|10 فبراير, 2020

ارتفاع معدلات التضخم بمدن مصر في شهر يناير 2020

التقرير يتضمن تطور معدلات التضخم ورأي محللة

منظر عام لمباني بجوار نهر النيل في القاهرة ، مصر 26 سبتمبر 2019.رويترز.

منظر عام لمباني بجوار نهر النيل في القاهرة ، مصر 26 سبتمبر 2019.رويترز.

REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

زاوية عربي

من عبدالرحمن رشوان، الصحفي بموقع زاوية

ارتفعت معدلات التضخم، وهو معدل ارتفاع أسعار مجموعة من السلع والخدمات في فترة محددة، في مدن مصر إلى 7.2% عن شهر يناير مقارنة بشهر يناير من العام الماضي، بحسب بيان منشور اليوم على موقع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر.

وارتفع معدل التضخم الشهري في يناير الماضي مقارنة بشهر ديسمبر 2018 بنسبة 0.7%، بحسب بيان اليوم وبيان سابق على موقع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

ما هي السلع الذي يتم حساب التضخم عليها؟ 

بحسب بيان سابق منشور على موقع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري، يتم قياس التضخم، معدل ارتفاع الأسعار، في مصر على أساس مجموعة من السلع والخدمات منها: الطعام والمشروبات، الملابس والأحذية، المسكن والمياه والكهرباء، النقل والمواصلات، التعليم، والمشروبات الكحولية والسجائر.

لقراءة خلفية عن التضخم في ديسمبر 2019:

لماذا عادت معدلات التضخم في مصر للصعود من جديد؟

رأي محللة اقتصادية:

قالت يارا الكحكي، محللة اقتصادية بشركة نعيم للوساطة في الأوراق المالية في مصر، في اتصال هاتفي مع زاوية عربي من القاهرة، "معدل التضخم الشهري ارتفع للمرة الأولى منذ شهرين بسبب التغيرات الموسمية لأسعار الخضروات والفاكهة وتغيرات أسعار بعض الخدمات التي تحدث في بداية كل عام مثل أسعار المياه للمنازل".

وتوقعت يارا ان يتراوح معدل التضخم السنوي، وهو معدل ارتفاع الأسعار في شهر مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، بين 5.9 و7.5% حتى نهاية العام المالي 2019-2020 في شهر يونيو القادم.

وتبدأ السنة المالية في مصر في يوليو من كل عام وتنتهي في يونيو من العام الذي يليه.

(وقد عمل عبدالرحمن في السابق في عدة مؤسسات صحفية، منها إيكونومي بلس ومباشر)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا