إعلانات
| 08 فبراير, 2018

إنجاز 90% من مترو الدوحة خلال العام الحالي

أكد المهندس عبدالله السبيعي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الرّيل الانتهاء من مشروع مترو الدوحة خلال عامين، مشيراً إلى إنجاز 90% من المشروع خلال العام الحالي.

إنجاز 90% من مترو الدوحة خلال العام الحالي
Reuters/Sergio Perez

08 02 2018

المهندس عبدالله السبيعي الرئيس التنفيذي لشركة الرّيل:

إنجاز 13 محطة بالخط الأحمر العام الحالي

70 مليار ريال لتنفيذ مترو الدوحة وترام الوسيل

تسلمنا 20 قطاراً وانتهينا من إعداد مركز الصيانة

432 مليون ساعة عمل بدون إصابات


 أكد المهندس عبدالله السبيعي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الرّيل الانتهاء من مشروع مترو الدوحة خلال عامين، مشيراً إلى إنجاز 90% من المشروع خلال العام الحالي.

وقال في حوار مع قناة الريان مساء أمس: إن العمل جار على إنجاز 13 محطة من أجمالي 18 بالخط الأحمر للمترو خلال العام الجاري، مشيراً إلى أنه تتم عملية اختبارات القطارات للتأكد من اكتمال إجراءات السلامة والأمان.

إعلانات
وأشار إلى القطارات سوف تسير بسرعة 100 كيلو متر في الدوحة، منوهاً بأن المشروع يمتد على نحو 200 كليو متر، مبيناً في الوقت ذاته أن هذه القطارات هي الأحدث في العالم التي تعمل بدون سائق، لافتًا إلى أن العمل بالمشروع لم يتأثر بالحصار الجائر المفروض على قطر، ومنوهاً بنقل المصانع التي تمد المشروع باحتياجاته من الدول المجاورة إلى الدوحة.

وأشار إلى أن كلفة تنفيذ مشروع مترو الدوحة وترام الوسيل تقدّر بنحو 70 مليار ريال، وهناك بعض العقود التكميلية التي سيتم طرحها خلال الفترة القادمة خاصة بمداخل المحطات والأرصفة وطرق المشاة والتوصيل مع الباصات وشبكات التاكسي.

وأشار إلى زيادة عدد العمّال خلال العام الماضي لـ 20 ألف عامل، وزيادة نسبة تقدّم تنفيذ المشروع، وتتمثل أبرز التحديات في التنسيق بين مختلف الجهات العاملة على تنفيذ المشروع، وأضاف أنه تمكنا وبنجاح من مواجهة هذا التحدي.

مشيراً إلى وجود تنسيق وتكامل بين العديد من المقاولين المسؤولين عن أنظمة التهوية والمسارات وأنظمة الطاقة الكهربائية وأنظمة الإشارات الضوئية وأنظمة الاتصالات والأسقف والإضاءة وبالتالي هناك عشرات المقاولين الذين يعملون بتنسيق تام.

وقال المهندس السبيعى: إن عدد الكوادر العاملة في مشاريع شركة الرّيل تخطى 73 ألف عامل، بزيادة 23 ألف عامل عن العام الذي يسبقه. مشيراً إلى تجاوز عدد ساعات العمل التي تمّت في المشروع 432 مليون ساعة عمل بدون إصابات، ما كان مثار تقدير دولي كبير.

وأشار إلى أن مشروعي مترو الدوحة وترام الوسيل حققا معايير سلامة ترقى إلى المستوى العالمي حيث حقق المشروعان أدنى معدل لتواتر الحوادث في المشاريع الضخمة حول العالم.

ولفت إلى أن مشروعات الريل حازت على العديد من الجوائز المرموقة في مجال السلامة، فقد حاز مشروع ترام الوسيل الجائزة الذهبية من الجمعية الملكية لمنع الحوادث للعام الثاني على التوالي، كما حاز خطا مترو الدوحة الذهبي والأخضر على الجائزة الفضية والمحطات الرئيسية على جائزة «جارديان إنجيل» للسلامة من الجمعية نفسها. وتبذل الشركة جهوداً مستمرة وتحث جميع شركائها على الالتزام بتكثيف جهودهم نحو تعزيز أداء القوى العاملة وتدريبها وتثقيفها حول إجراءات السلامة تحت إشرافها المباشر.

قطارات ترام الوسيل تصل الدوحة في مارس

اكد المهندس السبيعى أن شركة الريل سوف تتسلّم أول قطار لترام الوسيل مطلع مارس المقبل، مشيراً إلى الانتهاء من تصنيع قطار من أصل 28 قطاراً تابعاً لمشروع ترام الوسيل في فرنسا، حيث تم إجراء «فحص قبول التصنيع» في مصنع شركة «ألستوم» في مدينة لاروشيل الفرنسية.

وقال: تقوم شركة ألستوم بتصنيع 28 تراماً من طراز «سيتاديس» لصالح مشروع ترام الوسيل ومعدات تغذية الكهرباء، بالإضافة إلى أعمال الإشارات والسكك الحديدية.

وسيعمل ترام الوسيل على توفير قدر عال من الراحة للركاب، فهو معزّز بتصميم مهيئ لتحمل الظروف الجوية الصعبة.

وقال: إن ترام الوسيل متصل بشبكة مترو الدوحة، حيث يسهل التنقل بين ترام الوسيل ومترو الدوحة عن طريق محطتي تبادل هما «الوسيل ولقطيفية». وتمتد شبكة ترام الوسيل التي من المتوقع إطلاقها في عام 2020 على مسافة 28 كيلومتراً. وقد تم تخطيط هذه الشبكة لتشمل ثلاثة خطوط و25 محطة على مستوى الأرض وتحت مستوى الأرض في تصاميم متنوعة.

وتمتاز قطارات ترام الوسيل بتصميمها المستوحى من شكل «المحمل»، وهو المركّب الشراعي التقليدي القطري الذي كان يستخدم في صيد اللؤلؤ، وهو مصدر الإلهام في تصميم ترام الوسيل. وقد ركّز مفهوم التصميم على البحر متمثلاً في صيد اللؤلؤ باستخدام المحمل، ليستمدّ منه عناصر السكون والهدوء والرقي، ويجسّدها في تصميم الترام.

مشروع الريل يعزّز قطاع النقل البري

قال المهندس السبيعى: إنه سيتم إنجاز 90% من مشروع مترو الدوحة خلال العام الحالي، لافتاً إلى أن المشروع يكتسب أهمية خاصة باعتباره العمود الفقري لنظام نقل عام متكامل لمدينة الدوحة ومساهمته في تصدّر قطر قائمة الدول التي تتمتّع بمرافق نقل عام متطورة، آمنة ومستدامة على مستوى العالم.

وأضاف: إن مشروع مترو الدوحة يشهد تقدماً حثيثاً في الأعمال حيث أنهت شركة الريل تجهيز السكك التي ستُجرى عليها الاختبارات التجريبية.

ولفت إلى أن شركة الريل تسلّمت نحو 20 قطاراً «3عربات في القطار الواحد» من إجمالي 75 قطاراً ستخدم المشروع، وتتميّز هذه القطارات الآلية بكونها أسرع القطارات بدون سائق في المنطقة، إذ تصل سرعتها إلى 100 كلم في الساعة.

© Al Raya 2018