أهم الأخبار: السعودية تسجل 3,139 إصابة جديدة بفيروس كورونا

يتم تحديث الأخبار على مدار اليوم

  
صورة للحرم المكي والكعبة

صورة للحرم المكي والكعبة

Getty Images/ Jasmin Merdan

زاوية عربي

عربيا

السعودية

(صفحة وزارة الصحة على تويتر - الثلاثاء)

سجلت السعودية الثلاثاء 3,139 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 164,144 بالإضافة إلى تسجيل 4,710 حالات شفاء جديدة ليبلغ عددها الإجمالي 109,885 و39 حالة وفاة جديدة ليصبح عددها 1,346.

(وكالة الأنباء السعودية - الاثنين)

قررت السلطات السعودية الاثنين إقامة موسم الحج لهذا العام بأعداد محدودة جدا - لم تذكرها - للراغبين في أداء مناسك الحج من مختلف الجنسيات من الأفراد الموجودين داخل المملكة فقط، وذلك في ظل استمرار انتشار فيروس كورونا وخطورة تفشي العدوى بين التجمعات والحشود البشرية والتنقلات بين دول العالم.

وفي شهر فبراير الماضي قررت السعودية تعليق الدخول إلى أراضيها من أجل أغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي، كما أوقفت في شهر مارس الماضي العمرة أيضا للمواطنين والمقيمين داخلها بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا، بحسب بيانات رسمية.

للمزيد: كيف سيؤثر تعليق العمرة على اقتصاد السعودية؟

عمان

(صفحة وزارة الصحة على تويتر - الثلاثاء)

سجلت عمان الثلاثاء 1,318 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 32,394 بالإضافة إلى تسجيل 871 حالة شفاء جديدة ليبلغ عددها الإجمالي 17,279 و3 حالات وفاة جديدة ليصبح عددها 140. 

الإمارات

(وكالة الأنباء الإماراتية - الاثنين)

سجلت الإمارات الاثنين 378 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 45,303 إلى جانب تسجيل 631 حالة شفاء جديدة ليبلغ عددها الإجمالي 33,046 بالإضافة إلى حالة وفاة واحدة جديدة ليبلغ عددها الإجمالي 303.

مصر

(صفحة رئاسة مجلس الوزراء الرسمية على  فيسبوك - الاثنين)

سجلت مصر الاثنين 1,576 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 56,809 بالإضافة إلى تسجيل 85 حالة وفاة جديدة ليبلغ عددها الإجمالي 2,278.

عالميا

كوريا الجنوبية

(فرانس 24 - الثلاثاء)

أعلنت كوريا الجنوبية الثلاثاء بأنها تواجه منذ منتصف شهر مايو الماضي موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا مع تسجيل 35 إلى 50 إصابة جديدة يوميا خصوصا في العاصمة سيول وضواحيها.

وفي شهر فبراير الماضي كانت كوريا الجنوبية ثاني دولة ينتشر فيها فيروس كورونا بعد الصين التي ظهر فيها المرض في شهر ديسمبر الماضي. وتمكنت سلطات كوريا الجنوبية في وقت سابق من السيطرة على الوضع قبل أن تعود وتقول اليوم إنها تواجه موجة ثانية من انتشار الفيروس.

صندوق النقد الدولي

(CNN عربية - الاثنين)

قالت كريستينا جورجيفا مديرة صندوق النقد الدولي الاثنين إن الركود الاقتصادي في عام 2020 سيكون أعمق مما كان متوقع في وقت سابق. وأضافت ان حال الاقتصادات المتقدمة واقتصادات الأسواق الناشئة أسوأ مما كان متوقع في آخر التوقعات الاقتصادية العالمية المنشورة في شهر أبريل الماضي.

البنك الدولي

(CNBC عربية - الثلاثاء)

قال رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس الاثنين أن فيروس كورونا أصاب الاقتصاد العالمي بانتكاسة بالغة الخطورة وطويلة الأمد والمتضرر الأكبر منه هي الدول الأشد فقرا. وأشار إلى أن مبادرة تجميد ديون الدول الأشد فقرا في العالم التي أعلنتها مجموعة العشرين - مجموعة تضم أهم 20 دولة اقتصاديا في العالم- في وقت سابق تحقق تقدم، لكن هناك حاجة لمزيد من الإعفاءات ولمشاركة أكبر من قبل الدائنين في القطاع الخاص.

(إعداد: محمد الحايك. وقد عمل محمد في السابق في عدة مؤسسات، منها صحيفة الراي الكويتية، وقناة أخبار المستقبل الفضائية اللبنانية)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل: Yasmine.Saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا