان اليوم أيضا، قرر البنك المركزي اعفاء بعض المتعثرين في قطاع السياحة من قبل عام 2011 من بعض الفوائد واعفاء آخرين من فوائد بالإضافة إلى 50% من ديونهم بدون تفاصيل عن هذه الشركات أو الفوائد أو حجم الديون.

وقال المركزي في بيان اليوم ان هناك توجه بالدولة لدعم قطاع السياحة. وتعتبر السياحة من أهم موارد العملة الأجنبية في مصر.

(إعداد: عبدالرحمن رشوان، الصحفي بموقع زاوية عربي. وقد عمل عبدالرحمن في السابق في عدة مؤسسات صحفية، منها إيكونومي بلس ومباشر)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل: ياسمين صالح yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا