وزارة الصحة ووقاية المجتمع تطلق برنامجها الصحي التوعوي "معكم في رمضان"

  
وزارة الصحة ووقاية المجتمع تطلق برنامجها الصحي التوعوي معكم في رمضان

بهدف تعزيز الممارسات الصحية والغذائية خلال الشهر الفضيل

يتضمن تنظيم ورش تثقيفية افتراضية عن الصحة العامة

عقد ندوات توعوية يقدمها نخبة من الأطباء والإخصائيين

أنشطة رياضية ونصائح حول الممارسات السليمة للنشاط البدني

الأكل الصحي يعزز المناعة والوقاية من كوفيد-19 وتخفيف أعراض الإصابة

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع متمثلة بإدارة التثقيف والتعزيز الصحي البرنامج الصحي التوعوي "معكم في رمضان" والذي يهدف إلى تسليط الضوء على أبرز الممارسات الصحية والغذائية الواجب اتباعها خلال الشهر الفضيل، لرفع مستوى الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع وتعزيز نمط الحياة الصحي لديهم، وتمكينهم من الاختيار السليم للأطعمة الصحية أثناء تسوق المواد الغذائية، مع مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس كوفيد-19.

ويتضمن برنامج "معكم في رمضان" العديد من المبادرات والفعاليات الافتراضية التي تم إعدادها بطريقة مبتكرة، حيث سيتم تنظيم ورش توعوية افتراضية عن الصحة العامة خلال شهر رمضان الكريم، إلى جانب إطلاق مبادرة "الطبخ مع شيف معكم" والتي تتضمن تقديم الطرق الصحية لطبخ أشهر الأطباق الرمضانية، كما يتضمن البرنامج مبادرة "طبق جمعتكم" والتي ستشهد إعداد أحد مؤثري التواصل الاجتماعي لأطباق صحية، بالإضافة إلى إطلاق مسابقات رمضانية، ومبادرة "جيم معكم الرياضي" والتي ستتضمن تنظيم تدريبات بدنية افتراضية مع مدربين رياضيين.

تعزيز الوعي الصحي

وأكد سعادة الدكتور حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية والصحة العامة أن إطلاق هذا البرنامج يأتي في إطار حرص الوزارة على تعزيز الوعي عند أفراد المجتمع بتبني أنماط الحياة الصحية، من خلال نشر المعلومات التثقيفية التوعويــة الصحية حول أهمية تناول الغذاء الصحي وممارسة النشاط البداني في شهر رمضان الفضيل، ما يساهم في تعزيز مستوى الصحة العامة والوقاية من الأمراض وخاصة في ظل الظروف الصحية الحالية، حيث يعتبر الاكل الصحي أحد عوامل تعزيز المناعة والوقاية من كوفيد-19 وتخفيف الأعراض المصاحبة للإصابة بالفيروس.

مشيراً سعادة الدكتور الرند إلى التزام الوزارة بإطلاق مثل هذه البرامج التي تندرج ضمن استراتيجيتها الهادفة لرعاية صحة المجتمع وترسيخ السلوكيات الصحية، بما يسهم في الحد من انتشار أمراض القلب والسمنة والسكري، وخفض الإنفاق الشخصي والحكومي على العلاج، وبالتالي تحسين نتائج المؤشرات الصحية الوطنية.

ترسيخ الممارسات الصحية

من جانبها أوضحت الدكتورة فضيلة محمد شريف مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي أن الصيام يتيح فرصة لتبني السلوكيات الصحية وتحويلها إلى أسلوب حياة من خلال تناول الغذاء الصحي وممارسة النشاط البدني، وتأتي هذه المبادرة لترسيخ الممارسات الصحية لدى أفراد المجتمع وفق أسس سليمة، مشيرة إلى أن الوزارة حرصت على استثمار المنصات الافتراضية وتعزيز دور مواقع التواصل الاجتماعي لتوسيع نطاق برنامجها التوعوي والوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور.

وأشارت الدكتورة فضيلة محمد شريف إلى أن البرنامج يتضمن العديد من الفعاليات التي تستهدف تعزيز الوعي الصحي وترسيخ مفاهيم الأنماط الصحية السليمة مثل تحقيق التوازن الغذائي والتقليل من تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية في شهر رمضان، إلى جانب عدم إهمال وجبة السحور وممارسة النشاط البدني بشكل سليم والامتناع عن التدخين، واستبدال العادات الخاطئة التي يتبعها البعض بتناول المشروبات المحلاة والغازية والإفراط بتناول الطعام عند بدء الإفطار، بوجبة صحية لتجنب عسر الهضم ومشاكل زيادة الوزن.

-انتهى-

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية