نشرة "علوم العقار" الصادرة عن أراضي دبي تسلط الضوء على الجاذبية الاستثمارية المستدامة للقطاع العقاري

  
نشرة علوم العقار الصادرة عن أراضي دبي تسلط الضوء على الجاذبية الاستثمارية المستدامة للقطاع العقاري
  • 5359 استثماراً عقارياً بقيمة تخطت 11 مليار درهم خلال مايو 2021
  • 6021 تصرفاً عقارياً في مايو الفائت، بنمو 197% مقارنة بمايو 2020
  • 11,387 مستثمراً جديداً يشكّلون 66% من إجمالي المستثمرين المسجلين منذ بداية العام

دبي، الإمارات العربية المتحدة– يثبت القطاع العقاري في إمارة دبي بشكل مستمر جاذبيته الاستثمارية ومرونته في التأقلم مع مختلف المستجدات، ويعود الفضل في ذلك إلى البيئة التشريعية والبنية التحتية التي خلقتها السياسات والتوجيهات الحكيمة للقيادة الرشيدة في الفترة الماضية، والتي بات أثرها واضحاً على النتائج المحققة في القطاع خلال الأشهر الفائتة وتحديداً منذ بداية العام الجاري، وساهمت في ترسيخ المكانة العالمية التي تتمتع بها الإمارة كواحدة من أفضل وجهات الاستثمار العقاري على مستوى العالم.

وتشير بيانات نشرة "علوم العقار" الصادرة عن دائرة الأراضي والأملاك بدبي، إلى استمرارية تدفق الاستثمارات العقارية في مايو 2021، إذ بلغ عدد الاستثمارات العقارية 5359 استثماراً، بقيمة تخطت 11 مليار درهم، فيما بلغ عدد المستثمرين الجدد 11387 مستثمراً، يشكلون ما نسبته (66%) من إجمالي عدد المستثمرين العقاريين المسجلين منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر مايو 2021.

التصرفات العقارية

من جهتها بلغ عدد التصرفات العقارية المسجلة خلال ذات الشهر 6021 تصرفاً عقارياً، محققة بذلك نمو كبيراً وصل إلى 197% مقارنة بمايو 2020 و35% مقارنة بمايو 2019، في حين بلغت قيمة التصرفات العقارية 21.8 مليار درهم خلال شهر مايو 2021، لتحقق بذلك نموا بنسبة 221? مقارنة بمايو 2020، وقد مثلت المبايعات العقارية ما نسبته 74% من إجمالي عدد التصرفات العقارية خلال شهر مايو 2021، وحققت نمواً تجاوز 214% خلال مقارنة بشهر مايو 2020.

وأظهرت نشرة علوم العقار أن قيمة الوساطة العقارية التي حققها الوسطاء العقاريين الفعالين في السوق العقاري في دبي وصلت إلى 827 مليون درهم منذ بداية العام ولغاية نهاية شهر مايو 2021. في حين بلغ عدد عقود الإيجار المسجلة منذ بداية العام وحتى شهر مايو 253959 عقداً، منها 53% عقود إيجار جديدة، و47% عقود مجددة. كما حقق مؤشر البيع السكني 1.071 نقطة خلال شهر مايو 2021 بمعدل نمو 7.1% مقارنة بسنة الأساس.

أفضل المناطق من حيث قيمة المبايعات

سلّطت النشرة الضوء على أفضل خمس مناطق من حيث قيمة المبايعات للشقق والفلل، ففي فئة الفلل تصدّرت حدائق الشيخ محمد بن راشد تلك المناطق خلال شهر مايو الفائت، يليها وادي الصفا 5، ومن ثم وادي الصفا 7، الثنية الرابعة، ونخلة جميرا.

وفيما يتعلق بفئة الشقق، جاءت الصدارة خلال شهر مايو الفائت كالتالي: مرسى دبي، برج خليفة، نخلة جميرا، الخليج التجاري، الثنية الخامسة، على التوالي.

ومن المنتظر أن تشهد الفترة المقبلة نمواً متزايداً وانتعاشاً أكبر للقطاع العقاري، مع اقتراب انطلاق فعاليات إكسبو 2020، والتي ستستقطب بدورها السياح والزوّار من مختلف أنحاء العالم، وستشكّل فرصة كبيرة للقطاع العقاري لتعزيز مكانته إقليمياً وعالمياً على حد سواء.

-انتهى-

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية