|30 أغسطس, 2019

أمريكا تفرض عقوبات على بنك لبناني

اتهمت وزارة الخزانة الأمريكية مصرف "جمال ترست" بتسهيل أنشطة مصرفية لحزب الله

130522

130522

shutterstock

زاوية عربي

أعلنت إدارة مراقبة الأصول الأجنبية التابعة لوزارة الخزانة الأمريكية عن فرضها عقوبات على مصرف "جمال ترست" اللبناني بعد إتهامه بتسهيل أنشطة مصرفية لصالح حزب الله ، حسب بيان نشرته وزارة الخزانة الأمريكية يوم أمس الخميس.

وقال البيان أن البنك لديه "علاقة منذ فترة طويلة مع كيان مالي رئيسي تابع لحزب الله ويقدم خدمات مالية للمجلس التنفيذي لحزب الله ومؤسسة الشهداء والتي تتخذ من إيران مقراً لها".

وقالت وكيلة وزارة الخزانة المسؤولة عن مكافحة تمويل الأرهاب، سيغال ماندلكر في البيان: "المؤسسات المالية الفاسدة مثل جمال ترست يمثلون تهديد مباشر لنزاهة النظام المالي اللبناني".

وأضافت أن حزب الله ومؤسسة الشهداء يقومون بتحويل أموال إلى "عائلات الانتحاريين".

ما هي العقوبات التي ستفرض على البنك؟

بحسب البيان ستقوم إدارة مراقبة الأصول الأجنبية التابعة لوزارة الخزانة الأمريكية بالحجز على أي ممتلكات للبنك في أمريكا أو تحت إدارة أمريكيين.

رد مصرف "جمال ترست"

نفى البنك الاتهام  في بيان له على موقعه الإلكتروني ووصف القرار ب "المفاجئ" وإنه قد بُني على "إدعائات".

وأكد البنك على "التزامه الصارم بقواعد وأنظمة مصرف لبنان، وكذلك التزامه بالقواعد واللوائح الدولية المتعلقة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وهو امر لا يتساهل المصرف به".

وأضاف البنك أنه سيطلب إعادة النظر في القرار أمام الإدارة الأمريكية وسيعمل على حماية مصالح عملائه.

خلفية على البنك

ويمتلك مصرف جمال ترست، الذي تأسس في عام 1963 كمصرف تجاري ، 25 فرع في أنحاء متعددة من لبنان، حسب الموقع الإلكتروني للبنك.

خلفية على الموقف الأمريكي من حزب الله

تصنف الولايات المتحدة حزب الله اللبناني كمنظمة إرهابية منذ 1997 وتتهمه بتهديد السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

(إعداد: سنان صلاح الدين محمود، وقد عمل سنان سابقا مراسلا لوكالة الأنباء الأمريكية AP في بغداد)

(تحرير ياسمين صالح: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا