إعلانات
|20 يناير, 2019

«اتصالات» تطرح الجيل الخامس للأفراد بالنصف الأول

من المتوقع أن تتوافر الأجهزة الثابتة للبيانات خلال النصف الأول من العام الجاري.

«اتصالات» تطرح الجيل الخامس للأفراد بالنصف الأول
Etisalat/Handout via Thomson Reuters Zawya

20 01 2019

المؤسسة تجهز 300 برج لتقديم التغطية اللازمة للهواتف المتحركة


برهنت «اتصالات» مجدداً على مدى حضورها القوي والفاعل في شتى الميادين لقيادة المستقبل الرقمي وثورة الجيل الخامس لتمكين المجتمعات، وأكدت جاهزيتها لإطلاق خدمات الجيل الخامس الموجهة للأفراد خلال الأشهر القليلة المقبلة، بالتزامن مع توافر أجهزة الهواتف المتحركة التي تدعم هذا النوع من الخدمات، حيث إنه من المتوقع أن تتوافر الأجهزة الثابتة للبيانات خلال النصف الأول من العام الجاري، إضافة إلى الأجهزة المحمولة التي تدعم الصوت والبيانات «الهواتف المتحركة»، وذلك وفق الإفادات النهائية من مصنعي الأجهزة.

وأكد المهندس سعيد الزرعوني، نائب رئيس أول شبكات الهاتف المتحرك في شركة مجموعة «اتصالات»، جاهزية 300 برج من شبكات الجيل الخامس في أنحاء دولة الإمارات خلال النصف الأول من العام الجاري لتقديم التغطية اللازمة للهواتف المتحركة، لافتاً إلى مواصلة «اتصالات» تقديم أحدث الحلول التكنولوجية العالمية التي توصّل إليها العقل البشري، وتسخير الإمكانات الشبكية وقدرات البنى التحتية التي تمتلكها لتمكين التحول الرقمي.

وأشار في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي» إلى أنه انطلاقاً من موقع «اتصالات» الريادي في المنطقة، تم طرح شبكة الجيل الخامس على نحو استباقي، مشدداً على جدوى الاستثمار في مجال التبني المبكر لأحدث تقنيات شبكات الاتصالات، لمواكبة النمو الهائل في الطلب على البيانات وتوفير المنصات اللازمة للمدن الذكية والتطبيقات والحلول المتطورة التي تدعم مشاريع المدن الذكية والمبادرات الابتكارية.

المستخدم النهائي

وفيما يتعلق باستفادة المستخدم النهائي بالشبكة الجديدة، قال الزرعوني إن شبكة الجيل الخامس تحدث نقلة نوعية غير مسبوقة بقطاع الاتصالات على مدار السنوات الخمس المقبلة، فإضافة إلى دور هذه الشبكات في توفير منصة لطرح عدد لا متناهيَ من التطبيقات والحلول تتركز على استفادة المشترك بخدمات الهاتف المتحرك من هذه الشبكة على محورين أساسيين، هما تحسين سرعة الاستجابة والتحميل.

وأضاف أنه في الوقت الذي تبلغ فيه الكفاءة القصوى لشبكات الجيل الرابع نحو 600 ميجابيت/‏‏‏‏‏ الثانية، تصل سرعة شبكة الجيل الخامس 4.5 جيجابت /‏‏‏‏‏الثانية.

إعلانات

مستقبل رقمي

ويعد بناء المستقبل الرقمي بالنسبة إلى «اتصالات»، توفير نمط حياة متصل للمستخدمين، فضلاً عن توفير عدد كبير من الأنظمة عالية الكفاءة للجهات الحكومية وقطاعات الأعمال، وتعمل على ابتكار مجموعة من الحلول والأفكار المتطورة التي تشمل الروبوتات والتطبيقات الرقمية وتجارب الواقع الافتراضي، وتؤمن بالدور المحوري لتقنية الجيل الخامس 5G في تمكين جميع تلك الحلول الرقمية في المستقبل، علاوةً على تلبية احتياجات مختلف القطاعات بما في ذلك الأعمال، والنقل، والرعاية الصحية، والتعليم، حيث من المتوقع أن توفّر شبكة الجيل الخامس إمكانات لا حصر لها، وستكون لبنة أساسية للإمكانات التنافسية الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، نظراً لقدرته الكبيرة في دعم طيف واسع من الحلول والخدمات منها تعزيز التواصل بين الأجهزة والأبنية المتصلة في المدن الذكية وتقنيات الواقع المعزّز والافتراضي والتشغيل الآلي، والمركبات ذاتية القيادة، إضافة إلى حلول الحوسبة السحابية والذكاء الصناعي.

شراكات استراتيجية

وفي ظل الارتفاع المتنامي في اعتماد الأجهزة المتصلة بإنترنت الأشياء حول العالم، ومع الفرص الواعدة التي ستوفرها شبكة الجيل الخامس على صعيد النمو الاقتصادي، علاوةً على الفرص الضخمة التي ستحدثها في مجال البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والقطاعات الأخرى، واصلت «اتصالات» استثمارها في تقنية الجيل الخامس، ونجحت في تحقيق العديد من الإنجازات في هذا الصدد، وبذلت جهوداً استثنائية على مدى الأعوام القليلة السابقة سعياً إلى تمكين هذه التقنية المتطورة، ابتداءً من الشراكات الاستراتيجية الضخمة التي عقدتها مع كبرى الشركات العالمية في هذا المجال، ووصولاً إلى الاستثمارات الضخمة التي تم ضخها لتطوير القدرات الشبكية الحالية تمهيداً لنشر شبكة الجيل الخامس.

أول تجربة

في 2016 أعلنت مجموعة اتصالات عن إتمام أول تجربة حيّة لها لتقنية الجيل الخامس 5G باستخدام الموجات الميليمترية mmWave في جناحها المشارك في أسبوع جيتكس للتقنية 2016 بدبي، وكانت التجربة الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتبوأت «اتصالات» مكانها بين أوائل المشغلين في العالم الذين يجرون هذه التجربة، وسجلت تقنية 5G في هذه التجربة سرعة قصوى بلغت 36 جيجابت في الثانية، وبذلك حققت الشركة رقماً قياسياً جديداً للسرعات القصوى التجريبية لهذه التقنية.

ونجحت اتصالات في معرض جيتكس 2017 في تحقيق سرعات عالية بلغت 71 جيجابت في الثانية، وهي تعد أعلى سرعة مسجلة للتجارب الحية لشبكة الجيل الخامس في العالم باستخدام موجات التردد العالي (e-band) ضمن عرض نطاق ترددي قدره 2 جيجاهرتز وباستخدام تقنية (MIMO).

بيئة واقعية

نجحت اتصالات في شهر مايو من عام 2018 باختبار تقنية الجيل الخامس للاتصالات المتنقلة في البيئات المفتوحة، وذلك في مقر «اتصالات» الرئيس في أبوظبي، حيث استعرضت التجربة قدرات تقنية الجيل الخامس في بيئة واقعية عبر استخدام الشبكة الحية، بما في ذلك اختبارات السرعة، وزمن الوصول، وشعاع التوجيه، وتم خلال التجربة استخدام الموجه 800 ميغاهرتز من الطّيف في نطاق 15 جيجاهرتز، وشهدت تحقيق أداء أعلى بأكثر من 20 مرة عن أداء شبكة الجيل الرابع. وبلغت السرعة أكثر من 24 جيجابت في الثانية، مع تخفيض زمن الوصول إلى أقل من النصف عن زمن الوصول في شبكة الجيل الرابع.

وكانت «اتصالات» ضمن أوائل المشغلين الذين أطلقوا شبكة الجيل الخامس ما قبل التجارية على مستوى العالم، التي تم إطلاقها في إمارتي أبوظبي ودبي في ديسمبر من العام 2017، وسجلت عمليات استخدام عالية السرعة، إضافة إلى تسجيل وقت استجابة منخفض جدّا، وتم استخدام طائرة من دون طيار ذات تقنيات متطوّرة تعتمد على شبكة الجيل الخامس (5G) ومجهّزة بتقنية الواقع الافتراضي (VR) مع قدرة تصوير بزاوية 360 درجة وكاميرا عالية الوضوح (4K).

40 عاماً من تعزيز الخبرات الرقمية

بدأت «اتصالات» رحلتها في تمكين تقنية الجيل الخامس في مطلع عام 2014، حيث أعلنت بوصفها رائدة لقطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في الدولة، معزَّزةً بخبراتها الرقمية المتراكمة على مدى 40 عاماً، عن مبادرتها الأولى من نوعها في المنطقة، لتوفير بنية تحتية متكاملة ومبتكرة وقابلة للتطور والنمو للبدء في بناء شبكة الجيل الخامس على مدى الأعوام الخمسة المقبلة، على أن يتولى فريق فني متخصص تنفيذ اختبارات تجريبية وتطويرية لشبكات هذا الجيل، وأعلنت المجموعة في عام 2015 عن نيتها لجعل معرض إكسبو 2020، الذي يحقق رؤية القيادة في استضافة أفضل معرض شهده العالم على الإطلاق، أولَ وأذكى منطقة مستقبلية، اعتماداً على خططها الخاصة بإطلاق شبكة الجيل الخامس بالتزامن مع استضافة 25 مليون زائر متوقع لفعاليات المعرض.

وفي عام 2015 أيضاً أعلنت «اتصالات» عن عقد شراكات استراتيجية ضخمة مع كبرى الشركات العالمية لتمكين شبكة الجيل الخامس في الدولة، وقامت الشركة بإضافة معايير وتقنيات متقدمة إلى الشبكة الحالية تمهيداً لتمكين شبكة الجيل الخامس، إضافة إلى قيامها بإجراء سلسلة من التجارب والاختبارات على شبكة الجيل الخامس لتحديد مدى جاهزيتها والوصول إلى أعلى سرعة بيانات ممكنة لتكون هذه الشبكة متوفرة للاستخدام بحلول عام 2020 بما يساعد في التعامل مع ذروة تطوّر المحتوى الرقمي الضخم المتوقع.

أول شبكة تجارية

في إطار سعي اتصالات الحثيث والمستمر في تمكين هذه التقنية المتقدمة، فقد نجحت في مايو 2018 بإطلاق أول شبكة لاسلكية تجارية للجيل الخامس على نظام (c-band) في دولة الإمارات ، لتكون بذلك المشغل الأول لخدمات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي يحقق هذا الإنجاز التكنولوجي الكبير، الأمر الذي يعكس فاعلية الجهود التي قامت بها الشركة في مضمار تمكين شبكة الجيل الخامس طوال الفترة السابقة.

© البيان 2019