أرباح شركة تبريد الإماراتية ترتفع 19% في الربع الثاني من 2020

  
الشركة الوطنية للتبريد المركزي، دبي.

الشركة الوطنية للتبريد المركزي، دبي.

Tabreed/Handout via Thomson Reuters Zawya

زاوية عربي

ارتفعت أرباح الشركة الوطنية للتبريد المركزي (تبريد) الإماراتية في الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 19% لتبلغ نحو 142.1 مليون درهم (38.7 مليون دولار)، مقابل حوالي 119.3 مليون درهم (32.5 مليون دولار) في نفس الربع من العام الماضي، بحسب القوائم المالية المجمعة للشركة المنشورة على بورصة دبي اليوم الأحد.

وزادت إيرادات الشركة في الربع الثاني من العام الجاري بنحو 11% لتصل إلى حوالي 415.7 مليون درهم (113.2 مليون دولار)، مقابل نحو 375.2 مليون درهم (102.2 مليون دولار) العام الماضي، بحسب القوائم المالية المجمعة للشركة.

نبذة سريعة عن الشركة

تأسست الشركة الوطنية للتبريد المركزي، عام 1998، وتعمل في صناعة تبريد المناطق، وهي مدرجة في سوق دبي المالي، بحسب بيان الشركة اليوم.

ما هو تبريد المناطق؟

يعتمد نظام تبريد المناطق على محطة مركزية توفر خدمات التبريد للمباني. وتقوم هذه المحطة بضخ المياه المبردة عبر شبكة من الأنابيب المعزولة تحت الأرض، وفق موقع الشركة الوطنية للتبريد المركزي.

 تمتلك الشركة وتشغل 83 محطة تبريد في الإمارات ودول الخليج الأخرى، منهم 72 محطة في الإمارات، وثلاث محطات في السعودية، وخمس محطات في سلطنة عمان، ومحطة في البحرين، والباقي في دول أخرى، بحسب بيان الشركة اليوم.

ومن أبرز المشروعات التي تزودها الشركة بالتبريد: جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، وبرج خليفة في دبي، ومول دبي، وعالم فيراري، وهي مدينة ترفيهية كبيرة مقرها أبوظبي، مترو دبي، وحديقة ياس ووتروورلد الموجودة في الإمارات، والتي تعد واحدة من أكبر حدائق الألعاب المائية في العالم، ومشروع جبل عمر في مكة، بحسب موقع الشركة الرسمي وبيان اليوم.

تفاصيل

نتائج النصف الأول

ارتفعت أرباح الشركة في النصف الأول من العام الجاري بنحو 12.5% لتصل إلى نحو 224.3 مليون درهم (61 مليون دولار) مقابل حوالي 199.4 مليون درهم (54.3 مليون دولار) قبل عام، بحسب القوائم المالية المجمعة للشركة الصادرة اليوم.

كما زادت إيرادات الشركة في النصف الأول من العام الجاري بنحو 6% إلى حوالي 710 مليون درهم (193.3 مليون دولار) مقابل نحو 671.9 مليون درهم  (183 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب القوائم المالية للشركة.

أسباب زيادة الأرباح

قالت شركة تبريد في بيان منفصل لبورصة دبي اليوم الأحد إن زيادة الأرباح ساهم فيها صفقة استحواذها على نشاط شركة إعمار العقارية لتبريد منطقة وسط البلد.

للمزيد حول الصفقة:  صفقة جديدة بين الشركة الوطنية للتبريد المركزي الإماراتية وشركة إعمار العقارية

وقالت الشركة في بيانها اليوم إنها حافظت على سير عملياتها في ظل أزمة انتشار وباء كورونا، وأشارت إلى أن نشاط تبريد المناطق يشهد مزيد من النمو والطلب في السوق الإماراتي وخارجه.

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا