«أورنج» و«إريكسون» تعززان التعليم الرقمي لصقل المهارات في الأردن

  

تعاونت أورنج الأردن، وشركة إريكسون من أجل تعزيز التعلم وتطوير المهارات الرقمية للطلاب عبر الإنترنت في الأردن، من خلال برنامج إريكسون للتعلم (Ericsson Educate)، وهو برنامج تعلم رقمي يهدف إلى صقل مهارات طلاب الجامعات وإعدادهم للعمل في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ويتضمن برنامج إريكسون للتعلم مجموعة مسارات تعلم مخصّصة بشكل يتناسب مع الاحتياجات التعليمية ومستوى نضج الفئة المستهدفة، وهو متوفر مجاناً عبر بوابة إلكترونية، كما يمنح الطلاب إمكانية الوصول إلى دورات تدريبية على تقنيات الجيل الخامس وإنترنت الأشياء وعلم البيانات والأتمتة والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي.

وستساهم أورنج الأردن بتعزيز هذه البوابة والتوعية بها من خلال برامجها الموجّهة للشباب مثل مراكز أورنج المجتمعية الرقمية، وعبر قنوات وسائل التواصل الاجتماعي ومنصتها الخاصة بالشباب YO، في إطار جهود الشركة لدعم التعليم الرقمي في المملكة بهدف تأهيل الشباب لسوق العمل أو تمكينهم من إنشاء مشاريعهم.

وأكدت مديرة إدارة العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية والاتصال المؤسسي لدى أورنج الأردن، المهندسة رنا الدبابنة: "أن الانتقال إلى التعلم عبر الإنترنت خلال أزمة كوفيد أبرز أهمية التعلم الرقمي وتبني الابتكارات والتكنولوجيات في تعزيز وتسيير العملية التعليمية، الأمر الذي يقع في قلب مسؤوليتنا الاجتماعية وجهودنا المتواصلة للارتقاء بمخرجات التعليم بما يعود بالنفع على الطلبة وسوق العمل والمجتمع. ومن خلال تعاوننا مع شركة إريكسون، نساهم في تمكين الطلاب في الأردن من الوصول إلى محتوى تعليمي يتسم بالجودة والجاذبية في الوقت ذاته".

من جانبه، قال حسام زعرور، مدير شركة إريكسون الأردن: "تلتزم إريكسون بالمساهمة في بناء عالم ذكي ومستدام ومتصل، يتاح فيه التعليم الجيد للجميع. وتفخر الشركة بالتعاون مع أورنج لتسهيل فرص التعلم الشامل للطلاب في الأردن، والمساعدة في سد فجوة عدم المساواة الرقمية في مجال التعلم".

واستجابة لما تسببت به جائحة كوفيد-19 من تعطيل للتعليم والتعلم في جميع أنحاء العالم، انضمت إريكسون إلى التحالف العالمي للتعليم بقيادة اليونسكو، وأطلقت برنامج إريكسون للتعلم الذي يهدف إلى تقديم محتوى تعليمي عبر الإنترنت يركّز على تحسين المهارات الرقمية للطلاب في المدارس الثانوية والجامعات.

-انتهى-

ملاحظات للمحررين:

للمواد الإعلامية والمعلومات الأساسية والصور عالية الدقة، يرجى زيارة www.ericsson.com/press

يمكنكم متابعتنا على

www.twitter.com/ericssonmea
www.facebook.com/ericssonmea
www.instagram.com/ericssonmea
www.youtube.com/ericssonmena
www.linkedin.com/company/ericsson

يمكنكم الاشتراك في نشرات البيانات الصحفية الخاصة بشركة إريكسون هنا.

للمزيد من المعلومات:

مركز الأخبار

media.relations@ericsson.com

(+46 10 719 69 92)

investor.relations@ericsson.com

(+46 10 719 00 00)

نبذة عن إريكسون:

تمكن اريكسون مزودي خدمات الاتصالات من الاستفادة القصوى والحصول على القيمة الكاملة التي توفرها تقنيات الاتصالات. وتم تصميم محفظة الشركة من الخدمات والحلول عبر قطاعات الشبكات والخدمات الرقمية والخدمات المدارة والأعمال الناشئة لجعل عمليات العملاء أكثر كفاءة، وتعزيز تحولهم الرقمي وتمكينهم من خلق مصادر إيرادات جديدة. وساهمت استثمارات إريكسون في مجال الابتكار في توفير العديد من الإيجابيات في مجال خدمات الاتصال والنطاق العريض والهاتف المتحرك لمليارات الأشخاص حول العالم. أسهم شركة إريكسون مدرجة في بورصة ناسداك ستوكهولم وناسداك نيويورك. www.ericsson.com

نبذة عن  Orangeالأردن

تعتبر  Orangeالأردن مزود رائد لباقة من خدمات اتصالات، كالاتصال الثابت، والخلوي، والإنترنت والبيانات، لتلبية احتياجات قاعدة زبائنها المتنامية التي تصل إلى 3.2 مليون  شخص  في جميع أنحاء المملكة. تضمّ عائلة Orange في المملكة أكثر من 1600 موظف، بالإضافة إلى شركاء يكرسون جهودهم لقيادة الشركة إلى أعلى مستويات التميز. في عام 2007، أصبحت شركات الاتصال الثابت والخلوي والإنترنت شركة واحدة تحت العلامة التجارية Orange.

تقدم الشركة أفضل الشبكات، والحلول الرقمية المتبكرة بخدمة زبائن متميزة من قبل فرق Orange الخبيرة، لتصبح بذلك المزود الرقمي الرائد والمسؤول في الأردن.

بفضل استثماراتها الهائلة في البنى التحتية والخدمات، تواصل الشركة المضي قدماً في توفير التقنيات الأحدث في مختلف أنحاء المملكة، لتكون المزود الرقمي الرائد والمسؤول في الأردن.

تعتبر Orange  الأردن إحدى الشركات التابعة لمجموعة  Orangeالتي تقدم مجموعة واسعة من خدمات الاتصالات ليس للأفراد فحسب، بل أيضاً للشركات من خلال علامتها التجارية (Orange Business Services - OBS) لخدمات الأعمال، التي تزود من خلالها مجموعة شاملة من خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للشركات العالمية.

تعتز Orange الأردن بقيمها السبعة الرئيسية وهي: الشفافية، المرونة، التركيز على النتائج، التركيز على الزبائن، التعاون، الاهتمام والتميز.

من خلال استراتيجيتها المسؤولية الاجتماعية، تواصل أورنج الأردن إحداث تأثير مستدام على حياة الأردنيين ومجتمعاتهم من خلال التركيز على ثلاث ركائز رئيسية: التعليم الرقمي، الشمول الرقمي والريادة.

لمعرفة المزيد الرجاء زيارة موقعنا: www.orange.jo

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية